الأخــبــــــار
  1. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  2. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  3. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  4. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  5. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  6. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة
  7. اصابة 20 مواطنا برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال47 لمسيرات كسر الحصار
  8. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال شمال وشرق قطاع غزة
  9. بدء توافد الجماهير لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة بالجمعة الـ47
  10. اصابتان برصاص الاحتلال احداها خطيرة خلال مواجهات عوريف جنوب نابلس
  11. مجهولون يسرقون صرافا آليا تابعا لبنك القاهرة عمان شمال طولكرم
  12. الاحتلال يجرف أراض ويضع سواتر ترابية في عوريف جنوب نابلس
  13. مستوطنون يهاجمون عصيرة القبلية جنوب نابلس
  14. الشرطة تقبض على شخص متهم بارتكاب 12 قضية سرقة بضواحي القدس
  15. الأحمد: لن نجلس مع أي طرف لا يعترف بمنظمة التحرير
  16. ترامب يعلن حالة الطوارئ
  17. الطقس: اجواء باردة وأمطار حتى الاثنين
  18. اصابات بقمع الاحتلال المشاركين في "الإرباك الليلي"
  19. الاحتلال يفرج عن الأسير عيسى عامر من قلقيلية بعد اعتقال استمر 12عاما
  20. الإعلام الإسرائيلي :مؤتمر وارسو مهم لكن مؤتمر المنتصرين كان في سوتشي

"الموساد" استعاد ساعة الجاسوس بعد 53 عاما

نشر بتاريخ: 05/07/2018 ( آخر تحديث: 05/07/2018 الساعة: 23:31 )
بيت لحم- معا- أعلن جهاز "الموساد" الإسرائيلي استعادته لساعة اليد التي ارتداها الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في سوريا، حتى إعدامه قبل 53 عاما، وذلك في ختام عملية خاصة نفّذت هذا العام.

وجاء في بيان لـ "الموساد" صدر الخميس، أن رئيسه يوسي كوهين، عرض هذه الساعة في مراسيم لإحياء ذكرى الجاسوس، أقيمت قبل أسابيع، مشيرا إلى أن الساعة معروضة في مقر "الموساد"، كوسام وتخليد لـ "المقاتل الأسطوري".

وقال "الموساد" إن "الساعة ستعاد إلى ذوي كوهين في رأس السنة.

وأوضح "الموساد" أن "دولة مُعادية احتفظت بالساعة بعد إعدام كوهين"، دون ذكر اسمها.

ولفت "الموساد" إلى أن "فحوصات بحثية ونشاطات استخباراتية، نفّذت بعد إعادة الساعة إلى إسرائيل، خلصت جميعها بشكل لا يقبل التأويل، إلى أن الحديث يدور عن ساعة كوهين".
الجاسوس إيلي كوهين

وأكد رئيس "الموساد" يوسي كوهين "أننا نتذكر إيلي كوهين ولن ننساه، إرثه، إرث فداء وصرامة وشجاعة وحب للوطن، هو إرثنا، إننا نتذكّره ونحافظ على علاقة قريبة من عائلته على مدى السنوات".

وأضاف أن "هذه الساعة كانت جزءا من شخصية إيلي كوهين العملية، وهويته العربية المزيّفة".
وولد إيلي كوهين بالإسكندرية التي هاجر إليها أحد أجداده، ومن المعروف أنه عمل في مجال التجسس في الفترة 1961–1965 في سوريا، حيث أقام علاقات وثيقة مع التسلسل الهرمي السياسي و‌العسكري، حتى أصبح المستشار الأول لوزير الدفاع.
وكشفت سلطات مكافحة التجسس السورية في نهاية المطاف عن مؤامرة التجسس، واعتقلت وأدانت كوهين بموجب القانون العسكري قبل حرب العام 1967، وحكمت عليه بالإعدام في 1965.
وقيل إن المعلومات الاستخبارية التي جمعها كوهين من سوريا وزوّدها إلى إسرائيل قبل إلقاء القبض عليه، كانت عاملا هاما في نجاح إسرائيل في حرب العام 1967.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018