الأخــبــــــار
  1. الرئيس: ربما نصرف 40% من الرواتب الشهر المقبل
  2. اللحام يكشف عن صفقة القرن: أفشلنا 3 مراحل وضلت المرحلة الرابعة
  3. "ارباك ليلي"على طول الحدود والاحتلال يطلق النار
  4. إصابات بالرصاص الحي والاختناق شرق القطاع
  5. اشتيه يعقد مشاورات مع حزب الشعب لتشكيل الحكومة
  6. المعارضة تطرح خارطة طريق لما بعد بوتفليقة
  7. السودان.. مقتل 8 أطفال بانفجار في أم درمان
  8. 234 مليار دولار عجز الحكومة الأميركية في شباط
  9. المغرب- اعتقال 5 أجانب يحملون جوازات سفر إسرائيلية
  10. الرئيس يهاتف والد الشهيد أحمد مناصرة من بلدة وادي فوكين ببيت لحم
  11. مراسلة معا: استهداف جديد لمطلقي البالونات شرق البريج
  12. العثور على جثة شاب على مدخل قرية عناتا شمال شرق القدس والشرطة تحقق
  13. مصادر طبية تؤكد لـ معا وجود3 إصابات طفيفة جراء قصف الاحتلال شرق البريج
  14. استهداف من طيران الاستطلاع لمجموعة من مطلقي البالونات شرق البريج
  15. شرطة إسرائيل: التقديرات تشير إلى أن انفجار السيارة في إيلات جنائي
  16. مصادر فلسطينية: إطلاق عدد كبير من البالونات تجاه مستوطنات "غلاف غزة"
  17. دعوات في الداخل للتظاهر اليوم على مدخل قلنسوة تصديا لقرارات هدم 3 بيوت
  18. الاحتلال يجري أعمال تمشيط بحثا عن فلسطيني اجتاز السياج جنوب القطاع
  19. القوى تدعو الشعب لاوسع مشاركة بفعاليات "يوم الارض"
  20. اصابة شابين بإطلاق نار خلال شجار وقع في المنطقة الشرقية بنابلس

الاسرى يهددون "باضراب سياسي"

نشر بتاريخ: 10/07/2018 ( آخر تحديث: 12/07/2018 الساعة: 08:28 )
رام الله- معا- صرح عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان الاسرى القابعين في سجون الاحتلال هددوا باضراب سياسي ضد الحكومة الاسرائيلية، اذا ما طبقت قانون احتجاز عوائد الضرائب الفلسطينية تحت ادعاء إعانة الاسرى والشهداء والجرحى وعوائلهم.

واعتبر الاسرى البالغ عددهم 6500 اسير، في بيان صادر عنهم وصل هيئة الاسرى ان هذا القانون وغيرها من القوانين العنصرية تستهدف المساس بشرعية نضالهم الوطني وكفاحهم المشروع ضد الاحتلال من اجل الحرية والكرامة والاستقلال، وأنهم سيدافعون عن مركزهم الشرعي وهويتهم النضالية ولن يسمحوا بالتعامل معهم كمجرمين وارهابيين.

وثمّن الاسرى في بيانهم موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن والقيادة على موقفهم برفض هذا القانون الجائر والعدواني واستمرار مساندة ودعم الاسرى والشهداء والجرحى وعوائلهم وعدم الخضوع لهذا الابتزاز والقرصنة المالية.

وحمّل الاسرى في بيانهم حكومة اسرائيل العنصرية المسؤولية عن كل تداعيات تنفيذ هذا القانون وأن الوضع سوف ينقلب وينفجر داخل السجون وخارجها لا سيما ان الجهة الوحيدة التي تساند وتدعم ضحايا الاحتلال اجتماعيا وانسانيا هي السلطة الوطنية الفلسطينية بموجب مسؤولياتها القانونية والنضالية والاخلاقية.

واشار الاسرى الى أن سياسة تجويع عائلاتهم ستتحول الى غضب عارم في وجه حكومة الاحتلال وإدارة سجونها، مطالبين كل المؤسسات الدولية الوقوف عند مسؤولياتها ازاء هذا العدوان وهذه الحرب التي تشنها حكومة الاحتلال على الشعب الفلسطيني من خلال شرعنة جرائمها وانتهاكاتها الجسيمة تحت غطاء القوانين العنصرية التعسفية المعادية لحقوق الشعب ولحقوق الانسان والقوانين الدولية.

وقال الاسرى ان اكثر من نسبة 99% من الاسرى هم من السكان المدنيين الذين اعتقلتهم سلطات الاحتلال وهم محميين بموجب اتفاقيات جنيف والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية وان مقاومتهم للاحتلال هي مقاومة مشروعة كفلتها قرارات الامم المتحدة وأن حكومة الاحتلال تستهدف نزع مشروعية نضالهم الوطني وهو اعتداء على القانون الدولي والقانون الدولي الانساني.

ويذكر أن هيئة الاسرى ونادي الاسير والقوى الوطنية قد دعت الى فعاليات شعبية للتصدي لهذه القوانين الجائرة والتحضير لمسيرة مركزية في رام الله يوم 17/7/2018 وفعاليات مختلفة في كل المناطق.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018