الأخــبــــــار
  1. مصر تبلغ إسرائيل ضرورة وقف تصعيدها العسكري على غزة
  2. مقتل اسرائيلية نتيجة لسقوط صاروخ على مبنى اشتعلت فيه النيران بعسقلان
  3. ابوعبيدة: فصائل المقاومة تدرس توسيع الرد على الاحتلال
  4. ابوعبيدة: مليون اسرائيلي سيكونون تحت صورايخ المقاومة
  5. طيران الاحتلال يدمر فندق الامل بغزة
  6. الاحتلال يستهدف محيط فندق الامل غرب غزة
  7. 50 إصابة منذ بدء رشقات الصواريخ منها إصابة خطيرة لجندي باستهداف حافلة
  8. منظمة التحرير تدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة
  9. الرئيس يجري اتصالات لوقف العدوان على غزة
  10. التربية والتعليم تقرر تعطيل الدارسة غدا في غزة
  11. تعليق الدوام في جامعات قطاع غزة
  12. فصائل المقاومة تقرر توسيع دائرة قصفها
  13. الحكومة الاردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف الهجوم الاسرائيلي على غزة
  14. القناة الاولى: مصادر مصرية قالت لقد فشلنا باحتواء التصعيد في غزة
  15. "الكابينت" يجتمع غدا لبحث التطورات الامنية في قطاع غزة
  16. قيادة جيش الاحتلال تقرر مواصلة قصف قطاع غزة
  17. الاحتلال يدمر منزلا بعد قصفه بـ3 صواريخ في خانيونس
  18. الاحتلال يستهدف منزلا بصاروخ تحذيري في خانيونس
  19. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا شرق غزة
  20. المقاومة تطلق دفعة جديدة من الصواريخ نحو المستوطنات

اختطاف طفل من قلنسوة

نشر بتاريخ: 11/07/2018 ( آخر تحديث: 15/07/2018 الساعة: 09:36 )
قلنسوة - معا - لا تزال عمليات البحث عن الطفل المخطوف من مدينة قلنسوة في الداخل، مستمرة لليوم الثاني على التوالي.

ويبلغ الطفل من العمر الذي اختطف أمس (7 سنوات)، وتم حظر نشر اسمه، حيث تجري عمليات البحث والتمشيط وراء الطفل ومنفذي العملية، بواسطة نصب حواجز والاستعانة بطائرة مروحية.

وعُلم أن الطفل اختطف من أمام منزله حيث وُضع داخل مركبة خاصة وهرب الخاطفون متجهين نحو الشمال.

ونصبت الشرطة الاسرائيلية حواجزا قرب مدينتي باقة الغربية وأم الفحم، وأجرت عمليات بحث وتمشيط على طول شارع وادي عارة، كما جرى الاستعانة بطائرة مروحية.

كما يساهم بالبحث عن الطفل المخطوف العشرات من شباب وأهالي قلنسوة والمنطقة.

واستصدرت الشرطة من المحكمة، في وقت لاحق من يوم أمس، أمر حظر نشر حول كافة تفاصيل الحادثة لمدة 7 أيام لغاية تاريخ 17.07.2018.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018