/* */
الأخــبــــــار
  1. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق خانيونس
  2. اصابة ٦ مواطنين جراء حادث سير في المنطقة الشرقية في نابلس
  3. روحاني: إسرائيل وأسلحتها النووية هي الخطر الأكبر في الشرق الأوسط
  4. ملك الاردن:حل الدولتين الوحيد الذي يلبي طموحات الجانبين وينهي الصراع
  5. شرطة الاحتلال تعتقل شابين من سلوان بعد الاعتداء عليهما
  6. الرئيس الفرنسي: لا بديل عن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني
  7. اسرائيل: اندلاع 12 حريقا في محيط غزة بفعل البالونات المشتعلة
  8. أبو ردينة:كلمة ترمب بالأمم المتحدةتعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلام
  9. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  10. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم
  11. ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
  12. المحكمة الجنائية الدولية لا تملك اي سلطة او شرعية
  13. ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
  14. ترامب:النظام الإيراني لا يحترم جيرانه وينشر الدمار في الشرق الأوسط
  15. انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس
  16. الاحتلال يعتقل منال الجعبري موثقة بتسليم في الخليل
  17. امين عام الامم المتحدة: حل الدولتين أصبح بعيد المنال
  18. "الكابنيت" يوعز بمواصلة العمليات العسكرية ضد سوريا
  19. الوقائي يضبط شرائح اتصالات اسرائيلية في بيت لحم
  20. النيابة: من يروج ويتاجر بالشرائح الإسرائيلية مرتكب جريمة بحسب القانون

المالكي يبحث مع نظيره الصيني عقد مؤتمر دولي للسلام

نشر بتاريخ: 11/07/2018 ( آخر تحديث: 11/07/2018 الساعة: 18:19 )
بكين- معا- التقى وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي، عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني "وانغ يي"، بحضور السفير د. مازن شامية مساعد الوزير لشؤون آسيا، افريقيا وأستراليا، والسفير فريز مهداوي سفير دولة فلسطين لدى بكين، والمستشار أول فايز أبو الرب مدير إدارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية والمغتربين، وسكرتير أول في السفارة الفلسطينية في بكين أمجد خمايسة.
واكد الوزير "وانغ يي" على أهمية ومركزية القضية في الشرق الأوسط، مشددا على موقفهم المبدئي والثابت تجاه القضية، وتنامي دورهم السياسي المتمثل في إطلاق مبادرات صينية من أجل إنقاذ عملية السلام، وكان آخرها المبادرة التي أطلقها الرئيس الصيني في افتتاحية المنتدى الثامن للتعاون العربي الصيني، الذي دعا من خلاله الى عقد مؤتمر دولي جديد للسلام، وضرورة إيجاد آلية مُبتكرة لإحلال السلام في الشرق الأوسط لإيجاد حل للقضية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، يُفضي بقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد على موقفهم الرافض لتهميش القضية، مشددا على أهمية بقاءها على سُلم أولويات الساحتين الإقليمية والدولية وأنها جوهر لحل أزمات المنطقة لما لها من إنعكاسات على استقرار الأمن والسلم الإقليمي والدولي. مضيفاً أن الموقف الصيني المتقدم يعود للروابط والعلاقات التاريخية التي تربط البلدين، ويتلاءم وحجم التعاون الثنائي والمصالح ذات الاهتمام المشترك، بما فيها توجهات الصين التنموية في إطار مبادرة الحزام والطريق التي تتطلب توفير الاستقرار والأمن كضرورة ملحة لإنجاح فرص التنمية الاقتصادية المستدامة في المنطقة.

وأكد "وانغ يي" على عزم الصين الاستمرار بدعم فلسطين اقتصادياً وتنموياً وسياسياً في كافة المحافل الدولية والمنظمات الأممية، وأنها توظف كافة جهودها السياسية والدبلوماسية للتنسيق مع كافة الأطراف الدولية الفاعلة لإنقاذ الوضع المتردي في منطقة الشرق الأوسط.

من جانبه، شكر الوزير المالكي نظيره الصيني على مواقفهم المتقدمة تجاه فلسطين ودعمهم لها في كافة المجالات، مشددا على حرص القيادة الفلسطينية بالتنسيق والتشاور مع القيادة الصينية، مؤكدا على ترحيبنا بأن يكون لها دوراً أكبر في ملف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وضرورة التكاتف والعمل سوياً مع كافة الأطراف لضمان تطبيق دعوة الرئيس الصيني شي جين بينغ لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط لحل القضية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

ودعا المالكي أيضاً نظيره الصيني ضرورة الإسراع في تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية من قبل جهات الاختصاص الصينية، وإنشاء منطقة صناعية في فلسطين، ودعوة الشركات الصينية للاستثمار في الأراضي الفلسطينية وتنفيذ مشاريع استراتيجية بما يتناسب والموقف الصيني الرسمي الداعي لدعم فلسطين ومؤسساتها اقتصادياً وإنسانياً، وتحديداً في مجالات البنية التحتية والطاقة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتم التوافق بين الجانبين على عقد اللجنة الفلسطينية المشتركة العام القادم لمتابعة ومراجعة العلاقات الثنائية، وُسبل تطويرها وتفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين الجانبين في كافة المجالات السياسية، والدبلوماسية، والاقتصادية والصناعية، والثقافية، والتعلمية، والطاقة، والسياحة. ورفع مستوى التنسيق وتبادل الزيارات لمتابعة كافة المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وشكر المالكي نظيره الصيني على دور الصين في تنظيم واستضافة منتدى التعاون العربي الصيني، ومخرجاته فيما يتعلق بالموضوع الفلسطيني، كما وقدم شكره للدعم الصيني والمساعدة التي أعلن عنها الرئيس الصيني خلال المنتدى بتقديم منحة بقيمة مائة مليون يوان، وثمن قرار الصين برفع قيمة مساعداتها للأونروا، وتقديم المساعدة العاجلة لقطاع غزة لدعم الوضع الإنساني.
وطالب المالكي الوزير الصيني بدعم طلب عضوية فلسطين لدى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية (AIIB).
وأكد الوزير الصيني من جانبه، ان الصين ستعمل بشكل أكبر لدعم القضية في كافة المجالات السياسية والدبلوماسية، والاقتصادية، والتنموية، وتدريب الكوادر الفلسطينية، وستُكثف عملها في دعم هذه المجالات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018