الأخــبــــــار
  1. وزارة الأشغال بغزة: دمار كلي وجزئي لحق بـ 880 وحدة سكنية نتيجة العدوان
  2. مسيرات في خان يونس ورفح تخرج ابتهاجا بالنصر ومبايعة للمقاومة
  3. الجهاد الإسلامي: أطلقنا صواريخ جديدة على عسقلان
  4. الغرفة المشتركة للمقاومة:جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
  5. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  6. اسرائيل: خلال التصعيد دخلت 445 شاحنة محملة بالبضائع لغزة
  7. جيش الاحتلال: 460 صاروخا سقط على اسرائيل والجيش قصف 160 موقعا بغزة
  8. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  9. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  10. مسؤول إسرائيلي تعليقا على التهدئة: "قذيفة واحدة يمكن أن تغير كل شيء
  11. الغرفة المشتركة للمقاومة: جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
  12. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  13. رغم حديث عن تهدئة- شهيد و3 اصابات بقصف اسرائيلي شمال القطاع
  14. اصابات في قصف اسرائيلي شمال القطاع
  15. استهداف مجموعة من المواطنين شمال قطاع غزة
  16. الرئيس يدعو لاجتماع طارئ للقيادة يوم الخميس
  17. اصابة 3 مواطنين بقصف اسرائيلي شمال خانيونس
  18. عشراوي: اجتماع للقيادة سيعقد بعد عودة الرئيس لبحث تطورات العدوان
  19. استهداف مجموعة وسط قطاع غزة بالقرب من مفترق المطاحن
  20. إسرائيل تعلّق الاتصالات مع الوسطاء وتبحث خيار الحرب

أزمة اللاعب محمد صلاح..

نشر بتاريخ: 31/08/2018 ( آخر تحديث: 01/09/2018 الساعة: 14:45 )
الكاتب د.ايهاب عمرو
أزمة اللاعب محمد صلاح.. بين متطلبات الإحتراف وتعقيدات إتحادات الكرة العربية
تفاقمت أزمة اللاعب المصري العالمي محمد صلاح مع الإتحاد المصري لكرة القدم خلال الأيام الأخيرة عقب تبادل رسائل بين وكيل اللاعب القانوني من جهة، وبين الإتحاد المصري لكرة القدم من جهة أخرى، تضمنت تبادل المطالب والإتهامات المباشرة وغير المباشرة والتلويح بإتخاذ إجراءات إدارية وقانونية ذات علاقة.

وبالنظر إلى إشكاليات تلك الأزمة، إن صح تسميتها كذلك، يلاحظ أن مطالب اللاعب المذكور تعد جزءاً من حقوق يتمتع بها اللاعبين المحترفين في الأندية الأوروبية من حيث توفير سبل الراحة المناسبة له أثناء مشاركته في المباريات الخارجية مع المنتخب المصري، ومنع إستخدام صوره من قبل الإتحاد المصري لأهداف ربحية قد تعود بالضرر عليه نتيجة لإلتزاماته قبل الشركات الراعية التي تتمتع بحقوق قانونية حصرية بخصوص كل ما يتعلق بإستغلال صور اللاعب المذكور، إضافة إلى مطالب أخرى ذات علاقة.

وتعكس تلك الأزمة حجم التفاوت الكبير بين العقلية الإحترافية السائدة في أوروبا، وبين تلك العقلية السائدة في معظم دول الشرق عموماً، والعالم العربي خصوصاً. فبينما نجد أن اللاعب المحترف في دول أوروبا يتمتع بكافة وسائل الراحة التي تمكنه من أداء المباريات بشكل مرضي ومريح، نجد أن عقلية بعض القيمين على مقاليد الحياة الكروية في الشرق ليس لديهم، مع الإحترام، الخبرات الكافية التي تمكنهم من فهم طبيعة العملية الإحترافية ومتطلباتها وإلتزاماتها، ما يعكس حجم الخلل الموجود في بعض إتحادات الكرة العربية من جانب، ويعكس كذلك عدم قدرتها على فهم ومراعاة الإلتزامات المترتبة على عاتق اللاعبين المحترفين في الأندية الأوروبية من جانب آخر.

إضافة إلى الإستغلال التجاري، ثارت شكوك، غير مؤكدة على كل حال، أثناء مشاركة المنتخب المصري في نهائيات كأس العالم في الفدرالية الروسية بقيام الإتحاد المصري لكرة القدم بإستغلال اللاعب محمد صلاح لأغراض سياسية، خصوصاً بعد إقامة المنتخب المصري في العاصمة الشيشانية غروزني ولقائه بالرئيس الشيشاني رمضان قديروف ما سبب له بعض الإنتقادات من قبل وسائل الإعلام البريطانية بسبب إتهامات سابقة موجهة ضد قديروف حول قيامه بإنتهاك حقوق الإنسان في بلده. وهو ما دفع اللاعب صلاح إلى التلويح، وإن بطريقة غير مباشرة، بالرغبة في إعتزال اللعب الدولي مع المنتخب المصري.

خلاصة القول، لا بد من قيام الإتحادات الكروية العربية بمراجعة أساليب عملها وطرائق تفكير من يدير أمورها من أجل حماية اللاعبين العرب المحترفين في الأندية الأوروبية ما يساهم في تمثيلهم لبلدانهم وشعوبهم خير تمثيل، وحمايتهم من أية مؤثرات خارجية قد تنعكس سلباً على أدائهم أثناء المباريات سواء مع أنديتهم أو مع المنتخبات الوطنية، خصوصاً بعدما أضحت كرة القدم بمثابة قوة مؤثرة على المستوى الدولي نظراً لإزدياد عدد متابعيها ومحبيها. وعمل ذلك ليس بالأمر الصعب لو توفرت النوايا الحسنة والرغبة في إصلاح الخلل الإداري الموجود بعيداً عن أية تعقيدات بيروقراطية قد تسبب ضرراً للاعبين العرب المحترفين في الأندية الأوروبية، وتهز صورتهم أمام مشجيعهم ومحبيهم، أسوة بما تقوم به إتحادات الكرة في الغرب مع لاعبيها المحترفين في دول أخرى.

وحقيقة الأمر لم أسمع مطلقاً قبل تلك الأزمة عن قيام إتحاد كرة قدم محلي بتبادل الإتهامات مع لاعب يمثله على المستوى الدولي خير تمثيل كما حصل مع اللاعب صلاح، عوضاً عن رعايته وتوفير كافة متطلبات المحافظة على نجاحه، ما يبرز الحاجة الملحة إلى ضرورة تغيير النهج القائم في بعض إتحادات الكرة العربية بأسرع وقت وأقرب فرصة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018