الأخــبــــــار
  1. محكمة عوفر الاحتلالية تقرر إلغاء جلسات المحاكم المقررة الأسبوع المقبل
  2. استشهاد الصياد نواف أحمد العطار بنيران الاحتلال في بحر شمال قطاع غزة
  3. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  4. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  5. عائلة الجندي غولدن ترحب باستقالة ليبرمان وتحمل نتنياهو المسؤولية
  6. غزة- الحكم بالإعدام والمؤبد على متهمين بجريمتي قتل
  7. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  8. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  9. وزير الجيش ليبرمان يعلن استقالته من منصبة ويطالب بانتخابات مبكرة
  10. الوزير نفتالي بينت: من دون "حقيبة الامن" لن نستمر بالائتلاف الحكومي
  11. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  12. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  13. ارزيقات:بدأنا بتطبيق نظام الحجز الاداري للمركبات المخالفة في المحافظات
  14. عزام الاحمد: نأمل أن نتوصل نهاية الاسبوع الحالي إلى إنهاء الانقسام
  15. الكويت تقدم 50 مليون دولار اضافية للاونروا
  16. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين شمال القطاع
  17. وزارة الصحة: 6313 إصابة جديدة بالسكري بالضفة الغربية
  18. الاحصاء: إرتفاع مؤشر غلاء المعيشة خلال شهر تشرين أول
  19. الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد قضائه 16 عاما داخل السجون
  20. مستوطنون يحرقون مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس

السعودية تمول المطلع لشراء جهازي "المتسارع الخطي"

نشر بتاريخ: 02/09/2018 ( آخر تحديث: 02/09/2018 الساعة: 17:08 )
القدس- معا- مولت المملكة العربية السعودية وعبر الصندوق السعودي للتنمية، شراء جهازي " المتسارع الخطي" للعلاج الجراحي الاشعاعي لفائدة مرضى السرطان الذين يعالجون في مستشفى المطلع بالقدس.

وشكر المدير التنفيذي للمستشفى وليد نمور، المملكة العربية السعودية على هذا التبرع والدعم السخي الذي يفتح نافذة امل امام المصابين بمرض السرطان، مثمنا وقوف السعودية ملكا وحكومة وشعبا الى جانب فلسطين واهلها وخاصة في مدينة القدس بهدف تعزيز صمود المواطنين والمؤسسات المقدسية التي ترزح تحت نير الاحتلال.

واضاف نمور" المملكة العربية السعودية، التي نقدم لها كل الشكر والتقدير ، لم تبخل في دعم المستشفى على جميع الصعد ، وكان من ضمن هذا الدعم ما قدمته من تمويل شراء وتركيب وتشغيل جهازي- المتسارع الخطي- لتقديم العلاج الاشعاعي لمرضى السرطان في فلسطين، والذين لا يجدون فرصة لهذا النوع من العلاج الا في هذا المستشفى، الذي يقدم خدماته الطبية بالاشعاع لكل المصابين بالسرطان في الضفة والقطاع والقدس والداخل".

وقال نمور ان هذا التبرع السعودي السخي يساعد على انهاء معضلة التحويلات الخارجية بما يشمل المشافي الاسرائيلية، فالجهازان يخدمان كل أبناء الشعب الفلسطيني حيثما وجدوا، موضحا أنه جرى تركيب أحد الجهازين، فيما يجري العمل على تهيئة الثاني للعمل في غضون شهرين.

ووفقا لتقديرات نمور القائمة على المعايير الدولية التي تنطبق على هذين الجهازين، فانه يصبح بالامكان معالجة نحو ٢٠٠ مريض في اليوم بعد تشغيل الجهاز الثاني.

وقال نمور ان المملكة العربية السعودية التي ساهمت في انهاء ازمة كبيرة كان يعاني منها المستشفى في هذا المجال، استشعرت الخطر الداهم الذي يهدد مرضى السرطان في فلسطين وصعوبة وتكلفة توجههم للخارج للعلاج، فقررت اتاحة فرصة العلاج أمامهم في هذا المستشفى الفلسطيني بين أهلهم وذويهم وبأيدي أطباء فلسطينيين وفي مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة، وهذه خطوة مهما تكلمنا عنها فلن نفيها حقها.

من جانبه، تحدث الدكتور فادي الأطرش رئيس قسم العلاج بالاشعاع في المستشفى عن الجهازين المذكورين قائلا" العلاج بالاشعاع يؤدي في نهاية المطاف وفي الكثير من الحالات الى الشفاء التام من المرض، وبتزويدنا بالجهازين فان الأمل يتعزز لدى المرضى بالعودة الى الحياة الطبيعية مجددا، ويعود هذا الفضل الى الأشقاء السعوديين الذين لا يألون جهدا في دعمنا استشعارا منهم لمدى الألم الذي يكابده المرضى في القطاع والضفة بما فيها القدس وفي الداخل الفلسطيني ".

يشار الى أن قسم العلاج بالاشعاع في المطلع هو جزء من مركز متكامل لعلاج السرطان والرعاية التلطيفية والعناية بالمرضى وهو القسم الوحيد الذي يعطي العلاج بالاشعاع للمرضى في الضفة والقطاع والقدس الشرقية.

وقال الأطرش ان الحاجة للجهازين برزت مع ارتفاع أعداد المرضى المصابين بالسرطان بمختلف أنواعه، لذلك تم زيادة عدد الأجهزة الحديثة فالعلاج الاشعاعي سريع التطور وبذلك فقد أصبحنا نضاهي المشافي العالمية بوجود جهازي "المتسارع الخطي".

وشكر والد المريض محمد نمر أبو ربيع من دير البلح في قطاع غزة ، وهو شاب في العشرينيات من عمره ، المملكة العربية السعودية على تمويلها شراء وتركيب الجهازين، وقال ان الامل يلوح في قلبه بانه سيتشافى من هذا المرض. وعند سؤال الشاب عن مرضه قال" أعاني من سرطان في الغدة وأتيت بتحويلة من السلطة الوطنية الفلسطينية لتلقي العلاج اللازم"، فقاطعه والده الستيني مضيفا" جئنا من غزة بتصاريح من الاحتلال بعد اجراء التنسيق اللازم من قبل السلطة الوطنية، ونحن نثق بقدرات مستشفى المطلع وبالطواقم الطبية التي تعمل به بعد أملنا بالله عز وجل أن يمن بالشفاء على ابني وعلى جميع المرضى ، وبعد أن علمنا - عند وصولنا الى المستشفى- بوجود أجهزة جديدة ومتطورة تعمل بالاشعاع لعلاج المرضى، غمرت الفرحة قلبي وبت أشعر أن الأمل بشفاء ابني بات حقيقيا... شكرا للسعودية."

ويطمئن الدكتور معاذ بدوي أخصائي علاج الأورام بالاشعاع، جميع المرضى بقدرة الجهازين الجديدين على مكافحة هذا المرض، مشيرا الى أن العلاج بالجراحة الاشعاعية هو أحدث ما توصل اليه العلم ويتم استخدامه في دول أوروبية عديدة، مثمنا ما وصفه ب"العطاء السعودي العظيم" للقطاع الصحي الفلسطيني وخاصة في مستشفيات القدس.

في سياق متصل، يستعد مستشفى المطلع لتشغيل قسم الكلى الجديد الذي يتسع لـ "٩٦" مريضا وبمساهمة أساسية من قبل المملكة العربية السعودية.

وبين الدكتور نضال السيفي المدير الطبي ومدير قسم الكلى والغسيل ان القسم الجديد قد تم تمويله بنسبة تفوق٥٠% من التكلفة الاجمالية من قبل المملكة، مشيرا الى أنه سيكون جاهزا لاستقبال المرضى مع نهاية العام الجاري.

وأوضح ان القسم الجديد سيخفف من الضغط الكبير بعد ان تم تجهيزه بأحدث المعدات ذات المواصفات العالمية، شاكرا المملكة السعودية حكومة وشعبا على دعمها المستمر لأبناء شعبنا في كافة محافظات الوطن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018