الأخــبــــــار
  1. الداخلية في غزة تسلم الصيادين الـ6 للسلطات المصرية عبر معبر رفح مساءً
  2. الجيش اللبناني يعتقل المُشتبه به بالتسلل من إسرئيل إلى لبنان
  3. نفوق 4 أشبال في حديقة حيوان في رفح "بسبب البرد"
  4. بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
  5. انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
  6. قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمصلى المرواني وقبة الصخرة
  7. نتانياهو يزور تشاد يوم الاحد القادم
  8. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها نتيجة خطأ سلاح بغزة
  9. السفراء العرب في لبنان يُشيدون بتسلّم الرئيس رئاسة مجموعة 77 والصين
  10. الطقس: انحسار المنخفض وتحذير من خطر التزحلق
  11. مجلس العموم البريطاني يرفض حجب الثقة عن حكومة ماي
  12. الرئيس يمنح المندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة "نجمة القدس"
  13. أبو ردينه: الطريق نحو السلام يمر من خلال عودة كامل القدس الشرقية
  14. سلطة النقد: دوام موظفي الجهاز المصرفي يوم الخميس 9:30 صباحا
  15. ترامب: دولة على 90% من الضفة والقدس مشتركة بسيادة اسرائيل
  16. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح الخميس
  17. ترامب يمدد حالة الطوارئ بسبب "خطر الإرهابيين في الشرق الأوسط"
  18. ليلا - اغلاق شارع البحر البيت بسبب السيول
  19. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض
  20. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها متأثرا بإصابته الاسبوع الماضي

تغلق سرتها بالماء

نشر بتاريخ: 03/09/2018 ( آخر تحديث: 03/09/2018 الساعة: 17:15 )
الكاتب: نداء يونس
لم تمح الخطوات،

كانت تسرقها،

لو كانت أقل هبوبا،

لكانت الغياب،

لم تترك ضفيرتها ليد العدم;

بل قصت شعرها،

تحت غطاء فقط

يمكنك ان تحبسها

لم تتعلم الكتابة

بل المحو

لم تغلق سرتها بالماء كالبحيرات

ظلت فوهة تصرخ

تحمل وتلد الفراغ

صوتها النحاس، أو يكاد

تشرب الماء وتظل عطشى

جافة كالمرايا .. وفيها ....

تنكسر مثل السر على حافة بئر

وتخجل

تجلس بين قدميك ككلب

لكنها تعقر

مثل بيتها هذا القلب

كبير وفارغ

بين يديها كتاب

ألمُّ الاوراق الممزقة

تعوي بلا فم

وتشد الورد الذي في الاصيص من شعره

تسحب الجذور

لا الاغصان

تفتح قميصي;

عليَّ أن أعرى لأصير مثلها، هكذا علمتني

على عنقي ترسم

تقول جدتي انها رُقى وحبيبي انها رسائله

منذ الأمس، ستتهجأ اسمك

منذ الغد، حملتك في موكبها الجنائزي

ريح عاشقة ووحيدة.

من عيوني
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018