الأخــبــــــار
  1. الوفد الامني المصري يصل غزة
  2. الشرطة: وفاة سيدة 45 عاما داخل عيادة تجميل في مدينة الخليل
  3. "العليا" ترفض الالتزام بمنع هدم مدرسة التحدي 5 في بيت لحم
  4. مخابرات الاحتلال تقتحم مبنى الجالية الافريقية بالقدس وتمنع فعالية
  5. الرئيس: هدفنا هو تجنيب شعبنا المزيد من المجازر وجرائم الحرب
  6. الرئيس باجتماع القيادة: اليوم الطريق سالك لتحقيق إزالة أسباب الانقسام
  7. الحاج جبر: نقل محافظ جنين إلى نابلس ومحافظ نابلس إلى جنين
  8. السعودية تعلن نتائج التحقيق في قضية خاشقجي
  9. برئاسة ابومازن-اجتماع طارئ للقيادة الساعة1 لبحث تطورات العدوان على غزة
  10. الاحتلال يستدعي خبراء متفجرات لمقر الخارجية بالقدس للاشتباه بعبوةناسفة
  11. البنك الدولي: ملتزمون بمساندة السلطة ودعم الاقتصاد الفلسطيني
  12. توغل 4 آليات عسكرية شرق بلدة القرارة جنوب القطاع
  13. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة الغربية
  14. 19 اصابة بينهم 2 خطيرة بحريق بمنزل في "بيت شيمش"
  15. الاحتلال يسمح للصيادين دخول مسافة 6 ميل بحري من وادي غزة حتى الشمال
  16. موقع واللاه: ليبرمان قدّم كتاب استقالته رسميا الان لنتنياهو
  17. مصادر استخباراتية أمريكية: العرب يشكلون نصف عدد الراغبين بشراء"إس-400"
  18. ماكرون: فرنسا حليفة للولايات المتحدة وليست تابعة لها
  19. ترامب يقيل مسؤولة اشتكت زوجته منها
  20. مبعوث أمريكي: القتال ضد داعش في آخر معاقلها بسوريا قد ينتهي قريبا

مصر امام خيارين - وهناك قرار بالتصعيد

نشر بتاريخ: 04/09/2018 ( آخر تحديث: 05/09/2018 الساعة: 23:23 )
بيت لحم - معا - مقابلة وجدي الجعفري - قال خالد الازبط القيادي في حركة المقاومة الشعبية ان مصر امام خيارين، اما استكمال الوساطة للتوصل لتهدئة بين اسرائيل وفصائل المقاومة أو الاستجابة للسلطة وتجميد ما تم الاتفاق عليه وبالتالي التصعيد ضد الاحتلال وفك الحصار في "أي ثمن".
وأضاف الازبط المشارك في مباحثات القاهرة لغرفة تحرير معا: ان الفصائل واسرائيل بوساطة مصرية توصلوا الى خطوات متقدمة قبل عيد الاضحى في لقاءات التهدئة بعد تقديم الفصائل رزمة من المطالب لرفع الحصار عن قطاع غزة.
لكن تدخل السلطة أخّر الاتفاق بسبب "اصرارها على افشاله". وهو ما وضع مصر والامم المتحدة في حالة حرج مع الفصائل.
لكنه استدرك قائلا": ان مصر لن تسمح بالمزيد من اضاعة الوقت وهي على خط ساخن مع كل الاطراف لتفنيذ الاتفاق وان الايام القادم ستحسم كل شي"، متوقعاً دعوة مصر لحركة حماس والفصائل خلال ساعات أو ايام الى القاهرة لاستكمال اللقاءات لتوقيع الاتفاق.
وقال " ان مصر تحاول دمج السلطة في الاتفاق، وتحاول كسب الوقت لكن حركة فتح "تتغنى" بالشرعية وتحاول العودة للمربع الاول بان تبدأ هي لقاءات التهدئة عبر منظمة التحرير بعد اتمام المصالحة، ومصر تصر ان تكون الفصائل جزءا لانها هي من تسيطر على الميدان حسب قوله.
واكد اصرار الفصائل على مطالبها برفع الحصار وتحسين الاوضاع المعيشية في قطاع غزة وان الكرة الان في ملعب الوسيط المصري.
ونفى ما يشاع عن طلب الفصائل باقامة ميناء ومطار في ايلات، قائلا" كل ما تم طلبه باقامة ممر مائي لتخفيف الحصار عن قطاع غزة".

قرار بالتصعيد على الحدود

واكد ان هناك قرارا لدى شبان مسيرات العودة بتصعيد الفعاليات خلال الايام القادمة واستخدام كافة الوسائل الممكنة واعادة اطلاق البالونات الحارقة بشكل أكبر في حال استمرار المماطلة بالتهدئة.

وحول رد فتح على الورقة المصرية، قال ان حركة حماس حصلت على نسخة من رد فتح والذي لم يرض كافة الاطراف وخاصة مصر، حيث عادت فتح لتطالب بالتمكين بشكل كامل في قطاع غزة، ونزع سلاح المقاومة، والسيطرة على المعابر والقطاع وكان الرد بعيدا عن مبدأ الشراكة.
واضاف انه بناء على رد فتح فانها تصر على تنفيذ مطالبها وثم تتحدث حول رفع العقوبات وملف التهدئة ورفع الحصار.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018