الأخــبــــــار
  1. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  2. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  3. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  4. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  5. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  6. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  7. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  8. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  9. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  10. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  11. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  12. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  13. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  14. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  15. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  16. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  17. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  18. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل
  19. جيش الاحتلال يدعي الكشف عن نفق على حدود غزة
  20. الاحتلال يعتقل مواطنين من الضفة الغربية

عودة: حكومة اليمين أحكمت سيطرتها على المحكمة العليا

نشر بتاريخ: 06/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 08:29 )
القدس- معا- عقب النائب ايمن عودة "القائمة المشتركة" على قرار المحكمة العليا الإسرائيلية برفض استئناف أهالي قرية الخان الأحمر وهدم بيوت القرية وتهجير سكانها، قائلا إن المؤسسة القضائية في الدولة الاسرائيلية أصبحت شريكا أساسيا لحكومة اليمين ومشروعها، ولا بد من الإقرار بهذه المرحلة أن اليمين أحكم قبضته على المحكمة العليا الاسرائيلية، وأنّ قرار العليا الإسرائيلية يندرج ضمن تطبيق السياسات الإستيطانية لحكومة اليمين، مضيفا" وذلك من خلال سيطرة حكومة نتنياهو اليمينية على الدولة العميقة، وإحدى اوجهها السيطرة على المحكمة العليا الاسرائيلية من خلال تركيبة يمينية للقضاة."

وأضاف عودة أن تهجير الخان الأحمر هو وجه آخر من تطبيق قانون القومية تحت بند الاستيطان والإجهاز على امكانية إقامة دولة فلسطينية على حدود ١٩٦٧، ومن جهة أخرى ما هو الا احدى خطوات تطبيق صفقة القرن بشكل أحادي الجانب على يد اسرائيل، والتي بالضرورة تهدف الى فرض واقع جديد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018