الأخــبــــــار
  1. بدء توافد المواطنين للمشاركة بفعاليات مسيرات العودة
  2. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
  3. الولايات المتحدة تنوي وقف كافة المساعدات عن الفلسطينيين نهاية الشهر
  4. الاحتلال يعتقل شابا تسلل من شمال القطاع الى اسرائيل
  5. مستوطنون يقطعون 40 شجرة زيتون في المغير شرق رام الله
  6. توغل محدود لجرافات الاحتلال شمال شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة
  7. روسيا وحماس تبحثان عقد اجتماع مصالحة فلسطينية
  8. أمريكا تعتقد أن داعش نفذ هجوم منبج
  9. إسرائيل والهند تتفقان على دفع صفقات أمنية بينهما
  10. معايعة: سنستمر في رفد القطاع السياحي بالكوادر البشرية المؤهلة
  11. هيئة الأسرى: الأسير أبو دياك فقد نصف وزنه ولا ينام من شدة الألم
  12. سلاح الجو الاسرائيلي يشارك في تمرين مشترك مع بريطانيا
  13. مقتل طالبة فلسطينية في أستراليا
  14. الطقس: ارتفاع طفيف وأجواء باردة
  15. ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ يزور ﺗﺸﺎﺩ ﻳﻮﻡ ﺍﻷﺣﺪ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ
  16. الاحتلال يفجر منزل عائلة الاسير خليل جبارين في يطا
  17. السلطة تفرج عن المتهم ببيع اراض لليهود عصام عقل
  18. الداخلية في غزة تسلم الصيادين الـ6 للسلطات المصرية عبر معبر رفح مساءً
  19. الجيش اللبناني يعتقل المُشتبه به بالتسلل من إسرئيل إلى لبنان
  20. نفوق 4 أشبال في حديقة حيوان في رفح "بسبب البرد"

القدس: ضرائب مرتفعة دون خدمات

نشر بتاريخ: 06/09/2018 ( آخر تحديث: 07/09/2018 الساعة: 18:58 )
القدس - معا- تقرير احمد القرنة - اذا ما تجولت في مدينة القدس هذه الايام فانك ستجد ارصفتها في البلدات التي يقطنها الفلسطينيون قد امتلأت بالنفايات، بسبب اهمال بلدية الاحتلال لتلك المناطق بينما لاتجد ذلك في المستوطنات الاسرائيلية بالقدس، فقد شرعت بلدية الاحتلال بنقل مهام الخدمات الى مقاول اسرائيلي يتعمد اهمال الفلسطينيين في المدينة.

زياد حموري مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية قال لـ معا ان بلدية الاحتلال تتقاعس في ازالة النفايات بالمناطق التي يقطنها الفلسطينيون، رغم انها تعتبر أقل خدمة يمكن تقديمها من قبل البلدية، وهذا يندرج ضمن سياسات الاحتلال للضغط والتضييق على المقدسييين.

واكد حموري ان بلدية الاحتلال تحصل على ما نسبته 37% من ميزانيتها من خلال جباية الضرائب المفروضة على المقدسيين بينما تقدم فقط مانسبته6% كخدمات للفلسطينيين، مضيفا ان الفرق كبير بين ماتقدمه البلدية للمستوطنات المقامة في القدس والقرى والبلدات العربية.

وحول الضرائب المفروضة على المقدسيين " الارنونا" قال حموري ان الفلسطينيين رفعوا العديد من القضايا في محاكم الاحتلال من اجل الغاءها نتيجة عدم تلقي الخدمات مقابلها، الا ان جميعها قوبلت بالرفض والاهمال.

ودعا حمور الحكومة الفلسطينية الى زيادة الدعم وحصة المقدسيين من المساعدات لتخفيف الضغط المفروض عليهم من قبل سلطات الاحتلال في سبيل تهجيرهم وترحيلهم عن القدس ضمن سياسات الاحتلال القمعية الممارسة ضدهم من هدم المنازل والغاء الاقامة وفصل بعض المناطق عن المدينة والاعتقالات.

المحامية نسرين عليان، المديرة السابقة لمشروع حقوق الانسان في القدس قالت ان من الواجب على بلدية الاحتلال تقديم الخدمات المختلفة للمقدسيين وفقا للقانون.

واشارت عليان الى انه وبالرغم من رصد بلدية الاحتلال لمبلغ يقدر 20 مليون شيكل لتقديم الخدمات للفلسطينيين في القدس منذ سنوات الا انها لم تنفذ اي اجراءات ملموسة على الارض.

واكدت ان البلدية تعمل على تقديم بعض الخدمات للفلسطينيين بعد تقديم عدد كبير من الشكوى لكنها لا تدوم طويلا.

وقالت عليان ان الاحتلال يدعي ان المزانيات في البلدية لاتكفي لتقديم الخدمات للمقدسيين، اضافة الى اتساع رقعة البلدات والقرى العربية.

من جانبه، قال الناشط المقدسي فخري أبو دياب ان المقدسيين لا يستطيعون تقديم الخدمات لانفسهم لان القانون الاسرائيلي يمنع ذلك، مشددا على ضرورة تقديم البلدية الخدمات كواجب وليس منة منها.

واكد ان الاحتلال يهمل الجانب الشرقي من المدينة ذو الاكثرية الفلسطينية بينما يقدم كل الخدمات والتسهيلات للمستوطنات في الجانب الغربي.

وأشار ابودياب الى ان الفلسطينيين يدفعون وفقا لإحصائيات الاحتلال ماقيمته 572 مليون شكيل سنويا لبلدية الاحتلال من ضمنها تصاريح البناء.

كما ان بلدية الاحتلال تتقاعس في تقديم الخدمات الخاصة بالمياه والمجاري في سبيل الضغط على الفلسطينيين لتهجيرهم من مدنهم وقراهم.

يشار الى ان بلدية الاحتلال تفرض على المقدسيين ضرائب كالارنونا وضريبة مايسمى "التأمين الوطني" وضريبة القيمة المضافة اضافة الى ضريبتي التراخيص والعمال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018