الأخــبــــــار
  1. استشهاد الصياد نواف أحمد العطار بنيران الاحتلال في بحر شمال قطاع غزة
  2. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  3. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  4. عائلة الجندي غولدن ترحب باستقالة ليبرمان وتحمل نتنياهو المسؤولية
  5. غزة- الحكم بالإعدام والمؤبد على متهمين بجريمتي قتل
  6. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  7. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  8. وزير الجيش ليبرمان يعلن استقالته من منصبة ويطالب بانتخابات مبكرة
  9. الوزير نفتالي بينت: من دون "حقيبة الامن" لن نستمر بالائتلاف الحكومي
  10. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  11. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  12. ارزيقات:بدأنا بتطبيق نظام الحجز الاداري للمركبات المخالفة في المحافظات
  13. عزام الاحمد: نأمل أن نتوصل نهاية الاسبوع الحالي إلى إنهاء الانقسام
  14. الكويت تقدم 50 مليون دولار اضافية للاونروا
  15. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين شمال القطاع
  16. وزارة الصحة: 6313 إصابة جديدة بالسكري بالضفة الغربية
  17. الاحصاء: إرتفاع مؤشر غلاء المعيشة خلال شهر تشرين أول
  18. الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد قضائه 16 عاما داخل السجون
  19. مستوطنون يحرقون مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  20. قوات الاحتلال تعتقل مسعفين من داخل مركز الاسعاف في القدس

قلق مع قرب رئاسة ترامب لمجلس الأمن

نشر بتاريخ: 08/09/2018 ( آخر تحديث: 09/09/2018 الساعة: 11:56 )
بيت لحم- معا- يتزايد القلق مع اقتراب ترؤس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هذا الشهر مجلس الأمن الدولي.

وتقول نيويورك تايمز في تقرير لها: "إن ترامب سيجد نفسه، نهاية الشهر الجاري، في الموقع الذي يستمتع به أكثر من أي موقع آخر، في مقدمة مائدة مصقولة يسمح بالكلام لمن يريد ويمنع من لا يريد".

ويقول الدبلوماسيون الأوروبيون إنهم يخشون من أن يؤكد اختيار هذا الموضوع انقسام الغرب مع قرار أمريكا الخروج من اتفاق النووي مع إيران.

وتسبب اختيار الموضوع بالفعل في إثارة اعتراضات من قبل روسيا وإيران؛ إذ قالت الأولى إن التركيز يجب أن ينصب بأكمله على اتفاق النووي وخروج واشنطن منه، وتتهم الثانية ترامب بإساءة استخدام قيادته للمجلس ليحطّ من قدرها.

ولم يقتصر الاعتراض على القوى الخارجية، بل شمل وزارة الخارجية الأمريكية، ومجلس الأمن القومي، والبعثة الأمريكية بـالأمم المتحدة، التي عبر كل منها عن شكوكه في قدرة ترامب على إدارة نقاش مع قادة أجانب يعارضون تعامله بشأن اتفاق النووي.

وقالت الصحيفة إن ترامب يبدو مبتهجاً برئاسته لأكثر الأندية انتقاء لعضويتها في العالم، كما يبدو مستعدا لزعزعة ضوابط ونظم هذا النادي الذي قاده رئيس أمريكي آخر مرة في 2014 (باراك أوباما).

ورئاسة مجلس الأمن دورية ومدتها شهر واحد، يتمتع خلالها الرئيس بالحق في اختيار الموضوع الذي يريد أن يكون التركيز عليه، وقد اختار ترامب أن يركز على إيران ونشاطها "الضار" على نطاق الشرق الأوسط.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018