/* */
الأخــبــــــار
  1. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق خانيونس
  2. اصابة ٦ مواطنين جراء حادث سير في المنطقة الشرقية في نابلس
  3. روحاني: إسرائيل وأسلحتها النووية هي الخطر الأكبر في الشرق الأوسط
  4. ملك الاردن:حل الدولتين الوحيد الذي يلبي طموحات الجانبين وينهي الصراع
  5. شرطة الاحتلال تعتقل شابين من سلوان بعد الاعتداء عليهما
  6. الرئيس الفرنسي: لا بديل عن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني
  7. اسرائيل: اندلاع 12 حريقا في محيط غزة بفعل البالونات المشتعلة
  8. أبو ردينة:كلمة ترمب بالأمم المتحدةتعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلام
  9. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  10. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم
  11. ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
  12. المحكمة الجنائية الدولية لا تملك اي سلطة او شرعية
  13. ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
  14. ترامب:النظام الإيراني لا يحترم جيرانه وينشر الدمار في الشرق الأوسط
  15. انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس
  16. الاحتلال يعتقل منال الجعبري موثقة بتسليم في الخليل
  17. امين عام الامم المتحدة: حل الدولتين أصبح بعيد المنال
  18. "الكابنيت" يوعز بمواصلة العمليات العسكرية ضد سوريا
  19. الوقائي يضبط شرائح اتصالات اسرائيلية في بيت لحم
  20. النيابة: من يروج ويتاجر بالشرائح الإسرائيلية مرتكب جريمة بحسب القانون

روحاني: اميركا تبعث لنا الرسائل بمختلف الطرق للتفاوض معها

نشر بتاريخ: 08/09/2018 ( آخر تحديث: 09/09/2018 الساعة: 13:00 )
بيت لحم- معا- صرح الرئيس الايراني حسن روحاني بان الاميركيين يمارسون الضغوط على الشعب الايراني من جانب ويبعثون لايران الرسائل بمختلف الطرق للتفاوض معهم من جانب اخر.

وفي كلمة له خلال المؤتمر الـ 14 لتكريم ذكرى رئيس الجمهورية الاسبق الشهيد محمد علي رجائي، اشار الرئيس روحاني الى التضحيات الجسام التي قدمها الشعب الايراني على مدى عمر الثورة الاسلامية منذ انتصارها وتمكن من العبور من مختلف العقبات والصعاب بصموده ومقاومته وتساءل قائلا، هل ان شعبنا شعب يخشى ضغوط الفئة الجديدة الحاكمة في البيت الابيض الذين لا يعرفون هم انفسهم ماذا يقولون وماذا يفعلون ولا يعرف شعبهم ايضا ماذا يفعل حكامهم هؤلاء ؟ .

ونوه الرئيس الايراني الى ان حكام البيت الابيض لم يدخلوا في نزاع مع الجمهورية الاسلامية الايرانية فقط بل حتى مع اصدقائهم التقليديين والقدماء والافراد الذين يرتبطون معهم بعلاقات اقتصادية ذات ارقام عالية واضاف، انهم (الاميركيون) يمارسون الضغوط على الشعب الايراني من جانب ويبعثون الرسائل يوميا بمختلف الطرق الى ايران يدعونها للتفاوض من جانب اخر.

وصرح الرئيس روحاني بان الاميركيين يطلبون في رسائلهم التفاوض، هنا او هناك، ويقولون باننا نريد حل القضايا معكم، فهل نرى المرونة في رسائلكم ام اعمالكم الوحشية؟ ان كنتم صادقين في ادعائكم بانكم اصدقاء للشعب الايراني فلماذا تفرضون الضغوط عليه؟.

واكد الرئيس الايراني ضرورة التلاحم الوطني وقال، ليس لنا اليوم عدو غير اميركا والكيان الصهيوني واذنابهما، فلا اليمين ولا اليسار اعداؤنا.

وخاطب الاميركيين قائلا، انكم مخطئون لو تصورتم بانه لو مارستم الضغوط على الشعب الايراني فانه سيرفع بعد فترة يديه مستسلما لاميركا.

واكد بان الحرب اليوم هي حرب اقتصادية ونفسية واعلامية وان الحكومة هي في الخط الامامي لهذه الحرب، داعيا جميع الاحزاب والفئات والاجنحة والسلطات في البلاد للتكاتف في مواجهة هذه الحرب.

واعتبر ان احد اسباب التذبذبات في سوق العملة الصعبة داخلي المصدر واضاف، اننا نرى اليوم تذبذبات في سوق العملة الصعبة في البلاد، جزء منه خارجي ويعود للضغوط الاميركية الا انني بصفتي رئيس الحكومة اعلن هنا بان الجزء الاخر من التذبذبات داخلي المصدر، اي ان المصدّر الذي ينبغي ان يضع عائده من العملة الصعبة تحت تصرف منظمة "نيما" ينتظر 48 ساعة ليفعل ذلك، واننني لا اذكر السبب في ذلك هنا الا انه يعد خيانة بحق البلاد.

واضاف، لقد قلت لاحد المسؤولين يوم امس بان من يفعل ذلك يجب عزله اولا ومن ثم تقديمه للمحكمة.

واوضح بان صادرات البلاد من السلع غير النفطية تبلغ نحو 40 مليار دولار سنويا، ومن المفترض ان يكون 20 مليار دولار منه قد عاد للبنك المركزي ومنظمة "نيما" خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري. لا اقول ما مقدار ما عاد منه ولكن اقول من المسؤول ؟ هل نحمّل اميركا المسؤولية هنا ؟ هل نريد ان نحمّل الكيان الصهيوني المسؤولية في ذلك؟ نعم؛ من الصحيح انهم مجرمون عتاة يرتكبون الجرائم ويلحقون الكثير من الاذى ولكن ماذا فعلنا نحن ؟.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018