الأخــبــــــار
  1. أميركا تعترض على قرار أممي بإلغاء سلطة إسرائيل على الجولان
  2. الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين
  3. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  4. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  5. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  6. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  7. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  8. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  9. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  10. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  11. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  12. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  13. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  14. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  15. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  16. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  17. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  18. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  19. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  20. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل

الحرازين: تهديد أمريكا لقضاة الجنائية تهديد للعدالة الدولية

نشر بتاريخ: 11/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 11:51 )
القدس- معا- علق الدكتور جهاد الحرازين أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، على تهديد جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، لقضاة المحكمة الجنائية الدولية بفرض عقوبات عليهم إذا أقدموا على التحقيق أو مساءلة جنود أمريكان أو قادة إسرائيلين، بأنه يكشف عن حالة البلطجة السياسية التي تمارسها الإدارة الأمريكية وحالة الجنون واﻻستخفاف بالعالم وبكافة الدول المنضمة لميثاق روما الأساسي الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية.
واضاف ان هذا التهديد الذي أطلقه بولتون اليوم هو تهديد للعدالة الدولية التي تواجه الجرائم التي ترتكب بحق البشرية جمعاء وخاصة أن المحكمة الجنائية الدولية تعمل وفق نظام قانوني يسمح لها بمحاكمة مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب وجرائم العدوان وكل ما يهدد السلم العالمي، ولكن بالمقابل دولة عضوة دائمة بمجلس الأمن، وتعتبر نفسها الدولة الداعية للحريات والديمقراطية وتواجهه اﻻضطهاد والقمع هي التي تهدد نظام العدالة الجنائية الدولية وليس فقط ﻻجل الشعب اﻻمريكي بل وصل الحد الى ان اﻻدارة اﻻمريكية ستفعل كل ما بوسعها لحماية حليفتها دولة اﻻحتلال من أي مسائلات دولية امام هذه المحكمة ولذلك فان اﻻدارة اﻻمريكية تستهدف النظام القضائىي والحقوقي الدولي باسره وتنصب نفسها قاضية تحكم كما تشاء وتشرعن ما تشاء من الجرائم وتحمي مرتكبي الجرائم الجنائية الدولية ﻻنها المالكة والمسيطرة على العالم، ما يتطلب سرعة الرد القانون الدولي من قبل كافة الدول والمؤسسات الحقوقية لرفض هذا التهديد ومحاسبة كل من يتطاول او يحاول المساس بمكانة القضاء الجنائي الدولي للحفاظ على حالة اﻻستقرار القانوني وعدم افساح المجال امام ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعوب وحماية اﻻمن والسلم الدوليين وكفالة تحقيق العدالة واﻻستقرار.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018