الأخــبــــــار
  1. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح يوم غد
  2. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض
  3. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها متأثرا بإصابته الاسبوع الماضي
  4. نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتقل (15) مواطناً من الضفة
  5. الاحتلال يجمّد قرار اخلاء عائلة الصباغ من بنايتها في حي الشيخ جراح
  6. الاحتلال يهدم مسكنا في قرية فصايل
  7. جيش الاحتلال ياخذ قياسات منزل الاسير خليل جبارين من يطا تمهيدا لهدمه
  8. داخلية غزة تؤكد انتهاء التحقيق في أزمة الايطاليين الثلاثة
  9. مجلس العموم البريطاني يرفض الموافقة على الصفقة حول بريكست
  10. ارتفاع مستوى بحيرة طبريا 68 سم منذ بداية موسم الأمطار
  11. نتنياهو: علاقاتنا مع العرب تتوطد ودول إسلامية رائدة تتقرب منا
  12. نتنياهو: "انصح ايران بسحب قواتها من سوريا على وجه السرعة
  13. انتهاء مباراة المنتخب الفلسطيني ونظيره الاردني بالتعادل السلبي
  14. الاحتلال يفرج عن الأسيرة لمى البكري من الخليل بعد اعتقال 39 شهرا
  15. الاحتلال يطلق النار صوب شبان قرب السياج الفاصل مع القطاع
  16. السعودية تدعو لتدخل أممي "فوري" لوقف الاستيطان
  17. الحكومة تقرر اعتماد التعديلات التي تم التوافق عليها بشأن قانون الضمان
  18. المحكمة العليا: قرار بوقف النائب العام د.احمد براك عن العمل
  19. حالة الطقس: منخفض قطبي ورياح شديدة وثلوج سريعة غداً
  20. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة

الضباط المتقاعدين قسرا يعتصمون برام الله

نشر بتاريخ: 13/09/2018 ( آخر تحديث: 13/09/2018 الساعة: 21:45 )
رام الل - معا- اعتصم الضباط المتقاعدين قسرا من أبناء المحافظات الشمالية امام المجلس الثوري، والتقوا اعضاء من المجلس الثوري واللجنة المركزية وامناء سر الاقاليم.

وأعرب المنسق العام للجنة الضباط المتقاعدين قسرا ناصر شلون عن شكره العميق لامين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني على تلبية الدعوة وعلى حسن الضيافة وكذلك عبر عن احترامه وتقديره الكبير للاخوة امناء سر الاقاليم على مواقفهم المتقدمه في دعم واسناد قضية المتقاعدين.

وأعلن بشكل واضح وصريح عن قيام بعض الجهات المسؤولة بالمماطلة والتسويف في تنفيذ قرار الرئيس الذي كان واضحا وصريحا بانهاء هذا الملف نهائيا وإعادة الحال إلى ماكان عليه قبل التقاعد القسري. حيث كانت تعليمات الرئيس أن لا تقاعد قسري لاحد.

كما طالب ناصر شلون اللجنة المركزية لحركة فتح الوقوف عند مسؤولياتها تجاه أبناء الحركة الذين تعرضوا لهذه "المجزرة البشعة" التي ارتكبت بحق مناضلين شرفاء دون وجه حق او معايير صحيحة على الاطلاق، مطالبا اياهم التدخل السريع لوقف هذا النزيف القاتل في جسم شرفاء فتح وعائلاتهم.

وأكد أن هذه الخطوة التي قام بهاء هؤلاء الضباط من أبناء فتح سيتبعها خطوات أخرى وعلى الأرض في الأيام القليلة القادمة،ان لم يكن هناك إنهاء فوري لهذا الملف الذي طال التسويف والمماطلة فيه.

وقال أن هنالك جهات تعمل على تأجيج الوضع الداخلي الفلسطيني الذي هو أحوج ما يكون إلى تضافر الجهود وتمتين الجبهة الداخلية لمواجهة كل الضغوطات والمؤامرات التي تمارس وتحاك ضد شعبا وعلى رأسها رمز شرعيتنا الرئيس ابو مازن.

وأكد أن هؤلاء الضباط بحسهم الوطني ووعيهم النضالي طيلة هذه الفترة التي امتدت اكثر من أربعة أشهر لن يسمحوا بأن يكون عنوانهم إلا فلسطين بقائدها فخامة الرئيس محمود عباس والسير خلفه داعمين لتوجهه مدركين في ذات الوقت ان التصعيد لا يخدم احد لذلك ندعو كل الحريصين والاوفياء العمل على انهاء هذا الملف الظالم وانصاف الضباط الذين حملوا الامانة من البداية وإعادة الإعتبار لهم ولعائلاتهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018