عـــاجـــل
شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
الأخــبــــــار
  1. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  2. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  3. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  4. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  5. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  6. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  7. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  8. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم
  9. هلال القدس يمثل فلسطين في البطولة العربية
  10. قوات الاحتلال تعيق حركة المواطنين جنوب بيت لحم
  11. فصل الصيف يبدأ مساء الجمعة ويستمر 93 يوما و15 ساعة و56 دقيقة
  12. أنصار الله تطلق طائرات مسيرة على مطارين في السعودية
  13. إسرائيل ترفض بنودا في بيان قمة دوشنبه حول القدس
  14. قناة إسرائيلية: لقاء سري بين أبو مازن ورئيس الشاباك
  15. 59 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة الأسبوع الماضي
  16. مصرع فتاة بالقدس بعد الاعتداء عليها بالضرب لعلاجها من السحر
  17. مصرع مواطن بحادث سير بين مركبتين على مفرق عجة جنوب جنين
  18. قوات القمع تقتحم قسم الأسرى في معتقل "عسقلان"
  19. القسام تعلن استشهاد أحد اعضائها نتيجة خطأ باستخدام السلاح

كوشنر: العقوبات ضد الفلسطينيين تقرّب السلام

نشر بتاريخ: 14/09/2018 ( آخر تحديث: 14/09/2018 الساعة: 15:24 )
القدس - معا - اعتبر جاريد كوشنر أحد مهندسي المبادرات الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، أن الإجراءات العقابية الأمريكية الأخيرة ضد الفلسطينيين لن تضر باحتمالات السلام، بل ستزيد من فرص تحقيقه.

وفي حديث لصحيفة "نيويورك تايمز" أمس الخميس أعقب قرار واشنطن إغلاق مكاتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، اعتبر كوشنر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "زاد من فرص تحقيق السلام" بإزالة ما وصفه بـ"الحقائق الزائفة" المحيطة بعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال: "كان هناك الكثير من الحقائق الزائفة التي تم ابتكارها ويعبدها الناس، ولا بد من تغييرها. كل ما نفعله هو التعامل مع الوقائع كما نراها دون أن نخاف من الشيء الصحيح. أعتقد أنه نتيجة لذلك تتوفر لديك فرصة أكبر بكثير لتحقيق سلام حقيقي".

كوشنر الذي تزامن حديثه مع ذكرى مرور 25 عاما على اتفاقية أوسلو، وصف مقاربة الإدارة الأمريكية الحالية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي بأنها تمثل "قطيعة حاسمة" للماضي.

واعتبر أن قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل عزز مصداقيته كون القرار جاء تنفيذا لوعوده الانتخابية، بغض النظر عما أثاره من غضب واستياء لدى الفلسطينيين.

وأضاف أن القيادة الفلسطينية تستحق قطع المساعدات عنها بسبب "شيطنتها" الإدارة الأمريكية الحالية، وقال: "لا أحد مخولا بالحصول على مساعدات أمريكا الخارجية"، التي يجب أن تسخر لخدمة المصالح القومية والمحتاجين إليها، لكن الأمر لم يكن كذلك في حالة المساعدات للفلسطينيين التي تم تبذيرها.

واعتبر كوشنر أنه لا يزال ممكنا رأب الصدع بين واشنطن والفلسطينيين، رغم تأكيداتهم على نية قطع أي تواصل مع إدارة ترامب.

وقال كوشنر: "في أي مفاوضات شاركت فيها، الناس كانوا دائما يقولون "لا" قبل أن يقولوا "نعم".

وأضاف استنادا إلى خبرته في عقد الصفقات، أنه لم تربكه مواقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس المتشددة حيال واشنطن، والتي عزاها جزئيا إلى اعتبارات السياسة الفلسطينية الداخلية.

وختم كوشنر بأنه "إذا كان عباس زعيما حقيقيا، فإنه سيدرس الخطة الأمريكية بعناية بعد كشف النقاب عنها".

المصدر: نيويورك تايمز/روسيا اليوم
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018