عـــاجـــل
قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه فتاة عند حاجز قلنديا العسكري
الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه فتاة عند حاجز قلنديا العسكري
  2. روسيا: لم نتلق طلبًا للتوسط بين المملكة العربية السعودية وإيران
  3. خامنئي: لا مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة
  4. ريفلين: سأبذل قصارى جهدي لتشكيل حكومة وتجنب إجراء انتخابات جديدة
  5. إسرائيل تهاجم قوات موالية لإيران على الحدود السورية العراقية
  6. ترامب: لم أعد السعوديين بحمايتهم ولكننا سنساعدهم
  7. مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين في قرية عينابوس جنوب نابلس
  8. الرئيس يعين اللواء عبد الله كميل محافظا لسلفيت
  9. اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من جغرافية فلسطين وسنقاضي اسرائيل
  10. الخارجية الإيرانية: لن يكون هناك اجتماع بين روحاني وترامب في نيويورك
  11. ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض
  12. جرافات الاحتلال تهدم منزلا ودفيئات زراعية في قرية الولجة ببيت لحم
  13. إدارة ترامب: إيران تطلق 12 صاروخ كروز على المنشآت السعودية
  14. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  15. ‏الحكومة تقرر عقد جلستها الاسبوعية غدا الاثنين في الاغوار
  16. الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر
  17. اسرائيل تقرر اغلاق الضفة وغزة يوم الثلاثاء بسبب الانتخابات
  18. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  19. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة

فيديو- لاجئون فلسطينيون في تايلند يواجهون التشرّد

نشر بتاريخ: 05/11/2018 ( آخر تحديث: 06/11/2018 الساعة: 10:17 )
بانكوك - خاص معا-تقرير احمد القرنة- عادة ما يتوجه الناس إلى ممكلة تايلند بقصد السياحة والاستجمام، والبلاد المعروفة بسحرها تستقبل سنويا أكثر من 20 مليون سائح، لكن من بين هؤلاء اضطر 600 لاجئ فلسطيني اللجوء مجددا إلى تايلند، بعد أن ضاقت بهم السبل في بلدان المنافي التي عاشوا فيها سنوات، ولكن مزقتها الحروب الداخلية، مما اضطرهم للبحث عن مأوى جديد، ولكن الحكاية لم تنته هنا.

أمينة عنتر خضر (42 عاما)، لاجئة فلسطينية عاشت في العراق، وبسبب الأوضاع الصعبة هناك، اضطرت للهجرة ثانية إلى العاصمة التايلندية بانكوك وهي تعيش في ظروف قاسية وصعبة.

تقول خضر لـ معا انها قدمت إلى تايلند برفقة ابنها عمر (20 عاما) بواسطة تأشيرة سياحية مدتها ثلاثة أشهر، ولكنهما قررا البقاء والإقامة غير الشرعية، في ظل ظروف محفوفة بالمخاطر.

وأكدت خضر أن السلطات التايلدنية اعتقلت 39 فلسطينيا من المخالفين بينهم اطفال ونساء وكبار في السن، فيما تتخلى وكالة الغوث "الأونروا" عنهم وترفض مساعدتهم، وأيضا من زارهم من مندوبي سفارة فلسطين في ماليزيا (لا توجد سفارة فلسطينية في تابلند)، حسب ما تؤكد أمينة في حديثها لـ معا.

وناشدت العالم والدول العربية استضافتهم أو مساعدتهم بالحصول على اقامات دائمة أو إعادتهم الى وطنهم فلسطين.

اما اللاجئة نادية عنتر السيد فقد وصلت إلى تايلند منذ 5 سنوات قادمة من العراق لذات الظروف التي عانت منها اللاجئة أمينة، تؤكد ان اللاجئين في تايلند لم يتلقوا اي مساعدة من اي جهة فلسطينية أو عربية.

وقالت لـ معا: إنها تذوقت معاناة السفر فقد توجهت لقبرص والامارات علها تحصل على اقامة هناك، إلا أنها وصلت أخيرا الى تايلند، لكن السلطات التايلندية وبعد ست سنوات من وصولها إلى هناك تطالبها بالرحيل، مؤكدة ان الشرطة التايلندية تناوبت على اعتقال نجلها وزوجها لمخالفتهم الاقامة في تايلند.

واكدت السيد ان السلطة الفلسطينية لم تقدم لهم اي مساعدة ولم تتابع قضيتهم هناك، بالرغم من مناشدتهم المستمرة لها بايجاد حل لمشكلتهم، حسب قولها.

من جانبه، قال مبعوث السفارة الفلسطينية في ماليزيا الى تايلند عامر محلم لـمعا:ان الاعتقالات لم تتم من البيوت بل من الشوارع لبعض الاشخاص وليس لكل اللاجئين، مؤكدا ان السلطات التايلندية تقوم بحملة تفتيش على الاقامات بكشل دائم.

وأضاف ملحم ان عدد المعتقلين من اللاجئين الفلسطينيين هو إثنان فقط، وكان يتم الإفراج عن المعتقلين بكفالات مالية، الا ان السلطات التايلاندية الغت هذه الكفالات لذلك ما زالا معتقلين.

وقال ملحم ان السفارة الماليزية تتابع قضية اللاجئيين في تايلند وتقدم كل الدعم اللازم لهم.

وكالة معا تمكنت من الحصول على قائمة أسماء المعتقلين التي تتكون من 39 فلسطينيا في السجون التايلندية (تنشر في آخر التقرير).

وكان الرئيس محمود عباس، اصدر تعليماته لمتابعة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين المعتقلين في تايلند، مع كل الجهات ذات العلاقة، والعمل على إنهاء قضيتهم.

وقال سفير دولة فلسطين في ماليزيا انه تواصلت مع سفير تايلند في ماليزيا، وسلمته رسالة بخصوص وضع اللاجئين الفلسطينيين في تايلند، وحملة الاعتقالات التي تنفذ ضدهم.

وأكد أبو علي أنه تلقى وعودا من السلطات التايلندية، تقضي بإطلاق سراحهم، مشيرا إلى أن عددا من اللاجئين الفلسطينيين قدموا من سوريا والعراق، إلى تايلند، كمحطة مؤقتة للانتقال لدول أخرى مجاورة كون تايلند لا تستقبل لاجئين.

وأوضح أن الحكومة التايلندية اعتبرت تواجد هؤلاء اللاجئين غير شرعي، مشيرا إلى ان تايلند تلاحق جميع اللاجئين الموجودين على اراضيها بغض النظر عن جنسياتهم.

وكالة معا تواصلت مع وكالة االغوث وطلبت ردها على ما جاء على لسان اللاجئين إلا أنها رفضت النعقيب على ذلك.
اسماء اللاجئين المعتقلين :

1- يوسف عرب

5- أحمد درباس

5- محمود درباس

5- محمد الناطور

5- نضال ابراهيم

6- يسار تميم

7- حنان عموري

8- ريم هدروس

9- اتحاد دكاكني

10- عمر هاشم

11- محمد الحسن

12- احمد الحسن

13- فادي ابو محمود

14- فراس جبالي

15- خالد عمر

16- احمد سعد

17- ناصر عمر

18- علي قويدر

19- رامي الأسعد

20- محمد علي صقر

21- احمد المصري

22- أياد سليمان

23- محمد عزيمة

24- ايهم يونس

25- ايهم علي

26- احمد عيسى

27- ليث تميم

28- لين تميم

29- رنا دندري

30- ناديا قديم

31- احمد محمد جواد

32- علي احمد

33- عمار احمد
34- احمد الحسن

35- رحمان العميدي

36- سامي حسن ابو وطفة

37- احمد بسيسو

38-وسام الخطيب

39_محمد يونس ابو حرب

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018