الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقلص 50% من "كانتين" الاسرى كما ونوعا
  2. ت. اسرائيل: الاتفاق على وقف اطلاق نار بين حماس واسرائيل لمدة 6 أشهر
  3. الديمقراطية:نحن وكوبا وشعبها بخندق المعركة الواحدة ضد سياسات امريكا
  4. اشتية: لن نوافق على خطة سلام اقتصادية تحت الاحتلال
  5. صحيفة: نتنياهو يسهّل الاستثمارات الصينية رغم ضغوط أميركية
  6. الشاباك يزعم:زكريا الزبيدي وطارق البرغوثي نفذا عمليات اطلاق نار بالضفة
  7. الاتحاد الاوروبي لـ معا: لم نباشر باي دراسة حول المنهاج الفلسطيني
  8. فتح: الجهود المصرية الخاصة بالمصالحة مستمرة
  9. ارتفاع على درجات الحرارة
  10. ترامب: إذا أرادت إيران القتال سيعني ذلك نهايتها
  11. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  12. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  13. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  14. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  15. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  16. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  17. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  18. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  19. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  20. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي

640 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة

نشر بتاريخ: 07/11/2018 ( آخر تحديث: 08/11/2018 الساعة: 10:44 )
بيت لحم-معا- أقرت لجنة التنظيم والبناء اللوائية التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، بناء 640 وحدة استيطانية جديدة، في مستوطنة "رامات شلومو"، المقامة على اراضي المواطنين الفلسطينيين في شعفاط شمال القدس المحتلة عام 1967.
وتسببت الموافقة على خطة لتوسيع المستوطنة عام 2010، بازمة غير مسبوقة مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما التي كانت تعارض الاستيطان بوتيرة متسارعة في المناطق المحتلة عام 1967.
وقالت صحيفة هآرتس" العبرية، إن الأراضي التي ستقام عليها الوحدات الاستيطانية الجديدة، تقع خارج "الخط الاخضر"، وقسم منها سيقام على أراض بملكية فلسطينية خاصة.

ورفضت اللجنة الاعتراضات التي قدمتها جمعية "عير عاميم" وجمعية حماية الطبيعة ضد خطة البناء، التي من المقرر أن تقام على أراضي مفتوحة بين مستوطنة "رامات شلومو" وبلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة.
وطالبت جمعية "عير عاميم" في اعتراضاتها التي قدمتها، المسؤولين عن البناء بتقسيم البناء بين ملاّك الأراضي بحسب حجم تلك الاملاك من الأرض، لكن المسؤولين اختاروا تقديم خطة لا تشمل أصحاب الأرض الفلسطينيين، والنتيجة، بحسب "عير عاميم"، هي أن البلدية صادرت غالبية الأراضي ذات الملكية الخاصة والتي تعود للمواطنين الفلسطينيين، لشق شوارع وإقامة مرافق عامة للمستوطنين.
وادعت اللجنة في رفضها للاعتراضات، أن القسم الأساسي من الأرض يعود لفلسطينيين وإسرائيليين بشكل مشترك، وفي مرحلة مة مراحل تنفيذ الخطة سيكون هناك حاجة لتفكيك الشراكة بين الطرفين، وهي خطوة يتوجه من خلالها المالكون الذين شرعوا بالبناء إلى المحكمة "العليا" الإسرائيلية، لإجبار المالكين الفلسطينيين على بيع حصصهم في تلك الأرض.
وأعرب الباحث في مؤسسة "عير عاميم" أفيف تترسكي لـ "هآرتس" عن خيبة أمله بتذرع لجنة التنظيم والبناء بذرائع رسمية لإقرار خطوة تشكل انتهاكا لحقوق أصحاب الأرض الفلسطينيين، مضيفا، "إننا لا نتحدث عن مستوطنين متطرفين في بؤر بمكان في في تلال نابلس، ولكن في مؤسسات الدولة التي تعمل في القدس العاصمة. هذا دليل على أن السيطرة الإسرائيلية على القدس الشرقية تقوم على التمييز الشديد".
يذكر أن في القدس الشرقية المحتلة 18 مستوطنة اسرائيلية يقطنها أكثر من 220 الف مستوطن، بحسب معطيات رسمية فلسطينية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018