الأخــبــــــار
  1. 3 اصابات بالرصاص بالحراك البحري على الحدود الشمالية البحرية للقطاع
  2. اسرائيل: حريق في "كيسوفيم" نتيجة اطلاق بالونين حارقين من غزة
  3. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الحراك البحري الـ24 شمال القطاع
  4. بدء توافد الجماهير للحدود الشمالية للمشاركة بفعاليات الحراك البحري
  5. الاحتلال يصادر 4000 متر بلاط من منطقة المسعودية شمال غرب نابلس
  6. مجلس الوزراء: لن نقايض حقوقنا بالمال ولن نكون إلا مع الأسرى وعائلاتهم
  7. الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الرأس الأحمر جنوب شرق طوباس
  8. الداخلية المصرية: مقتل 16 مسلحا بمواجهات مع الامن في سيناء
  9. الاتحاد الاوروبي يرفض قرار الاقتطاع من اموال الضرائب
  10. الاحتلال يطلق النار على الصيادين غرب رفح دون وقوع اصابات
  11. داخلية غزة تفتتح صالة لتسجيل المسافرين عبر معبر رفح
  12. 16 ولاية أمريكية تطعن بدستورية إعلان ترامب حالة الطوارئ
  13. الاحتلال يُشرد عائلة في منطقة الرأس الأحمر جنوب طوباس بعد هدم خيامها
  14. شرطة الاحتلال تعتقل شابين وتبعد 8 مقدسيين عن الاقصى
  15. مصرع إسرائيليين وإصابة ثالث بحادث سير على شارع رام الله نابلس الرئيسي
  16. الاحتلال يهدم خياما في منطقة الرأس الأحمر بطوباس ويشرد أصحابها
  17. الخارجية: الاحتلال يستغل الانحياز الامريكي لتقسيم الاقصى
  18. تحديث- الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة
  19. الاحتلال يحوّل "باب الرحمة" إلى ثكنة عسكرية ويمنع وصول المصلين اليه
  20. ارتفاع طفيف على درجات الحرارة

640 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة

نشر بتاريخ: 07/11/2018 ( آخر تحديث: 08/11/2018 الساعة: 10:44 )
بيت لحم-معا- أقرت لجنة التنظيم والبناء اللوائية التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، بناء 640 وحدة استيطانية جديدة، في مستوطنة "رامات شلومو"، المقامة على اراضي المواطنين الفلسطينيين في شعفاط شمال القدس المحتلة عام 1967.
وتسببت الموافقة على خطة لتوسيع المستوطنة عام 2010، بازمة غير مسبوقة مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما التي كانت تعارض الاستيطان بوتيرة متسارعة في المناطق المحتلة عام 1967.
وقالت صحيفة هآرتس" العبرية، إن الأراضي التي ستقام عليها الوحدات الاستيطانية الجديدة، تقع خارج "الخط الاخضر"، وقسم منها سيقام على أراض بملكية فلسطينية خاصة.

ورفضت اللجنة الاعتراضات التي قدمتها جمعية "عير عاميم" وجمعية حماية الطبيعة ضد خطة البناء، التي من المقرر أن تقام على أراضي مفتوحة بين مستوطنة "رامات شلومو" وبلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة.
وطالبت جمعية "عير عاميم" في اعتراضاتها التي قدمتها، المسؤولين عن البناء بتقسيم البناء بين ملاّك الأراضي بحسب حجم تلك الاملاك من الأرض، لكن المسؤولين اختاروا تقديم خطة لا تشمل أصحاب الأرض الفلسطينيين، والنتيجة، بحسب "عير عاميم"، هي أن البلدية صادرت غالبية الأراضي ذات الملكية الخاصة والتي تعود للمواطنين الفلسطينيين، لشق شوارع وإقامة مرافق عامة للمستوطنين.
وادعت اللجنة في رفضها للاعتراضات، أن القسم الأساسي من الأرض يعود لفلسطينيين وإسرائيليين بشكل مشترك، وفي مرحلة مة مراحل تنفيذ الخطة سيكون هناك حاجة لتفكيك الشراكة بين الطرفين، وهي خطوة يتوجه من خلالها المالكون الذين شرعوا بالبناء إلى المحكمة "العليا" الإسرائيلية، لإجبار المالكين الفلسطينيين على بيع حصصهم في تلك الأرض.
وأعرب الباحث في مؤسسة "عير عاميم" أفيف تترسكي لـ "هآرتس" عن خيبة أمله بتذرع لجنة التنظيم والبناء بذرائع رسمية لإقرار خطوة تشكل انتهاكا لحقوق أصحاب الأرض الفلسطينيين، مضيفا، "إننا لا نتحدث عن مستوطنين متطرفين في بؤر بمكان في في تلال نابلس، ولكن في مؤسسات الدولة التي تعمل في القدس العاصمة. هذا دليل على أن السيطرة الإسرائيلية على القدس الشرقية تقوم على التمييز الشديد".
يذكر أن في القدس الشرقية المحتلة 18 مستوطنة اسرائيلية يقطنها أكثر من 220 الف مستوطن، بحسب معطيات رسمية فلسطينية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018