عـــاجـــل
مصادر اسرائيلية: العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال لغزة
الأخــبــــــار
  1. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  2. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  3. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  4. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  5. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  6. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى
  7. حالة الطقس: ارتفاع على الحرارة والفرصة مهيأة لتساقط أمطار محلية
  8. الجرافات الإسرائيلية تهدم منزلا في اللد بذريعة البناء غير المرخص
  9. جيش الاحتلال يبلغ عائلةالشهيدصالح البرغوثي قرارا بهدم منزلهم برام الله
  10. اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس اعتبارا من العام المقبل
  11. الأسطول الروسي يرصد مدمرة صواريخ أمريكية في البحر الأسود
  12. ترامب: لدي خطة سأقدمها للكونغرس بشأن الجدار الحدودي مع المكسيك
  13. 41 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 172 مطلوبا الأسبوع الماضي
  14. الشرطة: إصابة 129 مواطنا في 216 حادث سير الاسبوع الماضي
  15. صيدم: 12 مليون دولار لبناء وتوسيع حزمة جديدة من المدارس
  16. الحركة العالمية: اسرائيل قتلت 57 طفلا في غزة خلال 2018
  17. معايعة: ثلاثة ملايين سائح زاروا فلسطين في 2018
  18. مصرع شاب ونجاة 35 مهاجراً من غزة قبالة سواحل اليونان
  19. الصحة تحذر من توقف الخدمة في 5 مستشفيات بغزة

القواسمي : المسار السياسي وحده كفيل بحل القضايا الانسانية والاقتصادية

نشر بتاريخ: 07/11/2018 ( آخر تحديث: 07/11/2018 الساعة: 19:06 )
رام الله - معا - أكدت حركة فتح أن اي مقترح يتجاوز المسار السياسي المستند للقانون الدولي لن ينجح بالمطلق ، وأن الحلول الإنسانية أو الاقتصادية أو المعالجة الأمنية على حساب القضية السياسية ستفشل حتما ولن تحد طريقا للمرور.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي في تصريح صحفي، إن معادلة الأرض مقابل السلام والاستناد للشرعية الدولية وإنهاء الإحتلال الاسرائيلي عن دولة فلسطين وعاصمتها القدس المعترف بها دوليا، هو المدخل والحل القابل للتطبيق، وأن طرح إسرائيل القضية الفلسطينية من البوابة الإنسانية كما يحدث الآن في غزة ما هو إلا محاولة لضرب جوهر القضية الفلسطينية وإعادة عقارب الساعة الى الوراء، الأمر الذي نحذر منه وتؤكد أنه لن ينجح.

وشدد القواسمي على أن الحل الذي تسعى اليه إسرائيل هو فصل قطاع غزة تحت حجة الوضع الانساني ، وتطبيق نظام الابارتهايد العنصري في الضفة تحت ما يسمى حكم ذاتي وتجزأة الحلول بين إنسانية واقتصادية، الأمر الذي نرفضه تماما وسنقاومه وسيسقط حتما دون أدنى شك ، وأن شعبنا وقيادتنا لن يقبلوا بأنصاف الحلول مهما عظمت التحديات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018