الأخــبــــــار
  1. ايران: التعزيزات الأميركية في الشرق الأوسط تشكل تهديدا للسلام الدولي
  2. لأول مرة منذ 71 عاما- طائرات مصرية في إسرائيل
  3. المئات يعتكفون في رحاب "الأقصى"
  4. القبض على شخص بحوزته نصف كغم مخدرات في نابلس
  5. حريق كبير يلتهم 800 شجرة زيتون جنوب جنين
  6. مقتل مواطن 35 عاما بشجار بين ابناء عمومة ببلدة جبع جنوب جنين
  7. هيئة كسر الحصار تدعو للمشاركة في الجمعة القادمة (يوم القدس العالمي)
  8. هيئة الأسرى: استقرار الحالة الصحية للأسير المصاب محمد حسنين
  9. اصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  10. السلطة تعرض المساعدة على اسرائيل في اطفاء الحرائق
  11. الاوقاف: 100 الف مصل ادوا صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان بالاقصى
  12. ماي تعلن أنها ستستقيل من رئاسة الحكومة البريطانية الشهر المقبل
  13. 5 قتلى و13 جريحا بانفجار قرب مسجد أثناء صلاة الجمعة في باكستان
  14. تيريزا ماي تعلن أنها ستستقيل من زعامة حزب المحافظين الشهر المقبل
  15. اصابات في انهيار نفق للمقاومة شمال قطاع غزة
  16. فيس بوك تعطل مئات الحسابات لنشطاء من غزة
  17. رغم الحر- الغزيون يستعدون للمشاركة في جمعة"التكافل والتراحم"
  18. اسرائيل تستعد لقبول مساعدات اطفاء دولية اذا استمرت موجة الحرائق
  19. اليمن- ‏⁧‫طائرة مسيرة تستهدف منظومة الباتريوت في مطار نجران السعودي
  20. وفاة مواطن وإصابة 4 آخرين في حادث سير جنوب بيت لحم

خالد: الادارة الاميركية تلقت صفعة جديدة في الأمم المتحدة

نشر بتاريخ: 07/12/2018 ( آخر تحديث: 07/12/2018 الساعة: 13:14 )
رام الله- معا- رحب تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برفض الجمعية العامة للأمم المتحدة لمشروع القرار الاميركي ضد حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وغيرها من فصائل المقاومة الفلسطينية، والذي كان يستهدف تجريم كفاح الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الاسرائيلي ووصمه بالإرهاب الذي يستهدف المدنيين متجاهلا آلة القتل الاسرائيلية، التي تستهدف على نحو مثير للفزع حياة المواطنين الفلسطينيين تحت الاحتلال في بيوتهم وفي شوارع المدن والقرى والمخيمات وعلى الحواجز العسكرية ومفترقات الطرق في الضفة الغربية المحتلة بشكل يومي.

وأعرب عن تقديره لموقف الدول التي صوتت ضد مشروع القرار الأميركي ومنعت المصادقة عليه، وعبر في الوقت نفسه عن اسفه لموقف دول الاتحاد الاوروبي وغيرها من الدول التي انساقت وراء الموقف الاميركي في تصويت يعبر عن تبعية سياسية وازدواجية في المعايير في الموقف من الحق في الحياة ومن حقوق الانسان، خاصة وأنها تدرك حجم الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين ضد المواطنين في مدنهم وقراهم ومخيماتهم وضد المتظاهرين السلميين في مسرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة والمتظاهرين السلميين ضد سياسة هدم المنازل وسياسة مصادرة الاراضي وبناء المستوطنات، التي تندرج في إطار جرائم الحرب وفق القانون الدولي ووفق نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية.

وشدد تيسير خالد على المعاني الوطنية العظيمة لوحدة الموقف الفلسطيني بجميع فصائله وقواه السياسية والمجتمعية من مشروع القرار الاميركي والذي كان له الدور الحاسم في احباط مشروع القرار.
ودعا كلا من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) الى تغليب المصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني على جميع المصالح الفئوية والانتقال الى رحاب الوحدة الوطنية لطي صفحة الانقسام الاسود، بالشروع دون تردد في تطبيق الاتفاقات الموقعة بين الجانبين بما فيها اتفاق اكتوبر عام 2017 من أجل استعادة وحدة النظام السياسي الفلسطيني على اسس متينة من الشراكة السياسية، التي يستحيل دونها التصدي بنجاح وبأقل الخسائر لمشروع تصفية القضية الفلسطينية كما يعبر عن نفسه بما يسمى صفقة القرن الاميركية لتسوية الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018