الأخــبــــــار
  1. مواجهات مع الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  2. استشهاد شاب برصاص الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس
  3. اولي- اطلاق نار تجاه فلسطيني شمال الضفة بدعوى محاولة طعن مستوطنين
  4. إصابة أكثر من 100 أسير في "عوفر"
  5. مهنا: انتهاء أزمة معبر الكرامة
  6. "الشبيبة" تدعو للتصعيد ردا على قمع أسرى عوفر
  7. "النواب الأردني" يقر قانون العفو العام
  8. مصادر معا: تعيين اكرم الخطيب قائما باعمال النائب العام في السلطة
  9. اسرائيل تعفي الوقود القطري لكهرباء غزة من الضريبة
  10. الأردن يشكو إسرائيل دوليا بسبب مطار "تمناع" الجديد في مدينة ايلات
  11. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق دير البلح وسط القطاع
  12. الشرطة والدفاع المدني ينقذان شاب حاول الانتحار بتعليق نفسه على عامود
  13. إسرائيل: دخلنا مواجهة مفتوحة مع إيران
  14. شرطة رام الله تقبض على مطلوب صادر بحقه أمر حبس بقيمة مليون شيكل
  15. الخرطوم تسمح لطائرة نتنياهو التحليق فوق جنوب السودان
  16. الاحتلال يجرف 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في قرية بتير غرب بيت لحم
  17. مصرع عامل 34 عاما جراء سقوط حجر عليه داخل محجر ببلدة شيوخ شمال الخليل
  18. توتر واستنفار في سجن عوفر بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز
  19. لجان الصيادين: الاحتلال يبلغ باعتقال صياد خلال عمله في بحر شمال غزة
  20. الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويمنع فعالية

توما: لا يمكننا أن نتابع كالمعتاد في ظل الرقم 25

نشر بتاريخ: 12/12/2018 ( آخر تحديث: 17/12/2018 الساعة: 18:06 )
القدس- معا- افتتحت رئيسة اللجنة البرلمانيّة لمكانة المرأة والمساواة الجندريّة النائبة عايدة توما - سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة) جلسة اللجنة حول مؤشر الجندر قائلة:" 25 امرأة قتلت منذ بداية هذا العام، 13 من بينهن ضحايا من المجتمع العربي، ولا يمكنني متابعة برنامجنا الاعتيادي في اللجنة وكأن شيئا لم يكن!".

ورفعت توما سليمان الرقم 25 مع بداية الجلسة وقالت: لأن ايمان عوض ليست رقمًا، ايمان هي كيان وعالم كامل، لن نقبل أن يتم التعامل معها وكأنها رقمًا عابرًا وأن نتابع حياتنا كالمعتاد.

وتطرقت للتخاذل والاهمال من قبل الحكومة حتى الآن، وشددت على أن الحل ليس سحريًا، ولكن توجد مجموعة حلول يستطيع نتنياهو وحكومته تطبيقها من خلال تخصيص الموارد اللازمة.

وتابعت: قد يكون القتل أقصى درجات العنف وأكثرها ايلامًا لنا كمجتمع، ولكن التمييز وتغييب النساء هم أوجه أخرى للعنف أيضًا. واليوم سنعرض مؤشر الجندر لهذا العام، ونؤكد كما في كل عام، أن هذه الوضعية ليست محض صدفة، بل هي نتاج لكل السياسات المجحفة.

وعرضت مندوبات مركز متساويات (شفوت) المنبثق عن معهد فان لير في القدس، معطيات مؤشر الجندر لعام 2018، والذي يشير الى أن وضعية النساء لم تتغيّر، وأن المعطيات هذا العام شبيهة بمعطيات المؤشر في السنوات الأخيرة.

ويشير التقرير الى أن انعدام المساواة بين النساء والرجال ما زال مستمرًا في كل الجوانب الحياتيّة، فما زالت النساء تتقاضى أجرًا أقل من الرجال، وما زالت النساء مغيبات عن سوق العمل وخاصة عن الوظائف الادارية، مثلًا في وظيفة "مدير/ة عام/ة" المعطيات تشير الى أن 5400 امرأة يشغلون وظيفة مديرة عامة، بينما عدد الرجال في هذه الوظائف هو 38900.

وبخصوص خط الفقر يشير التقرير الى أن النساء تعاني أكثر من الرجال. أما بخصوص الشعور بالأمان فالنساء تشعر بالأمان أقل من الرجال.

ويتطرق التقرير لفجوات بين النساء والرجال في جوانب عدّة، مثل المشاركة في سوق العمل، التمثيل السياسي، الجوائز في مجال الفن، مواضيع التعليم الأكاديمي والمناصب العليا في الجامعات.

وفي نهاية الجلسة أعلنت رئيسة اللجنة النائبة عايدة توما – سليمان عن إقامة طاقم استراتيجي مكوّن من عضوات كنيست ومندوبات مجتمع مدني وظيفته بناء خطة استراتيجيّة ويقدّم سياسات وتوصيات لإغلاق الفجوات التي يعرضها المؤشر.

يذكر أن توما طلبت خلال الجلسة من الحضور الوقوف دقيقة حداد في تمام الساعة العاشرة وذلك تضامنا مع الفعاليات الاحتجاجية في البلاد اليوم وحدادا على إيمان وعلى النساء اللواتي قتلن هذا العام.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018