الأخــبــــــار
  1. استطلاع: "كحول لفان" يتفوق لكن اليمين يُشكل الحكومة
  2. إسرائيل: اتهام فلسطيني من أم الفحم بتواصله مع حزب الله
  3. اصابة 3 صحافيين خلال مسيرات العودة في غزة
  4. مئات الآلاف وسط الجزائر يطالبون بوتفليقة بالتنحي
  5. هنية: على الاحتلال فهم الرسالة وإلا القادم اصعب
  6. شهيدان برصاص الاحتلال في مواجهات شرق غزة
  7. غزة- إصابة 30 مواطنا برصاص الاحتلال ورصد 3 انتهاكات بحق الطواقم الطبية
  8. اندلاع حريق في "أشكول" بسبب بالون حارق اطلق من قطاع غزة
  9. أزمة مرورية عند حزما شرق القدس وجيش الاحتلال ينتشر بكثافة في المكان
  10. انفجار بالون يحمل جسما متفجرا في سماء إحدى مستوطنات "غلاف غزة"
  11. إصابة مواطن بالرصاص الحي في القدم شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  12. استهداف النقطة الطبية شرق البريج بالغاز واصابة العاملين فيها بالاختناق
  13. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  14. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  15. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  16. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  17. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  18. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  19. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  20. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة

توما: لا يمكننا أن نتابع كالمعتاد في ظل الرقم 25

نشر بتاريخ: 12/12/2018 ( آخر تحديث: 17/12/2018 الساعة: 18:06 )
القدس- معا- افتتحت رئيسة اللجنة البرلمانيّة لمكانة المرأة والمساواة الجندريّة النائبة عايدة توما - سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة) جلسة اللجنة حول مؤشر الجندر قائلة:" 25 امرأة قتلت منذ بداية هذا العام، 13 من بينهن ضحايا من المجتمع العربي، ولا يمكنني متابعة برنامجنا الاعتيادي في اللجنة وكأن شيئا لم يكن!".

ورفعت توما سليمان الرقم 25 مع بداية الجلسة وقالت: لأن ايمان عوض ليست رقمًا، ايمان هي كيان وعالم كامل، لن نقبل أن يتم التعامل معها وكأنها رقمًا عابرًا وأن نتابع حياتنا كالمعتاد.

وتطرقت للتخاذل والاهمال من قبل الحكومة حتى الآن، وشددت على أن الحل ليس سحريًا، ولكن توجد مجموعة حلول يستطيع نتنياهو وحكومته تطبيقها من خلال تخصيص الموارد اللازمة.

وتابعت: قد يكون القتل أقصى درجات العنف وأكثرها ايلامًا لنا كمجتمع، ولكن التمييز وتغييب النساء هم أوجه أخرى للعنف أيضًا. واليوم سنعرض مؤشر الجندر لهذا العام، ونؤكد كما في كل عام، أن هذه الوضعية ليست محض صدفة، بل هي نتاج لكل السياسات المجحفة.

وعرضت مندوبات مركز متساويات (شفوت) المنبثق عن معهد فان لير في القدس، معطيات مؤشر الجندر لعام 2018، والذي يشير الى أن وضعية النساء لم تتغيّر، وأن المعطيات هذا العام شبيهة بمعطيات المؤشر في السنوات الأخيرة.

ويشير التقرير الى أن انعدام المساواة بين النساء والرجال ما زال مستمرًا في كل الجوانب الحياتيّة، فما زالت النساء تتقاضى أجرًا أقل من الرجال، وما زالت النساء مغيبات عن سوق العمل وخاصة عن الوظائف الادارية، مثلًا في وظيفة "مدير/ة عام/ة" المعطيات تشير الى أن 5400 امرأة يشغلون وظيفة مديرة عامة، بينما عدد الرجال في هذه الوظائف هو 38900.

وبخصوص خط الفقر يشير التقرير الى أن النساء تعاني أكثر من الرجال. أما بخصوص الشعور بالأمان فالنساء تشعر بالأمان أقل من الرجال.

ويتطرق التقرير لفجوات بين النساء والرجال في جوانب عدّة، مثل المشاركة في سوق العمل، التمثيل السياسي، الجوائز في مجال الفن، مواضيع التعليم الأكاديمي والمناصب العليا في الجامعات.

وفي نهاية الجلسة أعلنت رئيسة اللجنة النائبة عايدة توما – سليمان عن إقامة طاقم استراتيجي مكوّن من عضوات كنيست ومندوبات مجتمع مدني وظيفته بناء خطة استراتيجيّة ويقدّم سياسات وتوصيات لإغلاق الفجوات التي يعرضها المؤشر.

يذكر أن توما طلبت خلال الجلسة من الحضور الوقوف دقيقة حداد في تمام الساعة العاشرة وذلك تضامنا مع الفعاليات الاحتجاجية في البلاد اليوم وحدادا على إيمان وعلى النساء اللواتي قتلن هذا العام.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018