الأخــبــــــار
  1. فلسطين وقبرص تعقدان جلسة مشاورات سياسية
  2. أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية
  3. بري: "صفقة القرن" لن تمر إلا بـ "ريق حلو" من العرب
  4. الشرطة: مصرع مواطنة غرقاً داخل مسبح ببيت ساحور
  5. إيران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة"
  6. استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعين
  7. اسرائيل تطلق مشروعا لاستيعاب مياه الصرف الصحي من قطاع غزة لتنقيتها
  8. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  9. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  10. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  11. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  12. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  13. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  14. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  15. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  16. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  17. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  18. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  19. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  20. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس

هيئة الأسرى: قاصرون تعرضوا للضرب بالبساطير الحديدية

نشر بتاريخ: 30/12/2018 ( آخر تحديث: 02/01/2019 الساعة: 10:23 )
رام الله- معا- نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح الأحد، شهادات جديدة لتفنن قوات الاحتلال الاسرائيلية في الاعتداء على القاصرين خلال عمليات الاعتقال والتحقيق، والتي يتعرضون فيها لأقسى أنواع الضرب والتنكيل والتعذيب.

ونقلت هيئة شؤون الأسرى عبر محاميها، شهادة الأسير الطفل جبر بدوي 15 عاما من مخيم العروب قضاء الخليل، والمعتقل بتاريخ 15/12/2018 من منزله بعد منتصف الليل، ونقل بعدها الى مركز توقيف عتصيون ليقوم المحقق بتكبيله في كرسي صغير ويبدأ بضربه على وجهه ورأسه وكافة أنحاء جسده لمدة ساعة من الزمن، قبل أن يقوم المحقق بقبض خصيتي القاصر بدوي والضغط عليها بشدة كبيرة حتى فقد وعيه من شدة الألم.

ونقلت الهيئة، إفادات الأسيرين الطفلين، محمود احمد الطيطي 17 عاما، وجواد زياد هديب 17 عاما، من مخيم الفوار قضاء الخليل، واللذان تم اعتقالهما عند مدخل المخيم الساعه السادسه مساء، ووضعوهم بما تسمى "المربعه" قرب محطة للمحروقات هناك، حيث هاجمهم سبعة من الجنود وانهالوا عليهم بالضرب الشديد والمبرح.

وأضافوا بعد أن استمر الضرب لمدة 20 دقيقة تقريبا، قام الجنود بتكبيلهم بالقيود البلاستيكيه، وبتعصيب عيونهم، ثم قام احدهم بضربهم بالصفعات على وجوههم، واخرين بضربهم على كافة أنحاء أجسادهم بالركلات بالحذاء العسكري الحديدي "البوسطار" واستمر هذا التنكيل لأكثر من 15 دقيقة.

يذكر أن عدد الأطفال المحتجزين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بلغ مع نهاية العام 2018 قرابة 250 طفلا، يعانون كافة أشكال القمع والتنكيل والبطش والتعذيب الإسرائيلي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018