الأخــبــــــار
  1. مواجهات مع الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  2. استشهاد شاب برصاص الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس
  3. اولي- اطلاق نار تجاه فلسطيني شمال الضفة بدعوى محاولة طعن مستوطنين
  4. إصابة أكثر من 100 أسير في "عوفر"
  5. مهنا: انتهاء أزمة معبر الكرامة
  6. "الشبيبة" تدعو للتصعيد ردا على قمع أسرى عوفر
  7. "النواب الأردني" يقر قانون العفو العام
  8. مصادر معا: تعيين اكرم الخطيب قائما باعمال النائب العام في السلطة
  9. اسرائيل تعفي الوقود القطري لكهرباء غزة من الضريبة
  10. الأردن يشكو إسرائيل دوليا بسبب مطار "تمناع" الجديد في مدينة ايلات
  11. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق دير البلح وسط القطاع
  12. الشرطة والدفاع المدني ينقذان شاب حاول الانتحار بتعليق نفسه على عامود
  13. إسرائيل: دخلنا مواجهة مفتوحة مع إيران
  14. شرطة رام الله تقبض على مطلوب صادر بحقه أمر حبس بقيمة مليون شيكل
  15. الخرطوم تسمح لطائرة نتنياهو التحليق فوق جنوب السودان
  16. الاحتلال يجرف 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في قرية بتير غرب بيت لحم
  17. مصرع عامل 34 عاما جراء سقوط حجر عليه داخل محجر ببلدة شيوخ شمال الخليل
  18. توتر واستنفار في سجن عوفر بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز
  19. لجان الصيادين: الاحتلال يبلغ باعتقال صياد خلال عمله في بحر شمال غزة
  20. الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويمنع فعالية

السترات الصفراء تعود الى الشوارع الفرنسية

نشر بتاريخ: 05/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 08:47 )
بيت لحم-معا- بعد تراجع وتيرة احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا، خلال الأسابيع الماضية، عاد المتظاهرون مرة أخرى إلى التصادم مع العناصر الأمنية في العاصمة باريس، وعدد من المدن الأخرى.

وقالت صحيفة "لومود" الفرنسية إن شوارع باريس شهدت، في أول سبت من العام الجديد، خروج أكثر من 1500 متظاهر من "السترات الصفراء"، إلى جانب المئات في مدن أخرى، وذلك لمواصلة الاحتجاج على سياسات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وشهدت الاحتجاجات صدامات مع قوات الأمن، بعدما ألقى متظاهرون مقذوفات، مما دفع القوات للرد بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وذكر موقع "لو باريسيان" الفرنسي أن الصدامات وقعت في العديد من المدن، مثل بوفي وباريس وسان مالو ومونبلييه وروين.

وأظهر مقطع فيديو عناصر الشرطة وهي تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين بجانب قوس النصر الشهير في العاصمة.

وتأتي تظاهرة السبت، بعد اعتقال أحد الشخصيات المعروفة في الحركة، وهو إريك درويه، هذا الأسبوع، بزعم تنظيم مظاهرة غير قانونية.

وكان الناطق بسام الحكومة، بنجامين غريفو، قد حذر الأشخاص الذين سيواصلون الاحتجاج، قائلا إنهم "يرغبون في العصيان"، مشددا على أن السلطات لن تتسامح مع أي تحركات غير قانونية.

وتراجع كثيرا عدد المشاركين في التظاهرات بمختلف أنحاء فرنسا، مقارنة مع أيامها الأولى، إذ بلغ عدد المحتجين 282 ألفا في 17 نوفمبر 2018.

وكشف موقع "لو فيغارو" الفرنسي أن حركة الاحتجاج تراجعت بشكل واضح، خصوصا بعدما أعلن ماكرون سلسلة إجراءات طارئة اقتصادية واجتماعية "لتهدئة" البلاد".

ومنذ بدء الاحتجاجات قبل أكثر من شهر، قتل 10 أشخاص على هامش التظاهرات، وجرح 1500 متظاهر، 50 منهم جروحهم خطيرة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018