الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يستنفر بعد معلومات عن نية فلسطينيين تنفيذ عملية بالضفة
  2. السياحة تدين اعتداء الاحتلال على المواقع الاثرية
  3. الأسير خالد فراج يعلق إضرابه عن الطعام
  4. نتنياهو يلتقي بكحلون لدفع المفاوضات الائتلافية قُدما
  5. تمديد توقيف المعتقل المصاب عمر يونس لـ 7 أيام
  6. قوات الاحتلال تعتقل 3 مواطنين من الضفة
  7. نحو 300 مستوطن يقتحمون الأقصى ومحاولات متكررة لأداء طقوس تلمودية
  8. استطلاع: الأميركيون يؤيدون إسرائيل ولا يؤيدون حكومتها
  9. السامريون يؤدون حج الفسح على قمة "جرزيم"
  10. الإحصاء: ارتفاع أسعار تكاليف البناء
  11. بدء القمة التاريخية بين بوتن وكيم
  12. انطلاق محادثات "أستانا" حول سوريا
  13. ايران: بولتون ونتنياهو يحثان ترامب للدخول في صراع مع طهران
  14. سلطات الاحتلال تعتقل مرافق مريضة أثناء عودته إلى غزة
  15. وفاة شاب في ظروف غامضة وسط قطاع غزة
  16. حماس تدين قرار امريكا بفرض عقوبات جديدة ضد إيران
  17. استطلاع: 48٪ من الشباب اليهودي لديهم رؤية إيجابية تجاه الفلسطينيين
  18. إغلاق معبر رفح اليوم الخميس
  19. اشتية يدعو لتشكيل ائتلاف دولي للحفاظ على حل الدولتين
  20. الرجوب يطلع رئيس مجلس الامة الكويتي على اخر المستجدات

الخارجية: عدم تنفيذ قرار "2334" يعمق الاستيطان

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 15:18 )
رام الله- معا- ادانت وزارة الخارجية والمغتربين قيام ما تسمى نيابة الاحتلال ابلاغ محكمة الاحتلال المركزية اعتزام سلطات الاحتلال شرعنة مبان شيدها مستوطنون على ارض بملكية فلسطينية خاصة بمستوطنة "عاليه زهاف" وسط الضفة الغربية.

جاء ذلك في اطار قرار احتلالي استعماري توسعي لتبييض اكثر من الفا مبنى استيطاني جرى بناؤها ببلطجة المستوطنين، مضيفة ان تورط ما تسمى "بمنظومة القضاء" في اسرائيل والعاملين فيها في هذه العملية الاستيطانية الاستعمارية دليلا على ان تلك المنظومة جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال نفسه.

واكدت الوزارة ان الانحياز الامريكي المطلق والكامل للاحتلال والاستيطان وتقاعس المجتمع الدولي عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالاستيطان وفي مقدمتها القرار "2334" وعد محاسبة إسرائيل كقوة احتلال واستيطان على جرائمها وخروقاتها للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف باتت تشكل مظلة وحماية لتمادي سلطات الاحتلال في تعميق الاستيطان وتوسيعه، بما يؤدي الى تقويض فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.
واكدت الوزارة ان الحكومة الاسرائيلية هي حكومة قرصنة سواء لاموال الشعب او لأرضه ومقدراته.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018