الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يستنفر بعد معلومات عن نية فلسطينيين تنفيذ عملية بالضفة
  2. السياحة تدين اعتداء الاحتلال على المواقع الاثرية
  3. الأسير خالد فراج يعلق إضرابه عن الطعام
  4. نتنياهو يلتقي بكحلون لدفع المفاوضات الائتلافية قُدما
  5. تمديد توقيف المعتقل المصاب عمر يونس لـ 7 أيام
  6. قوات الاحتلال تعتقل 3 مواطنين من الضفة
  7. نحو 300 مستوطن يقتحمون الأقصى ومحاولات متكررة لأداء طقوس تلمودية
  8. استطلاع: الأميركيون يؤيدون إسرائيل ولا يؤيدون حكومتها
  9. السامريون يؤدون حج الفسح على قمة "جرزيم"
  10. الإحصاء: ارتفاع أسعار تكاليف البناء
  11. بدء القمة التاريخية بين بوتن وكيم
  12. انطلاق محادثات "أستانا" حول سوريا
  13. ايران: بولتون ونتنياهو يحثان ترامب للدخول في صراع مع طهران
  14. سلطات الاحتلال تعتقل مرافق مريضة أثناء عودته إلى غزة
  15. وفاة شاب في ظروف غامضة وسط قطاع غزة
  16. حماس تدين قرار امريكا بفرض عقوبات جديدة ضد إيران
  17. استطلاع: 48٪ من الشباب اليهودي لديهم رؤية إيجابية تجاه الفلسطينيين
  18. إغلاق معبر رفح اليوم الخميس
  19. اشتية يدعو لتشكيل ائتلاف دولي للحفاظ على حل الدولتين
  20. الرجوب يطلع رئيس مجلس الامة الكويتي على اخر المستجدات

مجدلاني: لقاء روسيا رسالة للمجتمعين في وارسو

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 21:29 )
موسكو - معا- قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، إن لقاء موسكو رسالة للمجتمعين في وارسو بأن أمن الشرق الأوسط ينطلق من حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وثمن مجدلاني، خلال مداخلته، اليوم الاثنين، في اللقاء الذي ينظمه معهد الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية بحضور الفصائل الفلسطينية في العاصمة موسكو، دعوة روسيا الاتحادية لهذا اللقاء الذي يأتي في الوقت الذي دعت فيه إدارة ترمب لمؤتمر في وارسو تحت شعار "أمن الشرق الأوسط"، مؤكدا أن مؤتمر وارسو يعتبر مشروعا أميركيا يهدف إلى خلق أجواء من التطبيع المبكر بين دولة الاحتلال والدول العربية وحرف البوصلة وتبديل الأولويات بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد على الدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام حول كل الأراضي العربية المحتلة ورفض أي رعاية أميركية منفردة، فهي شريكة للاحتلال وتفرض الحصار السياسي والمالي على القيادة والشعب الفلسطيني.

وجدد مجدلاني الرفض الفلسطيني لمؤتمر وارسو، وأنه لا يمتلك أي طرف حق التحدث وطرح القضية الفلسطينية خلال المؤتمر، وكذلك رفض الدولة ذات الحدود المؤقتة، ورفض ما تطلق عليه واشنطن صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدا أن مؤتمر وارسو ولد ميتا.

وعلى الصعيد الداخلي والمصالحة الوطنية، طالب مجدلاني برسم خارطة طريق واضحة لإزالة أسباب الانقسام للوصول لإنهائه، ووقف كل الحملات والتراشق الإعلامي، والتمسك بالخيار الديمقراطي، عبر الانتخابات والتداول السلمي للسلطة.

وشدد على عدم عكس الوضع الإنساني لأهلنا بغزة واستغلاله لتحقيق أهداف سياسية لأجندات إقليمية، مؤكدا وحدة الأراضي الفلسطينية وتواصلها الجغرافي، "فنحن لا نبحث عن دولة منقوصة السيادة، بل دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران وعودة اللاجئين لديارهم، موجها الشكر لجمهورية مصر العربية، وما قامت به من جهود متواصلة على مدى الأعوام الماضية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018