الأخــبــــــار
  1. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  2. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  3. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  4. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  5. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  6. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة
  7. انفجار في ناقلة إيرانية وحريق على متنها قرب السعودية
  8. مصرع مواطن واصابة 5 في حادث شرق نابلس
  9. الشرطة: التحقيق بظروف وفاة طفل في طولكرم
  10. الشرطة تقبض على مشتبه به بدهس شرطيين بالقدس
  11. اسرائيل توافق على خطة لبناء 182 وحدة استيطانية في غور الاردن
  12. مصرع عامل 40 عاما سقط من علو في رعنانا داخل اسرائيل
  13. جرافات الاحتلال تهدم منزلين في قرية كيسان شرق بيت لحم
  14. إصابة وزير الأمن الإندونيسي بجروح في عملية طعن نفذها "متطرف"
  15. مستوطنون يؤدون طقوس تلمودية في مصلى المدرسة التنكزية قرب "الأقصى"
  16. الدفاع التركية: القوات الخاصة تواصل تقدمها شرق الفرات
  17. شرطة بيت لحم تقبض على زوجين لاعتدائهما على طاقم مدرسة
  18. اشتية: زيارتنا إلى مصر ناجحة وفتحت لنا أبوابا في مختلف المجالات
  19. تونس- الافراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي
  20. الاردن تدين انتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى

مجدلاني: لقاء روسيا رسالة للمجتمعين في وارسو

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 21:29 )
موسكو - معا- قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، إن لقاء موسكو رسالة للمجتمعين في وارسو بأن أمن الشرق الأوسط ينطلق من حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وثمن مجدلاني، خلال مداخلته، اليوم الاثنين، في اللقاء الذي ينظمه معهد الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية بحضور الفصائل الفلسطينية في العاصمة موسكو، دعوة روسيا الاتحادية لهذا اللقاء الذي يأتي في الوقت الذي دعت فيه إدارة ترمب لمؤتمر في وارسو تحت شعار "أمن الشرق الأوسط"، مؤكدا أن مؤتمر وارسو يعتبر مشروعا أميركيا يهدف إلى خلق أجواء من التطبيع المبكر بين دولة الاحتلال والدول العربية وحرف البوصلة وتبديل الأولويات بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد على الدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام حول كل الأراضي العربية المحتلة ورفض أي رعاية أميركية منفردة، فهي شريكة للاحتلال وتفرض الحصار السياسي والمالي على القيادة والشعب الفلسطيني.

وجدد مجدلاني الرفض الفلسطيني لمؤتمر وارسو، وأنه لا يمتلك أي طرف حق التحدث وطرح القضية الفلسطينية خلال المؤتمر، وكذلك رفض الدولة ذات الحدود المؤقتة، ورفض ما تطلق عليه واشنطن صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدا أن مؤتمر وارسو ولد ميتا.

وعلى الصعيد الداخلي والمصالحة الوطنية، طالب مجدلاني برسم خارطة طريق واضحة لإزالة أسباب الانقسام للوصول لإنهائه، ووقف كل الحملات والتراشق الإعلامي، والتمسك بالخيار الديمقراطي، عبر الانتخابات والتداول السلمي للسلطة.

وشدد على عدم عكس الوضع الإنساني لأهلنا بغزة واستغلاله لتحقيق أهداف سياسية لأجندات إقليمية، مؤكدا وحدة الأراضي الفلسطينية وتواصلها الجغرافي، "فنحن لا نبحث عن دولة منقوصة السيادة، بل دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران وعودة اللاجئين لديارهم، موجها الشكر لجمهورية مصر العربية، وما قامت به من جهود متواصلة على مدى الأعوام الماضية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018