عـــاجـــل
اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
الأخــبــــــار
  1. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  2. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  4. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  5. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  6. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  7. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  8. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  9. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  10. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  11. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  12. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  13. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  14. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  15. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  16. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  17. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  18. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة
  19. مخابرات الاحتلال تمنع فعالية بمناسبة عيد الأم في القدس

طمليه: تكاتف أبناء شعبنا سيفشل مخططات الاستهداف الإسرائيلية في القدس

نشر بتاريخ: 14/03/2019 ( آخر تحديث: 14/03/2019 الساعة: 09:35 )
رام الله- معا- أشاد جهاد طمليه بالتكاتف المثير للفخر الذي تشهده ساحات المسجد الأقصى، وتمكنه من إفشال كل محاولات اسرائيل لفرض هيمنتها على منطقة المسجد وقبة الصخرة المشرفة، ولولا هذا التضامن الميداني من قبل شباب وشابات وشيوخ وأطفال القدس لتمكنت إسرائيل من فرض تقسيمها الزماني والمكاني على تلك المنطقة.

بالمقابل حذر طمليه من المكر الإسرائيلي الذي يراهن على فتور إرادة الشباب، ومن ثم اختيار اللحظة المناسبة لتطبيق ما يريد، وهو ما نلمسه من خلال مواصلته لإثارة المشاكل يومياً حول جزئيات متعددة، ومنها محاولات إغلاق بوابات المسجد الأقصى واقتحام ساحاته ومنع الوصول إليها، والاعتداء على العاملين والمصلين فيه، والحرص على التواجد الشرطي والعسكري الكبير في ساحاته، كل ذلك بهدف فرض مخططات التقسيم التي ستجر المنطقة كلها لحرب دينية بغيضة.

وأضاف أن هذه الإجراءات لا تشكل خرقًا لوضع المدينة المحتلة منذ عام 1967 فقط إنما ستسهم في تمكين إسرائيل من بسط سيطرتها بالكامل، مستغلة حالة التفكك العربي والهرولة المصاحبة له تجاه إسرائيل، الأمر الذي سيسرع ويشجع محاولات السيطرة على المدينة المقدسة، بما فيها المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية.

واختتم تعقيبه على هذه المعطيات بدعوة مؤسسات المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتهم القانونية والسياسية والأخلاقية عبر توفير الحماية المطلوبة للمسجد الأقصى وللمواقع والأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية على حد سواء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018