عـــاجـــل
اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
الأخــبــــــار
  1. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  2. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  4. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  5. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  6. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  7. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  8. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  9. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  10. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  11. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  12. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  13. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  14. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  15. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  16. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  17. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  18. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة
  19. مخابرات الاحتلال تمنع فعالية بمناسبة عيد الأم في القدس

من يشتكي أميركا وإسرائيل يحرم من "الفيزا"

نشر بتاريخ: 16/03/2019 ( آخر تحديث: 18/03/2019 الساعة: 09:25 )
بيت لحم- معا- لن تمنح الولايات المتحدة تأشيرات للدخول إليها (فيزا)، لمن يطلب من محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، التحقيق معها أو مع حلفائها، ومن بينهم إسرائيل، بحسب ما أعلنه وزير الخارجية مايك بومبيو.

ووفقا لعميد الدبلوماسية الأميركية، فإن المحكمة الدولية، "تقوّض حكم القانون في الولايات المتحدة". أما فيما يتعلق بإمكانية الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، فقال وزير الخارجية الأمريكي، إنه "ليس لديه ما يضيفه إلى مكانة مرتفعات الجولان".

ومع ذلك قال، إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، ضد العناصر التي تشكّل خطرا عليها من سوريا. وكانت وزارة الخارجية في واشنطن، قد حذفت كلمة "المُحتلة" من هضبة الجولان، على غير العادة هذا العام، وذلك في تقرير تصدره سنويا، ويتناول وضع حقوق الإنسان حول العالم.

وقال السناتور الأميركي من الحزب الجمهوري الحاكم، ليندسي غراهام إنه يأمل بالسعي إلى أن تعترف بلاده في سيادة إسرائيل على الجولان، وذلك في زيارة أجراها إلى هناك، مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، والسفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان.

واحتلت إسرائيل الجولان من سوريا في العام 1967، إلا أن سوريا استعادت قسما منه في العام 1973. وضمت إسرائيل الشق الذي تسيطر عليه من المُرتفعات إليها، في العام 1981، مُعلنة أنه "جزء لا يتجزأ من أراضيها"، وهو ما لم يعترف به العالم.

وتطمع إسرائيل باعتراف أميركي في ذلك، على غرار اعتراف واشنطن في القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، التي تحظى بمكانة دولية كالجولان تقريبا.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018