الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  2. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  3. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  4. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  5. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  6. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  7. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  8. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  9. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  10. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  11. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  12. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  13. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  14. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  15. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  16. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  17. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  18. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  19. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  20. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"

النائب جبارين: قرار ترامب حول الجولان هو بصقة في وجه الشرعية الدولية

نشر بتاريخ: 26/03/2019 ( آخر تحديث: 28/03/2019 الساعة: 11:25 )
القدس-معا- "قرار الادارة الامريكية الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان المحتلة هو بصقة في وجه القانون الدولي والشرعية الدولية، وهو تعبير عن غطرسة القوة العسكرية، وعن قانون الغاب الّذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية مع باقي حلفائها في العالم وفي المنطقة" - هذا ما قاله النائب الجبهوي د. يوسف جبارين في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان المحتلة من سوريا في عام 1967.

وأضاف جبارين: "القرار الأمريكي يحمل خطورة كبيرة ايضا بسبب اسقاطاته على الاراضي الفلسطينية التي احتلتها اسرائيل عام 1967، فاذا كان مبدأ قوة الاحتلال يضمن لإسرائيل الاعتراف الامريكي، فهذا يضرب بعرض الحائط حدود عام 1967 (الخط الأخضر) التي تتبناها الشرعية الدولية كحل للصراع، مما قد يمهّد ايضًا لضم مناطق استيطانية في الضفة الغربية الى اسرائيل كما يخطط اليمين في اسرائيل فعلًا".

وأشار جبارين الى قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي التي اقرت عدم شرعية جدار الفصل العنصري لانه يسلب الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، مؤكدًا ان القرار الامريكي يناقض ايضًا قرار المحكمة الدولية، كما وأن قرار ترامب يناقض قرارات عديدة للأمم المتحدة تؤكد الوضع القانوني للجولان السوري كأرض محتلة.

واختتم جبارين حديثه قائلًا: "يبقى الجولان ارضًا عربيةً سوريةً مُحتلة وستعود الى اصحابها، ولا يستطيع ترامب ولا نتنياهو ولا غيرهما من المارقين والمتنكرين للقانون الدولي بتغيير هذه الحقيقة التاريخية".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018