عـــاجـــل
الصحة: 5 اصابات شرق غزة
الأخــبــــــار
  1. الصحة: 5 اصابات شرق غزة
  2. اصابة مسعف برصاص الاحتلال على حدود غزة
  3. بدء توافد المواطنين الى حدود غزة للمشاركة في مسيرات العودة
  4. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  5. الاحتلال يجدد قصفه لمراصد المقاومة بغزة
  6. البرلمان البرتغالي يدين الاعتداءات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين
  7. قصف مدفعي بستهدف مرصدا للمقاومة شرق البريج
  8. الرئيس يلتقي غدا نظيره المصري
  9. اطلاق نار على قوة للاحتلال قرب حدود غزة
  10. اصابات بالاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط بينهم صحفيين بمسيرة كفرقدوم
  11. وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي يمنع فعالية رياضية في بيت صفافا بالقدس
  12. الاحتلال يعثر على بالون حارق في شاطئ عسقلان
  13. الاحتلال يأخذ قياسات منزل الشهيد عمر أبو ليلى تمهيدا لهدمه
  14. فرنسا تحث حكومة اسرائيل على إعادة بدء عملية السلام
  15. لبنان يحذر من تداعيات الموقف الاسرائيلي بشأن القدس والجولان
  16. حماس تدعو لصياغة خطة وطنية موحدة لمواجهات التحديات
  17. فلسطين تترأس اجتماعات مجموعة 77 والصين
  18. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة حتى يوم السبت 27 نيسان
  19. ملحم: الحكومة ستحرس الحريات ولن يتم اعتقال أي صحفي

المالكي: أبو مازن على استعداد للقاء نتنياهو دون شروط مسبقة

نشر بتاريخ: 16/04/2019 ( آخر تحديث: 16/04/2019 الساعة: 07:34 )
بيت لحم- معا- أعلن وزير الخارجية رياض المالكي، أن الرئيس محمود عباس، على استعداد للقاء نتنياهو دون شروط مسبقة في حال استضافت موسكو هذا اللقاء.

وقال الوزير في مقابلة مع وكالة سبوتنيك "عباس على استعداد للقاء نتنياهو دون شروط مسبقة في حال استضافت موسكو هذا اللقاء".

وأضاف المالكي "فلسطين سترفض أي اقتراح للتسوية الإسرائيلية الفلسطينية لا يقر باستقلال دولة فلسطين".

وأشار الوزير "فلسطين تطالب المحكمة الجنائية الدولية بمناقشة "التهديدات" الأمريكية للجنائية الدولية حيال الدعوة للتحقيق مع إسرائيليين".

وتابع المالكي "عباس قد يزور موسكو في غضون 2-3 أشهر، لكن لم تتم بعد مناقشة التواريخ المحددة من خلال القنوات الدبلوماسية".

هذا وكان نتنياهو قد عارض اتفاقات أوسلو المؤقتة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين في التسعينيات. وفي عام 2009، قبل بشروط إقامة دولة فلسطينية، لكنه تعهد في عام 2015 بعدم إنشاء دولة للفلسطينيين في عهده.

وفي سياق مواز، أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الشهر الماضي، أن خطة إدارة الرئيس دونالد ترامب التي باتت معروفة إعلاميا بـ "صفقة القرن" ستكون جيدة للفلسطينيين وعليهم التعامل معها بجدية.

يذكر أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، كانت قد توفقت في نهاية نيسان/ أبريل 2014 ، دون تحقيق أي نتائج تذكر بعد 9 شهور من المباحثات برعاية أمريكية وأوروبية، بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 أساسا للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدماء في سجونها.

وتدهورت العلاقات بين السلطة الفلسطينية وواشنطن نهاية 2017، بعد إعلان قرارالرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل رسمياً، ونقل مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018