الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  2. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  3. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  4. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  5. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  6. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم
  7. هلال القدس يمثل فلسطين في البطولة العربية
  8. قوات الاحتلال تعيق حركة المواطنين جنوب بيت لحم
  9. فصل الصيف يبدأ مساء الجمعة ويستمر 93 يوما و15 ساعة و56 دقيقة
  10. أنصار الله تطلق طائرات مسيرة على مطارين في السعودية
  11. إسرائيل ترفض بنودا في بيان قمة دوشنبه حول القدس
  12. قناة إسرائيلية: لقاء سري بين أبو مازن ورئيس الشاباك
  13. 59 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة الأسبوع الماضي
  14. مصرع فتاة بالقدس بعد الاعتداء عليها بالضرب لعلاجها من السحر
  15. مصرع مواطن بحادث سير بين مركبتين على مفرق عجة جنوب جنين
  16. قوات القمع تقتحم قسم الأسرى في معتقل "عسقلان"
  17. القسام تعلن استشهاد أحد اعضائها نتيجة خطأ باستخدام السلاح
  18. الطقس: ارتفاع على درجات الحرارة
  19. جامعة القدس تحتفل بتخريج طلبة الدفعة الأولى من الفوج الثامن والثلاثين
  20. "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديس

رسالة عميد الأسرى للفنان السوري دريد الأسد

نشر بتاريخ: 05/05/2019 ( آخر تحديث: 08/05/2019 الساعة: 08:08 )

رام الله-معا- وجّه عميد الأسرى الفلسطينيين الثاني ، ماهر يونس، تحية من داخل سجنه في النقب ، إلى الفنان التشكيلي السوري الكبير دريد الأسد، على اهتمامه بشؤون الأسرى والشهداء الفلسطينيين، وإرسال "لوحة الحرية"، وهي أحد أعماله الفنية المتميزة، إلى أسرة الشهيد الخالد معتز وشحة من بيرزيت.

وعبّر يونس، من خلال خاطرته في السجن، عن اعتزازه وإمتنانه للفنان الأسد، مؤكداً وقوف الأحرار العرب مع قضية الشعب الفلسطيني ومناضليه، تساهم إلى حدٍ كبير، في تبدبد المعاناة، كما أكدّ على حتمية الإنتصار.

وفيما يلي نص خاطرة عميد الأسرى ماهر يونس، التي تتخلّل تحيته إلى الفنان دريد الأسد:

"أنا حاضر، أنا موجود ، أنا العربي القومي حاضرٌ وموجود، بنبضٍ عربي، أرفع الراية العربية والقومية ، لنصون نهضتها، ولتصحو امتنا، من سبات الإنقسام والتشتت الضيّق، الذي لا يخدم إلا ذات العدو الرابض على صدورنا.

ويقول الأسير يونس، للفنان الأسد: أخذت من العلم مساراً، وعبّرت عن وجودك، عبر لوحاتٍ تحاكي حاضر الأمة، وزيّنت دربك بفكرٍ واعٍ وبمسارِ نضالي، لنحاول معا، شد أزر الأمّة، على ثوابتٍ وطنية، انطلاقا من ركائز القومية العربية، بكل ما تحمل الركائز من معنى.

وفي سيرتك وبادرتك الطيبة، وقفت مع الأسير المناضل، المقاوم للاحتلال، وناصرت الثائر، ليثور ضد الإحتلال وإنتهاكاته، أكرمت الشهيد بلوحةٍ فنية، تحاكي مجداً وعزةً وكبرياء، وتحاكي عرس العطاء والفداء، عسى أن يصحو هؤلاء الرعاة من سبات الشخصنة، وأن يلتزموا بالراية العربية الجامعة، نحو قومية الفكر، الوطن والأرض".

ويضيف يونس" شدّ انتباهنا، مشاركتك الرفيعة، بلوحتك الفنية، للشهيد الخالد معتز وشحة، إبن فلسطين، بريشةٍ سورية، ودماءٍ فلسطينية، وبحضورٍ وطنيٍ عربي، وإسنادٍ روسي، عبر السفير الروسي لدى فلسطين، لتقول، انّ قوام هذه الأمة قادم بصحوةٍ وعلى صهوة.

وأنهى يونس خاطرته مخاطباً الفنان الأسد: لك المجد والعزّة الرفيق دريد الأسد، رافع راية الحرية، ومقدّم لوحة الحرية، وأنت تحاكي أجدادي وأمجادي، وحتما إنّا لمنتصرون، بحضور ووجود، ما تمثلّه مبادرتك الفنيّة العربية والقومية والإنسانية."

#507204

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018