الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  2. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  3. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  4. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  5. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  6. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  7. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  8. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  9. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  10. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  11. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  12. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  13. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  14. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  15. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  16. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  17. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  18. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  19. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  20. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"

عبد الهادي القادري أوضاع المخيمات الفلسطينية في سوريا

نشر بتاريخ: 09/05/2019 ( آخر تحديث: 09/05/2019 الساعة: 17:13 )
دمشق- معا- بحث السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس، مع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السورية ريما القادري في مقر الوزارة بدمشق، شؤون اللاجئين الفلسطينين وأوضاع المخيمات الفلسطينية، كما وضعها بصورة ما يجري في الأراضي الفلسطينية.

واستعرض عبد الهادي خلال اللقاء إجراءات الاحتلال القمعية بحق أبناء شعبنا، والتي كان آخرها استهداف المدنيين العزل في قطاع غزة، كما تطرق لمحاولة حكومة الاحتلال شرعنة قوانين جائرة، تستهدف المس بكرامة شعبنا وحقوقه المشروعة، وعلى وجه الخصوص؛ قانون اقتطاع أموال المقاصة لتعقيد أحوال الناس.

وأيضاً تم التطرق خلال اللقاء إلى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا والجهود التي تبذلها منظمة التحرير الفلسطينية لتخفيف معاناة اللاجئ الفلسطيني كما تم بحث دور الأونروا وضرورة الالتزام في تقديم المساعدات الغذائية والمالية، بالإضافة جرى بحث دور الجمعيات في دعم وإسناد اللاجئين الفلسطينيين.

وشكر عبد الهادي الحكومة السورية لأن اللاجئ الفلسطيني عندما اتى إلى سوريا لم يشعر بالغربة كما يقول سيادة الرئيس أبو مازن لم نعاني سوى يومين لأن الشعب السوري فتح لنا بيوته.

من جهتها أكدت ريما القادري بأن من مبادئ الدولة السورية دعم القضية الفلسطينية وحق العودة واللاجئ الفلسطيني .

وتابعت : نحن لا نوصف الأخوة اللاجئين الفلسطينيين بأنهم لاجئين بل هم أخوة موجودين ضمن أهلهم على الأرض السورية لهم كل الاحتضان والاستضافة ويتمتعوا بكل الحقوق التي يتمتع المواطن السوري بها باستثناء حق الجنسية والعودة لأنهم يجب أن يبقوا مرتبطين مع وطنهم الأم ونتمنى دائما أن نشهد اليوم الذي تتم به إعادة الحق لأصحابه.

كما أضافت بأن الوزارة تشرف على العمل الأهلي وبعض الجمعيات مخصصة لتقديم خدماتها للأخوة الفلسطينيين ونحن ندعم هذه الجمعيات ليس على المستوى المادي فقط وانما التربوي ايضا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018