الأخــبــــــار
  1. الديمقراطية:نحن وكوبا وشعبها بخندق المعركة الواحدة ضد سياسات امريكا
  2. اشتية: لن نوافق على خطة سلام اقتصادية تحت الاحتلال
  3. صحيفة: نتنياهو يسهّل الاستثمارات الصينية رغم ضغوط أميركية
  4. الشاباك يزعم:زكريا الزبيدي وطارق البرغوثي نفذا عمليات اطلاق نار بالضفة
  5. الاتحاد الاوروبي لـ معا: لم نباشر باي دراسة حول المنهاج الفلسطيني
  6. فتح: الجهود المصرية الخاصة بالمصالحة مستمرة
  7. ارتفاع على درجات الحرارة
  8. ترامب: إذا أرادت إيران القتال سيعني ذلك نهايتها
  9. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  10. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  11. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  12. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  13. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  14. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  15. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  16. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  17. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  18. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  19. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  20. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك

السفيرة جادو تلتقي مسؤول ملف الشرق الاوسط في الخارجية الفرنسية

نشر بتاريخ: 15/05/2019 ( آخر تحديث: 18/05/2019 الساعة: 08:46 )
رام الله- معا- التقت مساعد وزير الخارجية والمغتربين للشؤون الأوروبية السفيرة د.أمل جادو ، نائب مدير عام الشرق الاوسط في الخارجية الفرنسية جون باتيست فيفر والوفد المرافق له.

واستعرضت السفيرة جادو الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة بحق المواطنين الفلسطينيين من قتل وتهجير واعتقالات يومية وهدم المنازل، واستمرار إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بسياستها الاستيطانية بتعميق الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة.
واشارت الى اعتداءات المستوطنين ضد المواطنين العزل وممتلكاتهم واراضيهم في الأرض الفلسطينية المحتلة. وتطرقت السفيرة جادو الى التصعيد إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، من إجراءاتها وتدابيرها الإستعمارية التهويدية في القدس الشرقية المحتلة.

وأكدت السفيرة جادو ان ما يمسى بصفقة القرن تهدف الى تقويض أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها، مؤكدة على ضرورة ان تتوافق اي خطة سلام مع مبادئ وقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي ، وأن أية خطة أو مقترح أو صفقة تنتقص من كون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين مصيرها الفشل، وسيتم رفضها جملة وتفصيلا. واشارات الى الحراك الدبلوماسي الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن.

كما اشارت جادو الى الازمة المالية التي تعني منها فلسطين جراء قرصنة سلطات الاحتلال الاسرائيلي عائدات الضرائب الخاصة بفلسطين تحت حجج وذرائع مختلفة، وانه انتهاك لبروتوكول باريس الاقتصادي، محذرة من خطورة تدهور الأوضاع الاقتصادية في الأرض الفلسطينية المحتلة جراء السياسة الإسرائيلية.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، ثمنت الدعم الفرنسي المتواصل لدولة فلسطين عل كافة المستويات والتزامها في دعم حل الدولتين، واكدت على أهمية استمرارية عقد جلسات المشاورات السياسية بين وزراتي الخارجية، ودعوة الجانب الفرنسي لعقدها في فرنسا في الربع الأول من العام 2019. بالإضافة الى أهمية اتخاذ فرنسا مبادرة الاعتراف حيث سيحذو حذوها العديد من الدول الأخرى.
واشادت جادو باللجنة الفلسطينية -الفرنسية المشتركة التي عقدت العام الماضي ومتابعة الاتفاقيات الموقعة مع الوزارات المعنية، مشيرة الى أهمية استمرار عقد حوار استراتيجي رفيع المستوى فيما بين الوزارتين بشكل سنوي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018