الأخــبــــــار
  1. كوشنر: الازدهار للفلسطينيين غير ممكن من دون حل سياسي عادل للنزاع
  2. نتنياهو يكشف النقاب عن مئات الغارات نفذت على اهداف في سوريا
  3. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  4. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  5. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  6. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  7. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  8. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  9. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  10. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  11. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  12. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة
  13. مصرع فتى 17 عاماً وإصابة اخر بحادث سير ذاتي غرب رام الله
  14. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  15. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة
  16. خمس إصابات إحداها خطيرة بحادث إنقلاب مركبة في بلدة إرطاس جنوب بيت لحم
  17. اشتية: الوضع المالي صعب ولن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة
  18. قائد البحرية الإيرانية: حادثة إسقاط الطائرات بدون طيار يمكن أن تتكرر
  19. وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية لم تنجح
  20. فرنسا واليابان تحاولان إقناع إيران بعدم استفزاز الولايات المتحدة

واشنطن في مأزق: لا أحد يريد صفقة العصر وعباس لم يهتز لتهديدات ترامب

نشر بتاريخ: 21/05/2019 ( آخر تحديث: 22/05/2019 الساعة: 08:23 )

بيت لحم-معا- باتت الادارة الامريكية في مازق حقيقي، وباستثناء اسرائيل، لا توجد دولة عربية موافقة او مؤيدة لخطة السلام الامريكية المعروفة بصفقة القرن.

"فالى الان لم توافق أي دولة عربية كبرى على الانضمام إلى "الصفقة" فهي ترفض الصيغ التي تحاول الإدارة الأمريكية تسويقها عبر صهر ترامب جاريد كوشنير يقول موقع واللاه العبري.

بالنسبة للاردن فقد أوضح الملك عبد الله، أنه لا ينوي دعم خطة لا تتضمن دعمًا واضحًا لفكرة إنشاء دولتين، والقدس عاصمة لها.

اما القاهرة هناك شك أيضاً فيما إذا كان الرئيس عبد الفتاح السيسي يعتزم الانضمام علنًا وصراحة إلى جهود الادارة الامريكية لتعزيز "صفقة القرن". فيما دول الخليج وعلى راسها السعودية مشغولة بالاجواء المتوترة مع ايران.

اما الرئيس عباس ليس في عجلة من امره ولم تخيفه تهديدات ترامب ويعرف أبو مازن أيضًا أنه قد يكون هناك أموال أقل في خزانة السلطة الفلسطينية ، لكن على الأقل طالما استمر التوتر بين رام الله وواشنطن، فإن شعبيته في ازدياد".

أحد المؤشرات على المعارضة التي تواجهها خطة ترامب، الدعوة لعقد مؤتمر اقتصادي في البحرين نهاية الشهر الحالي لعرض الشق الاقتصادي المتعلق بصفقة القرن وفق ما اعلنته الادارة الامريكية امس والتي قوبلت تلك الدعوة بالرفض وعدم الترحيب من الجانب الفلسطيني على الاقل.

وقال مسؤول فلسطيني معلقا: "هذه ليست صفقة القرن ، إنها خدعة القرن". مضيفا لموقع واللاه " في الوقت الحالي، يضطر الأمريكيون للتعامل مع الجوانب الاقتصادية، لأن الخطة ليس لها موطئ قدم في العالم العربي".

في نهاية الشهر ، ستعقد قمة عربية طارئة يعقبها قمة المؤتمر الإسلامي ، وذلك لمناقشة التوتر مع إيران. وختم التقرير الاسرائيلي قائلا" ببساطة ، لا أحد لديه الرغبة أو القدرة على الانخراط في أي برنامج أمريكي يتعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018