الأخــبــــــار
  1. ترامب: "الحرب مع إيران ستكون سريعة"
  2. كوشنير: أي تسوية سياسية مقبلة ينبغي ان تشمل تنازلات من الجانبين
  3. وزير خارجية البحرين: إسرائيل جزء أساسي وشرعي من المنطقة
  4. لافروف: سنقنع الولايات المتحدة وإيران بفتح حوار
  5. وزير المالية السعودي: سندعم أي خطة اقتصادية تجلب الرخاء للفلسطينيين
  6. هنية: قرار إسرائيل وقف الوقود إلى غزة - عدوان مفتوح
  7. كوريا الشمالية: لقد حان الوقت لاستئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة
  8. اصابة خمسة مواطنين بالرصاص بخان يونس والبريج
  9. كوشنر: لن نعاقب الفلسطينيين على مقاطعة مؤتمر المنامة
  10. لبنان يحذر من مخاطر توقف الأونروا عن أداء مهمها
  11. تمهيداً للهدم- الاحتلال يأخذ قياسات بنايات حي وادي الحمص
  12. تمرين دولي باشتراك طائرات "إف 35" في اسرائيل
  13. وزير المالية يلتقي نظيره الاسرائيلي بالقدس
  14. الارصاد تحذر- جو شديد الحرارة
  15. فرنسا تؤكد دعمها لأي خطة اقتصادية للفلسطينيين
  16. فنزويلا: إحباط محاولة انقلاب ومخطط لاغتيال الرئيس
  17. الحكومة توافق على تمديد ولاية الشرطة الأوروبية وعمل بعثة معبر رفح
  18. ايهود براك يعلن تشكيل حزب والترشح لمنافسة نتانياهو
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال فعاليات احتجاجية جنوب القطاع
  20. واشنطن: انسحاب إسرائيل من كامل الضفة أمر مستبعد

مسمار: يجب التخلي عن لغة الشعارات بالتعامل مع واقع القدس

نشر بتاريخ: 31/05/2019 ( آخر تحديث: 04/06/2019 الساعة: 16:20 )
القدس- معا- شارك وفد المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة خالد مسمار - رئيس اللجنة السياسية في احتفالية يوم القدس العالمي في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في العاصمة الأردنية عمان.

حيث أكد مسمار على هذه المناسبة الجليلة التي سنها الامام الخميني صديق الرئيس الرمز الشهيد ياسر عرفات في وقت تتكالب فيه المؤامرات على مدينة القدس .. خاصة بعد قرار "البلطجي العالمي" ترامب للارهابي نتنياهو ..فقد اعطى من لا يملك لمن لا يستحق في استكمال لتحقيق وعد بلفور عام ١٩١٧مذكرا بالتاريخ الدموي بحق ابناء شعبنا من قتل وتهجير ليصلوا الى ما آلت الامور اليه اليوم.

وحيّا مسمار صمود ابناء شعبنا المرابطين الصامدين خاصة في القدس الذين يتصدون بسواعدهم وصدورهم العارية ..لمحاولات الاستيطان والتهويد لمدينتنا المقدسة دون سند من احد، مذكرا بدور المملكة الاردنية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات الاسلامية والمسيحية من خلال الوصاية الملكية المباشرة في القدس.

ودعا مسمار الى تنفيذ قرارات القمم العربية والاسلامية والتي كانت آخرها قمتي الامس واليوم في مكة المكرمة، والتي رصدت الملايين للقدس، ولم يرسل للمدينة واهلها شيء ولم ينفذ منها اي قرار على أرض الواقع.

كما ذكر مسمار الحاضرين بمعاناة المقدسيين ومعيشتهم الصعبة في ظل اجراءات الاحتلال الاسرائيلي.

وتساءل مسمار الى متى التمسك بلغة الشعارات في التعامل مع واقع القدس المرير، أليست القدس عروس عروبتكم يا عرب؟ أليست القدس قبلتكم الأولى يا مسلمين ؟!.

وقد ألقى أحد رموز الثورة الفلسطينية القائد فاروق القدومي (أبو لطف) .. وكذلك عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي كلمتين هامتين بهذه المناسبة إلى جانب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأردني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018