الأخــبــــــار
  1. فلسطين وقبرص تعقدان جلسة مشاورات سياسية
  2. أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية
  3. بري: "صفقة القرن" لن تمر إلا بـ "ريق حلو" من العرب
  4. الشرطة: مصرع مواطنة غرقاً داخل مسبح ببيت ساحور
  5. إيران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة"
  6. استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعين
  7. اسرائيل تطلق مشروعا لاستيعاب مياه الصرف الصحي من قطاع غزة لتنقيتها
  8. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  9. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  10. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  11. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  12. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  13. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  14. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  15. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  16. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  17. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  18. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  19. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  20. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس

صور- الاقصى يتحول لثكنة عسكرية

نشر بتاريخ: 02/06/2019 ( آخر تحديث: 02/06/2019 الساعة: 13:14 )
القدس- معا- لم ترق الاجواء الروحانية والايمانية في المسجد الأقصى المبارك لسلطات الاحتلال، فحولته لثكنة عسكرية... اعتدت على المصلين الصائمين المعتكفين... حاصرتهم داخل المصلى القبلي والمراوني.. واستباحت قوات الاحتلال بأسلحتها المصلى القبلي وألقت القنابل والأعيرة المطاطية وغاز الفلفل السام...كل هذه الإجراءات اتخذت لتسهيل اقتحامات مئات المستوطنين المتطرفين للأقصى محتفلين بذكرى ما يسمى " يوم القدس" وهو ذكرى احتلال الجزء الشرقي من المدينة.

1179 مستوطنا استباحوا المسجد الأقصى في اواخر شهر رمضان، وبحماية الشرطة قام بأداء صلوات جماعية في الأقصى، وأمام هذه المشهد صدحت حناجر مئات المصلين بالتكبيرات والهتافات ضد هذه الاقتحامات، وحاولت قوات الاحتلال ارهاب الشبان لثنيهم عن التكبير فقد اعتقلت أكثر من سبعة منهم بعد الاعتداء عليهم بالضرب، كما اعتدت على ضرير.
وافادت مراسلة معا ان المواجهات تجددت في المسجد الأقصى خلال انسحاب قوات الاحتلال من المسجد، حيث فاجأت المصلين باقتحام اخر للاقصى والقاء القنابل الصوتية والاعيرة المطاطية.

وافادت مصادر من الاقصى ان عددا من المصلين اصيبوا بحالات اختناق ورضوض وجروح مختلفة.

شاهد عيان قال "كنا في حلقات ذكر صباحية بعد "صلاة الضحى"، نقرأ القرآن ونُسبح، لنفاجئ باعداد كبيرة من القوات الخاصة تحاصرنا من جميع الاتجاهات ثم بدأت بضربنا وملاحقتنا دون سبب".

واضاف الحاج "هم من اعتدى وهم من اقتحم، هذا مسجدنا ، لم يراعوا هذه الايام الفضيلة بل اصروا على محاصرتنا وضربنا واعتقل مجموعة منا".

مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين قال لوكالة معا "قامت قوات الاحتلال بوضع الجنازير على المصلى القبلي، كلبشوا المسجد وبواباته، اعتقلوا المسجد من الخارج، بحيث لا تفتح، عدوان وغطرسة لا يوجد اي كلمات تصف هذا العدوان الظالم تقوم به سلطات الاحتلال ضد اقدس المقدسات."

وأضاف الشيخ محمد حسين "سنبقى السدنة والحراس للاقصى حتى تحرره، ومن اقتحم الاقصى اليوم كان خائفا فهم جبناء ونحن أصحاب الحق".

واضاف الشيخ:" ما جرى اليوم هو استباحة للاقصى واعتداء سافر على الصائمين في هذه الايام الفضيلة وهي العشر الاواخر من شهر رمضان، هذه حكومة يمينية ومجتمع عنصري لا يرى الا نفسه".

وأضاف الشيخ محمد حسين "حولت سلطات الاحتلال المسجد الأقصى من مكان للعبادة والصلاة الى ثكنة عسكرية، ورغم ذلك لن نترك الاقصى ولم نتخلى عن رعايته وحمايته."

وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الاقصى "الاحتلال حاصر المصلين واعتدى عليهم، وكذلك اعتدى على حراس الاقصى، لتسهيل اقتحامات المستوطنين والتي تمت بحماية الشرطة والقوات الخاصة".

وأضاف الشيخ الكسواني ان الاحتلال كسر القرار المتعارف عليه وهو عدم اقتحام الاقصى خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018