الأخــبــــــار
  1. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  2. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  3. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  4. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي
  5. قتيل و5 جرحى بإطلاق نار جنوب شرقي كندا
  6. الاحتلال يقتحم كفل حارس ويعتقل 4 شبان
  7. مستوطنون يهاجمون منازلا بالحجارة شرق الخليل
  8. إسرائيل تزعم إحباط تهريب أسلحة من الحدود اللبنانية
  9. 46 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في العيزرية
  10. ليبرمان يستبعد اجراء جولة انتخابات ثالثة
  11. إسرائيل تعلن دعم إثيوبيا وتكشف عن اتفاقيات جديدة
  12. مصرع الشاب عقاب مسلم من نابلس اثر سقوطه أثناء العمل في مدينة رام الله
  13. مراسلنا: آليات الاحتلال تتوغل شرق بيت حانون
  14. نتنياهو يلمّح بتورط المُعارضة في تقرير التجسس
  15. "حماس" تدعو السعودية للإفراج عن أحد قيادييها
  16. كرينبول: حملة غير مسبوقة ضد وجود "الاونروا"
  17. تقرير: جهات استيطانية مولت حملة مقاطعة "العرب" للانتخابات
  18. إصابة العشرات بالاختناق في العيسوية
  19. الاحتلال ينقل 3 أسرى من سجن "ريمون" ويعزلهم
  20. مصرع طفل 9 سنوات غرقا في العيزرية والشرطة والنيابة تحققان

اتصالات لتشكيل إطار سياسي عربي يهودي ضد نتنياهو

نشر بتاريخ: 05/06/2019 ( آخر تحديث: 08/06/2019 الساعة: 15:20 )
القدس- معا- كشف عضو الكنيست، عيساوي فريج، النائب عن حزب "ميرتس" اليساري، النقاب عن اتصالات ولقاءات جرت الثلاثاء من الأسبوع الجاري، بينه وبين النائبين احمد الطيبي وأيمن عودة لمناقشة فكرة إقامة إطار سياسي يجمع في صفوف سياسيين من العرب واليهود بحيث يكون برئاسة يهودية عربية مشتركة، لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأضاف فريج في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية الرسمية انه اتفق مع تمار زاندبيرغ، رئيسة حزبه "ميرتس" على تفويض يانيف ساغي، المدير العام لمركز المجتمع المشترك في "جفعات حَفيفا"، بمواصلة هذه الاتصالات.

الى ذلك ولم يستبعد رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ايمن عودة، التعاون مع احزاب المعارضة اليهودية من اجل سد الطريق امام بنيامين نتنياهو لتشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات المقبلة.

في هذه الاثناء، قررت لجنة دستور حزب "ميرتس" للدفع بمبادرة "تجميد" لائحة مرشحي الحزب للكنيست في الانتخابات القادمة مما يسمح لرئيسة الحزب تمار زاندبيرغ وبقية المرشحين في اللائحة، خوض الانتخابات بدون تغييرات. ووفقًا لمصادر الحزب، عملت زاندبيرغ بنفسها على تجميد لائحة المرشحين، لكن مقربون منها أكدوا انها ستقبل بأي حسم يرتأيه مؤتمر الحزب.

وسيتم عرض المبادرة على مؤتمر الحزب الذي سينعقد بعد عشرة أيام للبت فيها. غير ان ثمة معارضين لهذه المبادرة يسعون الى فتح باب التنافس على منصب رئيس الحزب معتبرين نتائج الانتخابات الأخيرة، 4 مقاعد، تعتبر خسارة فادحة للحزب، وعليه يتوجب اختيار رئيس جديد. هذا الجدال الذي يجب ان يحسمه مؤتمر الحزب في جلساته بعد عشرة أيام من خلال التصويت على كلا الاقتراحين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018