الأخــبــــــار
  1. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  2. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  3. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  4. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي
  5. قتيل و5 جرحى بإطلاق نار جنوب شرقي كندا
  6. الاحتلال يقتحم كفل حارس ويعتقل 4 شبان
  7. مستوطنون يهاجمون منازلا بالحجارة شرق الخليل
  8. إسرائيل تزعم إحباط تهريب أسلحة من الحدود اللبنانية
  9. 46 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في العيزرية
  10. ليبرمان يستبعد اجراء جولة انتخابات ثالثة
  11. إسرائيل تعلن دعم إثيوبيا وتكشف عن اتفاقيات جديدة
  12. مصرع الشاب عقاب مسلم من نابلس اثر سقوطه أثناء العمل في مدينة رام الله
  13. مراسلنا: آليات الاحتلال تتوغل شرق بيت حانون
  14. نتنياهو يلمّح بتورط المُعارضة في تقرير التجسس
  15. "حماس" تدعو السعودية للإفراج عن أحد قيادييها
  16. كرينبول: حملة غير مسبوقة ضد وجود "الاونروا"
  17. تقرير: جهات استيطانية مولت حملة مقاطعة "العرب" للانتخابات
  18. إصابة العشرات بالاختناق في العيسوية
  19. الاحتلال ينقل 3 أسرى من سجن "ريمون" ويعزلهم
  20. مصرع طفل 9 سنوات غرقا في العيزرية والشرطة والنيابة تحققان

إسرائيل تدعي نصرا دبلوماسيا على منظمة تابعة لحماس

نشر بتاريخ: 09/06/2019 ( آخر تحديث: 09/06/2019 الساعة: 20:34 )
بيت لحم- معا- ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC) ناقش، يوم الخميس الماضي، طلب منح مكانة خاصة من قبل الأمم المتحدة لعدد من منظمات المجتمع المدني في العالم، حتى يتمكنوا من تقديم المشورة للمنظمة في مختلف المجالات والمشاركة في أنشطتها.

ومن بين المنظمات التي تقدمت بطلب للحصول على مكانة عالية كانت منظمة فلسطينية مسجلة في لبنان تحت اسم "شاهد"، والتي تتعامل ظاهريا مع حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وفي الأشهر الأخيرة، كشف الجهاز الأمني الإسرائيلي أن "شاهد" تتبع لحركة حماس وتعمل باسمها ضد إسرائيل كجزء من شبكة من المؤسسات والمنظمات التي تديرها حماس في الساحة الدولية.
وقد التقى رئيس المنظمة، محمود الحنفي، بشكل متكرر مع قادة حماس والجهاد الإسلامي في لبنان لتعزيز الإجراءات القانونية المتعلقة بقضية الأسرى الفلسطينيين في إسرائيل بغرض الإضرار بإسرائيل والعمل لصالح المنظمات "الإرهابية".

وتدعي الصحيفة أن "شاهد" تتعامل مع المساعدات الإنسانية وحقوق الإنسان في لبنان، ظاهريا فقط، ولكن من الناحية العملية تشجع "الإرهاب السياسي" ضد إسرائيل، وبالتالي تضلل المجتمع الدولي.
وتكتب أنه في شهر آذار/ مارس الماضي، وقع رئيس الوزراء ووزير الجيش الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أمر بإعلان "شاهد" منظمة إرهابية في إسرائيل.

وفي الأشهر الأخيرة، قاد سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، داني دانون، الجهود الدبلوماسية مع نظرائه من أجل منع منح مكانة خاصة "للمنظمة الإرهابية"، في حين تم عقد نشاط دبلوماسي مع العديد من وزارات الخارجية من أجل إحباط دعم عواصم العالم لمنظمة "شاهد".
وقد أثمر النشاط السياسي، وفي التصويت الذي جرى في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، عارض 28 عضوا منح المكانة الخاصة للمنظمة، مقابل تأييد 15 وامتناع 5 عن التصويت.

وقال السفير دانون إن "حماس تعلمت أنها لا تملك حصانة في غزة والآن ليس حتى في المجتمع الدولي. يجب على الأمم المتحدة أن تعلن عن حماس منظمة إرهابية وألا تحترم أذرعها في أي منتدى دولي. نحن نطالب الأمم المتحدة بالعمل دون هوادة ضد المنظمات الإرهابية التي تحاول الانخراط في الإرهاب السياسي ضد دولة إسرائيل".

ومن بين الدول التي صوتت لمنح مكانة خاصة لمنظمة "شاهد"، الصين ومصر والإكوادور وإيران والمغرب وتركيا وغيرها. وبين الدول التي صوتت ضد الطلب: الولايات المتحدة، كندا، فرنسا، ألمانيا، الهند، إيرلندا، اليابان، وغيرها. ومن الدول التي امتنعت أثيوبيا وتشاد والدنمارك.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018