الأخــبــــــار
  1. فلسطين وفرسان مالطا تتفقان على برنامج تعاون
  2. اكتشاف "السالمونيلا" في بيض إسرائيلي
  3. ترامب: إيران ارتكبت خطأ جسيما
  4. الأحزاب العربية تخوض الانتخابات بقائمة مشتركة
  5. العمادي ونائبه يغادران قطاع غزة
  6. مجدلاني: كافة التدخلات الاقليمية والدولية داعمة لتكريس الانقسام
  7. اشتية: أهم بند على جدول أعمال مؤتمر المنامة استراحة القهوة
  8. في اليوم العالمي للاجئين: 41% من مجمل السكان في فلسطين لاجئين
  9. شركات تنظيف المشافي الحكوميةتقرر الإضراب لعدم تلقيها مستحقاتها المالية
  10. الجيش الأمريكي: لم نقم بتشغيل أي طائرة في المجال الجوي الإيراني
  11. البحرين تسمح للصحفيين الاسرائيليين بدخول اراضيها
  12. الحوثيون يقصفون جنوب السعودية بصاروخ "كروز"
  13. إصابة العشرات جراء اعتداءات الاحتلال في العيسوية
  14. إغلاق محيط البيت الأبيض إثر العثور على جسم مشبوه
  15. امريكا تقرر نشر المزيد من صواريخ باتريوت بالشرق الأوسط
  16. الاردن يقرر اصدار جوازات سفر المقدسيين عبر البريد
  17. سلاح اسرائيلي جديد لمواجهة البالونات الحارقة يدخل الخدمة قريباً
  18. الطقس: اجواء معتدلة نهاراً وباردة ليلاً
  19. فلسطين وقبرص تعقدان جلسة مشاورات سياسية
  20. أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية

حرب النار- سلاح جديد يستخدم من غزة إلى العراق

نشر بتاريخ: 10/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 08:13 )
بيت لحم-معا- نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية مقالاً للكاتب سيث فرانتزمان، زعم فيه أنّ "حركة حماس" وتنظيم "داعش" وآخرين يستخدمون الحرائق كسلاح جديد، من غزة إلى العراق.

ولفت الكاتب إلى أنّ حوالى 2000 حريق نشبت في إسرائيل بين أيار 2018 وأيار 2019، مشيرًا الى أنّ "حماس" تستخدم طريقة جديدة لترويع إسرائيل، حيثُ عمل النشطاء في "حماس" على إطلاق بالونات حارقة، كانت تعبر حدود غزة وتتسبب بحرائق كبيرة، أو ما يعرف بـ"حرب النار".

وأضاف أنّ تنظيم "داعش" دأب على حرق الحقول في وسط وشمال العراق لتخويف المزارعين العراقيين واستهداف مناطق مختلفة، بما في ذلك سنجار، حيث تسكن الأقليات.

وبحسب مركز مئير أميت للاستخبارات في إسرائيل فقد نشب 2000 حريق في جنوب إسرائيل وزاد استخدام البالونات الحارقة، ولفت المركز الى أنّ هذه استراتيجية مبتكرة تبنتها "حماس"، بعدما كانت تسيّر احتجاجات شعبية وتستخدم الأنفاق في المراحل الأولى.

وأضاف الكاتب أنّه تمّ حرق آلاف المساحات في العراق وسوريا في الأشهر الأخيرة، عندما بدأ "داعش" في استخدام النار كسلاح، وفي أيار الماضي، تسلّل أعضاء التنظيم إلى قرى بالقرب من بلدة مخمور، التي تقع بمنطقة بين القوات العراقية والكردية، وبدأوا بتهديد المزارعين، وطالبوا بضرائب، كما هدّدوا بحرق الحقول، وبالفعل هذا ما قاموا به.

وأوضح الكاتب أنّ العراق لم يجد طريقة حتى الآن لمواجهة الحرائق، ولم يتعافَ من الدمار الذي تسببت به الحرب من العام 2014 وحتى العام 2018، كما تحتاج مدن مثل الموصل إلى استثمارات كبيرة لإعادة بنائها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018