الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  2. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  3. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  4. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  5. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  6. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  7. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  8. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  9. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  10. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  11. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  12. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  13. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  14. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  15. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  16. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  17. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  18. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  19. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  20. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"

وزارة العمل تبحث جلب 50 مليون دولار لدعم العمال

نشر بتاريخ: 11/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 12:44 )
جنيف معا- بحث وزير العمل د. نصري أبو جيش خلال لقاء ضم مدير عام منظمة العمل العربية فايز المطيري، والمدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية ربا جرادات، سبل دعم عمال فلسطين، وقضية عقد مؤتمر دولي للمانحين نهاية عام 2019 بالتعاون مع منظمتي العمل الدولية والعربية لحشد التمويل بما لا يقل عن 50 مليون دولار أمريكي على مدار ثلاث سنوات لدعم برامج الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، وذلك بهدف مواجهة تحدي البطالة التي تعصف بالشباب الفلسطيني، وخاصة خريجي مؤسسات التعليم العالي.

وأشار أبو جيش إلى أن المؤتمر سيتناول عددا من المحاور، أبرزها: إستعراض الحالة الإقتصادية في فلسطين وخاصة مؤشرات الإقتصاد الكلي بما فيها البطالة والنمو الإقتصادي، وإستعراض برامج المساعدات الدولية لقطاع العمل في فلسطين، والبرامج والمبادرات المقترحة من صندوق التشغيل الفلسطيني والشركاء الإجتماعيين والتي تصب في محاربة البطالة في فلسطين، وقدرات الدول والمنظمات الدولية على تقديم الدعم المالي المطلوب.

وقال أبو جيش أن وزارة العمل تسعى من خلال عقد هذا المؤتمر إلى تحقيق اختراق على المستوى الجزئي لمشكلة البطالة (أي العرض والطلب)، نظرا لوجود فجوة بين مخرجات التعليم وإحتياجات السوق، حيث أن الإقتصاد الفلسطيني بحاجة إلى مزيد من الإستثمار في التعليم والتدريب المهني والتقني من خلال التوسع الأفقي والعمودي، أي بناء مراكز تدريب مهني وإستحداث برامج جديدة تتوائم وإحتياجات السوق، إضافة إلى أن الإقتصاد الفلسطيني إقتصاد صغير ويعتمد بشكل كبير على المشاريع الصغيرة ولا يوجد إمكانيات للمشاريع الصناعية الضخمة، بسبب عدم قدرة الفلسطينيين على إستيراد المعدات الثقيلة من جهة، وعدم القدرة على الإستثمار في المناطق المصنفة (ج)، لذلك فإن الحل يكمن في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فالمطلوب هو تنفيذ برامج صندوق التشغيل الفلسطيني وعلى كافة المستويات حتى يتمكن من إحداث إختراق فعلي في سوق العمل الفلسطينية، وخاصة فيما يتعلق بالترويج ودعم التشغيل الذاتي للشباب والخريجين الجدد.

والجدير بالذكر، أنه في شهر نيسان الماضي، وأثناء إنعقاد مؤتمر العمل العربي في القاهرة، تقدم الوفد الفلسطيني وبعد التنسيق مع المديرة الإقليمية لمنظمة العمل الدولية ربا جرادات بطلب رسمي من المنظمة العربية لتبني فكرة الدعوة للمؤتمر بالنيابة عن منظمة العمل الدولية، حيث تم بالفعل تبني المقترح الفلسطيني وتضمينه للبيان الختامي لمؤتمر العمل العربي في دورته 46 ، وتم تكليف المدير العام للترتيب لعقد مؤتمر دولي للمانحين تستضيفه إحدى الدول العربية لتجنيد الأموال لدعم برامج وزارة العمل الفلسطينية وخاصة تلك المتعلقة بتعزيز وتمكين صندوق التشغيل الفلسطيني، ودعم وتطوير منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني في فلسطين، بهدف تعزيز صمود الفلسطينيين على أرضهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018