الأخــبــــــار
  1. ترامب: "الحرب مع إيران ستكون سريعة"
  2. كوشنير: أي تسوية سياسية مقبلة ينبغي ان تشمل تنازلات من الجانبين
  3. وزير خارجية البحرين: إسرائيل جزء أساسي وشرعي من المنطقة
  4. لافروف: سنقنع الولايات المتحدة وإيران بفتح حوار
  5. وزير المالية السعودي: سندعم أي خطة اقتصادية تجلب الرخاء للفلسطينيين
  6. هنية: قرار إسرائيل وقف الوقود إلى غزة - عدوان مفتوح
  7. كوريا الشمالية: لقد حان الوقت لاستئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة
  8. اصابة خمسة مواطنين بالرصاص بخان يونس والبريج
  9. كوشنر: لن نعاقب الفلسطينيين على مقاطعة مؤتمر المنامة
  10. لبنان يحذر من مخاطر توقف الأونروا عن أداء مهمها
  11. تمهيداً للهدم- الاحتلال يأخذ قياسات بنايات حي وادي الحمص
  12. تمرين دولي باشتراك طائرات "إف 35" في اسرائيل
  13. وزير المالية يلتقي نظيره الاسرائيلي بالقدس
  14. الارصاد تحذر- جو شديد الحرارة
  15. فرنسا تؤكد دعمها لأي خطة اقتصادية للفلسطينيين
  16. فنزويلا: إحباط محاولة انقلاب ومخطط لاغتيال الرئيس
  17. الحكومة توافق على تمديد ولاية الشرطة الأوروبية وعمل بعثة معبر رفح
  18. ايهود براك يعلن تشكيل حزب والترشح لمنافسة نتانياهو
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال فعاليات احتجاجية جنوب القطاع
  20. واشنطن: انسحاب إسرائيل من كامل الضفة أمر مستبعد

الديمقراطية تستنكر قرار فرض بيع أملاك الكنيسة العربية للمستوطنين

نشر بتاريخ: 11/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 16:07 )
رام الله- معا- استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار ما يسمى "المحكمة الإسرائيلية العليا" توفير التغطية "القانونية" للمستوطنين للاستيلاء على ثلاثة مبانٍ تابعة للكنيسة العربية الأرثوذكسية، في مدينة القدس المحتلة، بذريعة إبرام صفقة بيع مع البطريرك المقال إيرينيوس.

والمباني هي فندق بترا، وفندق إمبريال، واللذان يطلان على ساحة بوابة يافا، عند مدخل المدينة القديمة، والمبنى الثالث الذي أقرت المحكمة الاستيلاء عليه هو منزل في شارع المعظمية في الحي الإسلامي. والمباني الثلاثة يسكنها مواطنون فلسطينيون يعتبرون أنفسهم متمتعين بحماية الكنيسة العربية الأرثوذكسية.

وقالت الجبهة إن أملاك الكنيسة العربية هو ملك لشعبنا الفلسطيني، وأبناء رعية الكنيسة، فضلاً عن كونها وقفاً دينياً لا يحق لأحد أن يتصرف بها أو يبيعها، في مخالفة فاضحة لإرادة أبناء الكنيسة وإرادة أبناء شعبنا.

وأضافت لقد اتخذ أبناء الكنيسة قرارهم عندما أعلنوا إقالة البطريرك إيرينيوس باعتباره مسؤولاً عن جريمة البيع الممنوع، وما قرار "المحكمة العليا" إلا تحدٍ لإرادة شعبنا، وإرادة الكنيسة، وتغطية سياسية مكشوفة لعمليات تهويد القدس على طريق إستكمال ضمها عاصمة لدولة إسرائيل.

ودعت الجبهة السلطة الفلسطينية واللجنة التنفيذية إلى إيلاء هذه القضية الاهتمام الضروري وتوفير اللوازم الضرورية لكسر قرار المحكمة الإسرائيلية وضمان صون أملاك الكنيسة العربية وصون عروبة المدينة المقدسة وهويتها الوطنية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018