عـــاجـــل
استشهاد مواطن وإصابة آخر في غارة جوية على شمال مدينة غزة
الأخــبــــــار
  1. إصابة إسرائيليين بسقوط صاروخ على منزل في عسقلان
  2. الصحة: وصول شهيدين واصابة في قصف اسرائيلي شرق خانيونس
  3. جيش الاحتلال: هاجمنا مصنعًا لإنتاج الصواريخ بعيدة المدى في قطاع غزة
  4. الصحة: 18 شهيدا بينهم سيدة و 50 اصابة جراء التصعيد الاسرائيلي منذ امس
  5. قناة عبرية: إسرائيل هددت باغتيال زياد النخالة إذا لم تتوقف الصواريخ
  6. صافرات انذار تنطلق في عسقلان
  7. طائرات الاستطلاع تقصف دراجة نارية يستقلها مواطن وطفله
  8. اصابات في استهداف اسرائيلي بحي التفاح شرق غزة
  9. الناطق بلسان جيش الاحتلال: جولة التصعيد قد تستغرق أيامًا
  10. اندلاع مواجهات مع الاحتلال والشبان في مخيم العروب وبيت لحم
  11. الاحتلال يستهدف غرفة داخل ارض زراعية جنوب غزة دون اصابات
  12. قنابل دخانية تطلقها الدبابات للتغطية على ما يجري شرق غزة
  13. المقاومة تطلق صاروخا موجها تجاه احدى آليات جيش الاحتلال شمال قطاع غزة
  14. جيش الاحتلال: المقاومة اطلقت 250 صاروخا منذ صباح امس حتى الان
  15. شهيد واصابتان بقصف اسرائيلي شرق دير البلح وسط قطاع غزة
  16. مراسلنا: الاحتلال يهدم منزلا في قرية عاطوف بالاغوار
  17. مراسلنا: الاحتلال يشن غارات على تل الهوا ودير البلح
  18. مقتل 7 أشخاص وإصابة 7 آخرين بانفجار سيارة في كابول
  19. الاحتلال يقرر استمرار اغلاق القطارات في الجنوب

خضوري تحتفل بتخريج فوجها الثاني عشر

نشر بتاريخ: 20/06/2019 ( آخر تحديث: 20/06/2019 الساعة: 21:08 )
طولكرم - معا- احتفلت جامعة فلسطين التقنية خضوري في فرعها الرئيس في طولكرم، وتحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس أبو مازن، بتخريج الفوج الرابع والثمانين من طلبة خضوري التاريخية والفوج الثاني عشر من طلبه الجامعة ، وخريجي الفصل الصيفي تحت مسمى فوج "الأمل والتحدي"، الذي يعكس بتسميته تمسك الشعب الفلسطيني بالثوابت بكل إصرار وعزيمة، ويؤكد على الحقوق التاريخية له، حتى يبزغ الأمل ويتجسد حلمه بالاستقلال والحرية.

واحتفلت الجامعة بتخريج ما يزيد عن ألف ومئتي طالباً وطالبة من حملة درجات الماجستير والبكالوريوس والدبلوم من كليات الدراسات العليا، والهندسة والتكنولوجيا، العلوم التطبيقية والآداب والعلوم التربوية، والأعمال والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا الزراعية، وكلية مجتمع فلسطين التقنية، وبرنامج التأهيل التربوي.

وأقيم الحفل بمشاركة وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس ممثلاُ عن راعي الحفل رئيس دولة فلسطين محمود عباس أبو مازن ، ومحافظ محافظة طولكرم عصام أبو بكر، ورئيس جامعة فلسطين التقنية "خضوري" أ. د. نور الدين أبو الرب، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي في الوزارة د. إيهاب القبج، ومستشاري الوزير، ورئيس جامعة فلسطين الأهلية أ.د. عوني الخطيب، نائب رئيس جامعة النجاح الوطنية د. محمد العملة، ومدير فرع جامعة القدس المفتوحة في طولكرم أ.د. سلامة سالم، بالإضافة إلى أسرة الجامعة الأكاديمية والإدارية، وقيادة المنطقة، والأجهزة الأمنية، وإقليم حركة فتح، وفصائل العمل الوطني، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية وفعاليات المحافظة، وعائلات الخريجين، والطلبة الخريجون.

خضوري وقانون الجامعات الحكومية

ونقل أ.د. أبو مويس تحيات الرئيس محمود عباس ومباركته للخريجين وذويهم هذا النجاح المميز، الذي يضم كوكبة جديدة من الشباب الفلسطيني إلى بنيان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، بالإضافة إلى رسالة الرئيس ورئيس الوزراء د. محمد شتية التي تثمن صمود المجتمع الفلسطيني أمام الهجمة الاحتلالية الشرسة، الذي يرسم فصلاً مميزاً من فصول القضية الفلسطينية.

كما أبرق أ.د. أبو مويس بتقديره وشكره لرئيسي الجامعة السابقين أ.د. داوود الزعتري وأ.د. مروان عورتاني ورئيسها الحالي أ.د. نور الدين أبو الرب، الذي قادوا صرحاً علمياً شامخاً ولد مدرسة زراعية في عهد الانتداب البريطاني، واستمر تحت الحكم الأردني، وصمد أمام الاحتلال الإسرائيلي وممارساته، وصولاً إلى تطوره وازدهاره جامعة حكومية تقنية في عهد الدولة الفلسطينية، معتبراً أن هذا يعكس رسالة واضحة للعالم بأن فلسطين وكرمها سيبقيان شامخان صامدان، وأن الشعب الفلسطيني قادر على العطاء والبناء.

وأكد أ.د. أبو مويس على أن مكانة جامعة خضوري العريقة وما تشهده من تطور وازدهار، سيترسخ من خلال قانون الجامعات الحكومية التي تعمل الوزارة على اقراره، مشيداً بتميز الجامعة بكوادرها وطلبتها وبرامجها الأكاديمية وعلومها التقنية، وما تحويه من معاني الابداع والريادة والتنمية المستدامة، والتي تشكل مفخرة للوطن، بتخريجها جيلاً مميزا من صناع الغد وسيدات فلسطينيات ملهمات، وريادتها للتميز والبحث العلمي.

البحث عن التميَز لدى الطلبة

وفي كلمته هنأ رئيس الجامعة الطلبة الخريجين بقوله: جامعتكم، تزهو بكم، وتتمنى لكم خريجي فوج "التحدي والأمل"، حياة مليئة بالنجاح والعطاء، لتكونوا إضافة نوعية، تسجل في صفحات جامعتكم، ولتكونوا مثالاً يحتذى، ومفخرة للأجيال القادمة، لتسير على خطاكم طلباً للعلم والمعرفة.

وبين أ.د. ابو الرب ان جامعة خضوري بحثت عن التميَز لدى طلبتها، ضمن رؤية غير تقليدية انفردت بها، فجعلت جل همها، بناء جيل قادر على المنافسة والإبداع، صانعٍ لفرص العمل لا باحث عنها؛ عبر تركيزها على البرامج والتخصصات التقنية، التي تستلهم الذكاء الرقمي والتكنولوجي، واستقطاب الطلبة المتميزين عبر طيف من المنح والإعفاءات التي تقدمها، والتي أفادت ما يقارب من 63% من طلبتها على امتداد الوطن. فضلاً عما تقدمه الجامعة دعماً لصندوق الطالب المحتاج.

واوضح بان الجامعة واستجابة للظروف المالية الصعبة التي يمر بها ابناء الشعب الفلسطيني، بادرت الى تيسير عملية تسجيل الطلبة للفصل الدراسي الصيفي عبر الأكتفاء بدفع الطلبة نصف القسط المستحق، على ان يستكمل لاحقاً ضمن اليات ميسرة.

إنجازات وتطورات بنيوية نهضوية

مبيناً أن خضوري في عامها المنصرم شهدت إنجازات وتطورات بنيوية نهضوية، أسهمت في تكريس جامعتكم كونها جامعة الكل الفلسطيني، جامعة يشار لها بالبنان وعلى أكثر من صعيد، مشيراً إلى أن الجامعة حظيت بقرار من مجلس الوزراء، تمثل برفع توصية رئيس الدولة لاعتماد أول مجلس أمناء في تاريخها، والعمل على إنجاز النظام الخاص بالجامعات الحكومية ضمن توجيهات واهتمام كبيرين من وزير التعليم العالي ، حيث تم تعديل مسودته الثانية ومراجعتها، بالإضافة إلى تجهيز أدلة إجرائية إدارية وأكاديمية واعتمادها ، والتي بدورها تسرع من عجلة الانتاج والانجاز لضمان الجودة والنوعية والحاكمية.

وأضاف أ.د. أبو الرب أن الجامعة وضمن مساعيها لتوحيد أراضيها، استطاعت إستعادت جل أراضيها التي استخدمها وزارة الزراعة على مدى عقود خلت، وهي في طور العمل على استكمال تنفيذ الاتفاق مع سلطة الطاقة، متطرقاً إلى جهود الجامعة في مجال توفير بيئة تعليمية صحية جاذبة تلبي الاحتياجات الحيوية لمجتمع الطلبة، والتي تمثلت بتنفيذ رزمة من المشاريع العمرانية والتطويرية والتقنية بتكلفة تزيد قيمتها عن 35 مليون شيقل، موضحاً أهم المباني التي تم انجازها مراحلها الأولى ومساحة كل منها، وتكلفته الاجمالية.

التميًز الاكاديمي والانخراط بسوق العمل

مؤكداً على اهتمام الجامعة بتطوير برامجها ومشاريعها الأكاديمية من خلال اعداد برامج متمايزة تعمق البعد المعرفي والعلمي للطلبة من جانب وبرامج تمنح الطلبة آفاقاً ومجالات تخصصية نوعية وجديدة من جانب آخر، رغم الصعاب والمعيقات التي واجهتها في اعتماد جل هذه البرامج من قبل الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة، ، دعيا وزير التعليم العالي الى تصويب الامر.

مشيراً إلى نجاح الجامعة في اعتماد ثلاثة برامج ماجستير، وبرنامج بكالوريوس وثلاثة برامج دبلوم أحدها برنامج تعليم تكاملي، بالأضافة إلى اعتماد ترخيص عمادتين جديدتين وهما الدراسات العليا وكلية الاداب والعلوم التربوية.

وأشار أ. د. أبو الرب إلى حرص جامعة خضوري على تعظيم فرص طلبتها على الإنخراط في سوق العمل، فكانت سباقة في إدخال نظام التعليم التكاملي في خمس مسارات أكاديمية ووقعت اتفاقيات مع ما يربو عن 67 مؤسسة وشركة.

وكشف ابو الرب بان الجامعة ستعمل مطلع العام الاكاديمي المقبل على إنشاء مركز عصري للغات، لرفع من مستويات الطلبة في اللغة الإنجليزية، ويؤهلهم للعمل لامتلاك كل الإمكانات لاكمال دراستهم الجامعية. والى البدء في تنفيذ مشروع "التك شوب"، الذي سيوفر أفضل التقنيات لتحويل أفكار الطلبة لابتكارات وإنتاجات خاصة تمكنهم من الانطلاق في أعمالهم والمضي قدماً نحو الإنتاج.

مجلس الطلبة

من جانبها وفي كلمتها - قبيل تكريمها من أميني سر إقليم حركة فتح في طولكرم وجنين وأعضاء الإقليم وتسليمها مهامها رئيساً للمجلس-، هنأت رئيس مجلس اتحاد الطلبة شيراز بزور زملائها الطلبة لنجاحهم و تخرجهم من جامعة الدولة التي كانت وما زالت انموذجا للتعليم المقاوم ، مؤكدة أن مجلس اتحاد الطلبة لن يتوانى لحظة عن تحمل مسؤولياته النقابية في مساعدة طلبة الجامعة والانخراط بقوة في العمق الوطني في الدفاع عن قضايا شعبنا العادلة عن طريق نشر الوعي الوطني والثقافة السليمة في الحركة الطلابية التي هي أساس العمل الوطني الحر الفاعل ، ودعمنا لمواقف القيادة الصلبة ممثلة في فخامة الرئيس محمود عباس في تصديه لما يسمى صفقة العصر وجميع المؤامرات التي تحاك ضد أبناء شعبنا .

الأول على التخصص

من جانبها قالت الأول على مستوى جامعة فلسطين التقنية خضوري الخريجة المهندسة هنادي مرشد والحاصلة على معدل 95.3 في كلمة القتها باسم الطلبة اثنت فيها على مدرسي وادارة الجامعة، ومجلس طلبتها وثمنت جهود اهالي الطلبة الذين قدموا الغالي والرخيص ومكنوهم من الوصول الى هذا المستوى من العلم.

وقالت: لنا الفخر أن نكون خريجي جامعة فلسطين التقنية"خضوري" الفوج (الثاني عشر) للجامعة والذي يحمل اسم (الأمل والتحدي) ، حيث الأمل بان يكون الغد مفعما بالأمل والحرية والاستقلال لفلسطين والقدس بقيادة فخامة الرئيس محمود عباس حفظه الله ورعاه.

وأعربت عن أملها بان تلقى وزملائها الخريجين الدعم المناسب من المؤسسات الرسمية والاهلية ومؤسسات القطاع الخاص والمدني لتوظيف أعلى نسبة ممكنة من الخريجين وان توفر فرص عمل في سوق العمل والمساهمة في تمكين الشباب في تحقيق أحلامهم وطموحاتهم والمساهمة في الوطن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018