الأخــبــــــار
  1. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  2. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  3. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  4. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  5. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  6. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  7. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  8. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  9. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  10. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه
  11. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الضفة
  12. "التربية" تنهي استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد
  13. العميد الشلبي: مباحث رام الله تلقي القبض على المعتدين على أ. أحمد حنون
  14. إيران: صواريخنا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط
  15. لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا
  16. نتنياهو يلمح إلى مسؤولية إسرائيل عن قصف أهداف في العراق
  17. الباراغواي تقرر اعتبار منظمة حزب الله وحركة حماس "منظمات إرهابية"
  18. حماس تهدد بالتصعيد إذا لم يتم تنفيذ التفاهمات بحلول نهاية الاسبوع
  19. مخابرات نابلس تقبض على عصابة أتلفت ممتلكات عامة بالاغوار
  20. الباراغواي تدرج حركة حماس وحزب الله على قائمة الإرهاب

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر

نشر بتاريخ: 18/07/2019 ( آخر تحديث: 18/07/2019 الساعة: 07:19 )
بيت لحم- معا- دعا المنسق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، ومديرة عمليات الضفة الغربية في وكالة "الأونروا" غوين لويس، ورئيس مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمس هينان، سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى وقف خطط الهدم في صور باهر، جنوب شرق القدس المحتلة.

وقال المسؤولون الأمميون، في بيان صحفي مشترك، اليوم الأربعاء، صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، "إننا نتابع المستجدّات التي تشهدها منطقة صور باهر بمحافظة القدس عن كثب، حيث يواجه 17 فلسطينيًا، من بينهم تسعة لاجئين، خطر التهجير، ويواجه أكثر من 350 آخرين خطر فقدان ممتلكاتهم، بسبب نيّة السلطات الإسرائيلية هدم 10 بنايات، تضم نحو 70 شقة، بحُكم قُربها من الجدار المقام في الضفة الغربية. فقبل شهر، أرسلت القوات الإسرائيلية إلى سكان هذه البنايات (إخطارًا بنيّة الهدم)، بعد أن استنفدوا جميع سُبل الانتصاف القانونية. وينقضي هذا الإخطار يوم غدٍ، 18 تموز/يوليو".

وأضافوا أن "عمليات الهدم والإخلاء القسري تشكّل جانبا من الضغوط المتعدّدة التي تولّد خطر الترحيل القسري الذي يطال عددا كبيرا من الفلسطينيين في الضفة الغربية. وقد لحق الضرر بسكان القدس الشرقية والمناطق المجاورة لها على وجه الخصوص، حيث شهدت عمليات الهدم فيها زيادة هائلة خلال العام 2019."

وأوضحوا أن "تسعة من الفلسطينيين السبعة عشر المعرَّضين لخطر التهجير الآن لاجئون، من بينهم زوجان مُسِنّان وخمسة أطفال. وبالنسبة للعديد من اللاجئين في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، يمثّل التهجير ذاكرة حية وخطرا وشيكا في آن واحد. فالتهجير، بالنسبة للفئات الأكثر ضعفا بصفة خاصة، يبعث على الصدمة وتترتّب عليه عواقب دائمة."

وقال المسؤولون الأمميون: "نحن نضمّ صوتنا إلى الآخرين في أُسرة المجتمع الدولي وندعو إسرائيل إلى وقف الخطط التي ترمي إلى هدم هذه المباني وغيرها، وتنفيذ سياسات تخطيط عادلة تمكّن الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، من الوفاء باحتياجاتهم السكنية والتنموية، بما يتماشى مع الالتزامات المترتبة عليها بصفتها القوة القائمة بالاحتلال".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018