الأخــبــــــار
  1. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  2. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  3. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  4. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  5. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  6. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  7. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي
  8. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  9. مظاهرات في لبنان احتجاجا على سياسة الحكومة
  10. الاردن تطالب اسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى
  11. كوشنر يزور إسرائيل أواخر الشهر ويلتقي غانتس
  12. الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان لاتفاق بشأن خروج الاخيرةمن الاتحاد
  13. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب 20 عاما بتهمة محاولة دهس قرب رام الله
  14. وكالة الأنباء السعودية: وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة
  15. أمريكا تدمر ذخيرة وعتادا في ضربة جوية لدى انسحاب قواتها من سوريا
  16. القاء عبوات على جيش الاحتلال شمال بيت لحم
  17. وفاة 30 معتمرا في حادث سير بالسعودية
  18. انخفاض على الحرارة - الارصاد تحذر من خطر تشكل السيول
  19. إصابات خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بنابلس
  20. المجلس التنفيذي لليونسكو يقر مشروع قرار حول القدس وأسوارها

وقف التعامل مع إتفاقيات اسرائيل (عليّ وعلى أعدائي)

نشر بتاريخ: 26/07/2019 ( آخر تحديث: 26/07/2019 الساعة: 15:36 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
لم يدم إجتماع القيادة الفلسطينية سوى ساعة واحدة، وصدر قرار وقف السلطة التعامل مع الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل بسرعة ما يؤكد رغبة الجميع طي صفحة التسويف الاسرائيلي وبدء صفحة جديدة عنوانها الانفكاك عن الاحتلال. وقد شهدت الجلسة لحظة غضب من جانب الرئيس خلال رده على بعض الملاحظات التي تشكك في قدرة الفلسطينيين على إتخاذ وتنفيذ القرار. وقد صدر القرار بالإجماع من جميع الحاضرين من اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية والمجلس الاستشاري والطاقم السياسي في مكتب الرئيس.

واللافت في المشهدية الاّن، أن نسبة كبيرة من المثقفين لا تصدق أن الرئيس سوف ينفذ هذا القرار. تماما كما لم يصدقوا أن الرئيس سوف يوقف المفاوضات مع اسرائيل، ولم يصدّقوا ان الرئيس سيقطع العلاقات مع أمريكا، ولم يصدّقوا انه سيعقد المجلس الوطني ويتخذ قرار وقف التنسيق الامني، ولم يصدّقوا أنه سيجمع المجلس المركزي ويصدر قرار سحب الاعتراف بإسرائيل، ولم يصدقوا أيضا أنه سوف يعلن أمام الامم المتحدة موت اتفاقيات اوسلو والاتجاه نحو مفهوم الدولة الواحدة.

التنظيمات كانت اكثر ذكاء وفهمت على الفور أن الرئيس قلب الطاولة كلها على رأس نتانياهو وعلى رأس ترامب وطاقمه الصهيوني. ولذلك سارعت لتشجيع القرار والمطالبة بجدول زمني لتطبيقه.

ومنذ أعلن الرئيس القرار والسؤال الذي يشغل بال الأرض المحتلة: كيف يقوم الفلسطينيون بذلك؟ وما هو رد الاحتلال المتوقع على هذه الخطوة؟ وما تأثير ذلك على حياة المواطنين اليومية؟

الدائرة الأولى المقربة من الرئيس لم تدل بأي تصريح، ومثلها الصف الأول من القادة والتفسير الأقرب أن رام الله تنتظر لترى رد الفعل الإسرائيلي على هذا القرار. وبالمقابل لم تنبس قيادة إسرائيل ببنت شفة والتزمت الصمت ولم ترد بعد على قرار وقف الفلسطينيين الالتزام بالاتفاقيات معها.

فهل ينجح الرجل الذي وقع أوسلو بالخروج من زنازين هذا الاتفاق وما هو الثمن المطلوب؟

الاجابة نعم .. والتنفيذ يصار اليه أولا من خلال إعادة تشكيل الوعي السياسي وأن اتفاقيات أوسلو لم تعد تلزم الفلسطينيين، وقد بدأت حكومة إشتية فعلا بتنفيذ عملية انفكاك صعبة وقاسية سياسيا واقتصاديا وأمنيا قد تستمر لسنوات وعلى قاعدة (عليّ وعلى اعدائي ).
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018