الأخــبــــــار
  1. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  2. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  3. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  4. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله
  5. حماس تدعو الرئيس لاصدار مرسوم الانتخابات
  6. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير غرب نابلس
  7. مجلس اتحاد طلبة بيرزيت يقرر اغلاق الجامعة الخميس
  8. منخفض جوي يؤثر على فلسطين اليوم
  9. رسميا- حل الكنيست وإسرائيل إلى انتخابات ثالثة
  10. هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي
  11. نيوجرسي - اطلاق نار قرب متجر لليهود وملاحقة رجل وامرأة مشتبهين
  12. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة
  13. الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
  14. حماس: السلطة هي التي عطلت تشغيل المشفى التركي لسنوات
  15. فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة
  16. نتنياهو يدعو ليبرمان لـ"مفاوضات سريعة" قبل نهاية مهلة تشكيل الحكومة
  17. اصابة احد حراس نتنياهو برصاصة انفلتت من سلاحه في قيسارية
  18. الهلال الأحمر: 3 إصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات وسط بالخليل
  19. المواطنون يتوجهون للحرم الابراهيمي لتأدية صلاة الظهر استجابة لدعوة فتح
  20. مواجهات وسط الخليل

منظمة تبحث عن "يهود مسلمين" بالعالم العربي

نشر بتاريخ: 04/08/2019 ( آخر تحديث: 04/08/2019 الساعة: 08:56 )
بيت لحم- معا- لم تكتف المنظمات الصهيونية باستقدام اليهود من مشارق الأرض ومغاربها إلى فلسطين، بل إن منظمة إسرائيلية نشطت مؤخرا في البحث داخل العالم العربي والإسلامي، عن "مسلمين لهم جذور يهودية".

وبالرغم من أن المنظمة تدعي أنها غير صهيونية، وإنما تهدف إلى منع "اليهود المسلمين" من الاندماج في المجتمعات التي يعيشون فيها، وإعادتهم إلى اليهودية، إلا أن العملية قد تكون مقدمة لخطوات لاحقة، ضمنها الهجرة إلى إسرائيل.

وبحسب تقرير، نشره موقع "المونيتور"، سجل نجاحا وصف بـ"المفاجئ" في حملة شبكة "إسرائيلية" باللغة العربية بدأت في حزيران/ يونيو الماضي على شبكة التواصل الاجتماعي، وتتوجه إلى "المسلمين ذوي الجذور اليهودية، بحسب الشريعة" لإعادتهم إلى "الشعب اليهودي".

ونظم الحملة "غير المسبوقة" منظمة "ياد لأحيم(يد للإخوة)"، التي تعرف نفسها على أنها منظمة تعمل كل ما بوسعها "من أجل عدم ضياع أي يهودي"، وأنها تحارب الاندماج والانصهار، وتعمل على "تكريس قيم اليهودية".

ويشير التقرير إلى أنه بحسب الشريعة اليهودية، فإن "اليهودية تنتقل من الأم إلى أبنائها، وإذا كانت الأم أو الجدة (والدة الأم) يهودية، فإن الأولاد والأحفاد يكونون يهودا أيضا.

وفي تقرير للصحفي "الإسرائيلي؛، مردخاي غولدمان، والذي يعتبر محللا سياسيا وعسكريا في صحيفة "حريدية"، فإن هذه المنظمة تطمح للوصول إلى "أولئك المسلمين الذين كانوا يهودا، بحسب الشريعة، ومحاولة إعادتهم إلى الشعب اليهودي".

وأشار التقرير إلى أن الحملة كان لها أصداء، حيث توجه مسلمون من دول عربية، مثل الأردن ولبنان واليمن إلى المنظمة "الإسرائيلية".

ويقود الحملة الشاعر والمغني"الإسرائيلي"، زيف يحزقئيل، الذي يتقن اللغة العربية، ويعزف ويغني أغاني لأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ، وبات معروفا للفلسطينيين والعرب عامة.

ويتوجه يحزقئيل إلى مشاهديه وهو يحمل العود بيده قائلا: "من كانت أمه أو جدته يهودية، فهو يهودي"، ويضيف أن "الشعب اليهودي يريد عودتهم بأذرع مفتوحة.. هذه فرصة لكل من ولد لأم يهودية، ليقول لنفسه إنه يريد تجديد العلاقة مع الخالق... فإذا كنت ابنا لأم يهودية، فقد حان الوقت لتبدأ حياتك من جديد".

ويشدد أحد قادة المنظمة، الراف شموئيل ليفشيتس، في حديثه مع "المونيتور" على أن المنظمة لا تحاول "تهويد مسلمين، لأن اليهودية تعارض ذلك"، مضيفا أن المنظمة لا تريد لأي مسلم أن يغير دينه، وإنما يتركز نشاطها "مع اليهود، بحسب الشريعة، المعنيين بجذورهم اليهودية".

ويقول ليفشيتس إنه يتم فحص كل طلب بعمق للتأكد من وجود "جذور يهودية"، مشيرا إلى أن هناك نحو 30% من الطلبات في مراحل فحص متقدمة تظهر "الجذور اليهودية"، وأن هناك الكثير من التوجهات التي لم يتمكن أصحابها من إثبات علاقتهم باليهودية ما يمنع تحقيق تقدم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018