الأخــبــــــار
  1. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  2. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  3. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  4. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله
  5. حماس تدعو الرئيس لاصدار مرسوم الانتخابات
  6. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير غرب نابلس
  7. مجلس اتحاد طلبة بيرزيت يقرر اغلاق الجامعة الخميس
  8. منخفض جوي يؤثر على فلسطين اليوم
  9. رسميا- حل الكنيست وإسرائيل إلى انتخابات ثالثة
  10. هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي
  11. نيوجرسي - اطلاق نار قرب متجر لليهود وملاحقة رجل وامرأة مشتبهين
  12. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة
  13. الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
  14. حماس: السلطة هي التي عطلت تشغيل المشفى التركي لسنوات
  15. فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة
  16. نتنياهو يدعو ليبرمان لـ"مفاوضات سريعة" قبل نهاية مهلة تشكيل الحكومة
  17. اصابة احد حراس نتنياهو برصاصة انفلتت من سلاحه في قيسارية
  18. الهلال الأحمر: 3 إصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات وسط بالخليل
  19. المواطنون يتوجهون للحرم الابراهيمي لتأدية صلاة الظهر استجابة لدعوة فتح
  20. مواجهات وسط الخليل

تقرير: "وحدة اشراك الجمهور المقدسي" عناصر سابقون في الشاباك

نشر بتاريخ: 05/08/2019 ( آخر تحديث: 05/08/2019 الساعة: 11:57 )
بيت لحم-معا- كشفت صحيفة هارتس العبرية ان حلقة الوصل بين الحكومة الاسرائيلية واهالي القدس الشرقية هم عناصر سابقون في جهاز الشاباك .

ووفقًا لمصدر نقلت عنه الصحيفة، فإن 12 من أصل 17 من موظفي الوحدة التي يطلق عليها "الوحدة لإشراك الجمهور في شرقي القدس"هم من الشاباك. وقال احد سكان القدس الشرقية: "يتصرفون كما لو أنهم لا يزالون في الشاباك ويستخدمون العصا وليس الجزرة".

وأضافت الصحيفة أنه جرى تغيير مدير هذه الوحدة، مؤخرا، وأن مديرها السابق وكذلك الحالي هما مسؤولان سابقان عن منطقة القدس في الشاباك. ورغم ادعاء "الشركة الحكومية لتطوير شرقي القدس" ووزارة القدس أن المعطيات التي أوردتها الصحيفة ليست دقيقة وأن عدد الموظفين المسرحين من الشاباك أقل من ذلك، إلا أن الشركة والوزارة لم توفر معطيات أخرى.

ومن مهام تلك الوحدة انه في حال شرعت "بلدية القدس" شق شارع أو مصادرة أرض، فإن الوحدة تعمل على تطبيق "تعاون" الجمهور مقابل السكان الفلسطينيين من أجل تنفيذ المخطط. وبادرت هذه الوحدة إلى التخطيط لإقامة أربع مناطق تشغيل جديدة في القدس المحتلة.

ولفت الباحث في منتدى التفكير الإقليمي، عيران تسدكياهو، إلى أنه "عندما يكون الكابتن (ضابط الشاباك) في الأمس مسؤولا عن البنية التحتية المدنية اليوم، فهذه ليست خدمة وإنما استمرار الاحتلال بأساليب أخرى".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018