الأخــبــــــار
  1. مستوطنون يحرقون مركبات فلسطينية ويخطون شعارات في نابلس
  2. شبكة أمريكية تكشف عن "عشاء سري" جمع ترامب ومؤسس "فيسبوك"
  3. وزير المالية الأردني: لا ضرائب جديدة في ميزانية 2020
  4. الطقس: جو غائم جزئياً وبارد نسبياً
  5. نتنياهو يرفض لوائح الاتهام ويطالب بالتحقيق مع محققي الشرطة
  6. الأونروا تتسلم تمويلا جديدا من الإمارات
  7. اليونيفيل: زيادة الانتهاكات الاسرائيلية جنوب لبنان
  8. اصابة اسرائيلية بنيران حراس ميناء اسدود
  9. بريطانيا تحث إسرائيل على وقف التوسع الاستيطاني
  10. حزب العمال البريطاني يدرج الإعتراف بفلسطين في برنامجه الانتخابي
  11. رسميا- اتهام نتنياهو بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال وسيقدم للمحاكمة
  12. اشتية: 14 فصيلا وافق على عقد الانتخابات ورد حماس متوقعا الأحد المقبل
  13. تمديد توقيف محافظ القدس عدنان غيث ليوم غد
  14. وزير خارجية اسرائيل: نعمل على تسوية اللاحرب بين إسرائيل ودول الخليج
  15. الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
  16. الجامعة العربية تعقد اجتماعا طارئا لبحث القرار الأمريكي الاثنين المقبل
  17. أبو حسنه: الاونروا للاجئين فقط وتوظيف غيرهم محدود
  18. التشيك: موقفنا لم يتغير من الوضع القانوني للمستوطنات
  19. الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
  20. الاحتلال يقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيث ويعتقله

موجة عمليات تجتاج الضفة والاحتلال يخشى "المنتظرون"

نشر بتاريخ: 16/08/2019 ( آخر تحديث: 17/08/2019 الساعة: 09:50 )
القدس - تقرير معا - اعرب مراسلون عسكريون وامنيون في التلفزيون الاسرائيلي -قناة 12 عن خشيتهم ان موجة عمليات بدأت تضرب في الضفة الغربية ضد المستوطنين وضد شرطة الاحتلال بالقدس، حيث بلغ عدد العمليات ثلاث خلال اسبوع واحد. أول عملية قتل الجندي في عتصيون جنوب بيت لحم، وثاني عملية طعن شرطي باب الاسباط، وثالث عملية دهس المستوطنين في غوتش عتصيون.

وقال المراسل العسكري في القناة نقلا عن مسؤولين امنيين اسرائيليين: ان الاوساط الامنية تعرب عن خشيتها من موجة عمليات قادمة سببها نجاح عملية قتل الجندي في عتصيون قبل 6 ايام، حيث ان العديد من الشبان الفلسطينيين ينتظرون فرصة لينقضوا فيها بموجة عمليات ضد الاحتلال والمستوطنين وانهم تحركوا بعد نجاح خلية بيت كاحل في قتل الجندي.

أوساط عسكرية اسرائيلية أعربت عن خشيتها ايضا من ظاهرة "المنتظرون" الذين ينتظرون بالدور لتنفيذ عمليات مماثلة تنجح في قتل مستوطنين أو جنود وإنهم تشجعوا هذه الايام.

ولهذا الغرض نشرت قوات الاحتلال أعداد كبيرة من الجنود وحرس الحدود والمظليين والمستعربين والشرطة على مفترقات الطرق وحول المستوطنات وفي القدس المحتلة.

"يشار الى ان منفذ عملية الدهس علاء الهريمي حاول النزول من السيارة ومواصلة هجومه على المستوطنين لكن بمحض الصدفة كانت سيارة شرطة اسرائيلية وراء سيارته فاشهروا السلاح وقاموا بإعدامه خلال نزوله من نافذة السيارة بعد انقلابها". بحسب القناة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018