الأخــبــــــار
  1. الطيبي لمعا: تنامي احتمال الانتخابات والمشتركة ستعزز من قوتها
  2. المالكي: سنرفع قضية للجنائية الدولية ضد وزير الخارجية الامريكي
  3. تقرير امريكي: وزيرة الخارجية مايك بومبيو يعتزم الاستقالة
  4. الدفاع المدني: اصلاح العطل الفني في أرقام الطوارئ في كافة المحافظات
  5. الاحتلال يهدم منزلين في قرية شقبا شمال غرب رام الله
  6. ابو مازن: خطة ترامب ماتت ونتنياهو يرفض مقابلتي
  7. اصابة في انفجار جسم مشبوه شرق غزة
  8. اغلاق مكاتب التربية وفضائية فلسطين في القدس لمدة 6 اشهر
  9. غانتس: نتنياهو يرفض الوحدة ويبذل قصارى جهده لاجراء انتخابات جديدة
  10. الليكود: لم تصل بعد إلى اتفاق لالغاء الانتخابات التمهيديةلرئاسة الحزب
  11. نتنياهو: الأزرق والأبيض يريدون حكومة أقلية وغانتز: لن نتخلى عن المبادئ
  12. طائرات الاحتلال تقصف العاصمة السورية دمشق
  13. 165 دولة تصوت لصالح حق الفلسطينيين بتقرير مصيرهم
  14. الأزهر يستنكر الموقف الأمريكي تجاه المستوطنات
  15. اصابة جندي اسرائيلي خلال مواجهات مع شبان في بدو غرب القدس
  16. الاحتلال يسلم جثمان الشهيد الشاب فارس ابو ناب بالقدس
  17. تركيا: القرار الإمريكي بشأن المستوطنات متهور لشرعنة انتهاكات إسرائيل
  18. الاحتلال يعتقل 3 شبان بينهم طالبة جامعية في القدس
  19. حزب أزرق أبيض وحزب ليبرمان يحرزان تقدما بطريق حكومة ضيقة دون نتنياهو
  20. الصحة: اصابتان طفيفتان في مواجهات مع الاحتلال في مخيم الجلزون

"سلالة فرعون" كتاب جديد للدكتور أحمد رفيق عوض يصدر في القاهرة

نشر بتاريخ: 10/09/2019 ( آخر تحديث: 10/09/2019 الساعة: 12:35 )
رام الله- معا- صدر في القاهرة كتاب "سلالة فرعون، حكايات مُدّعي الأُلوهية والنبوة"، للروائي الدكتور أحمد رفيق عوص، عن دار "المكتب العربي للمعارف"، في العاصمة المصرية يوم أمس الاثنين.

وقد قدّم له المفكر السياسي الأُستاذ الدكتور جهاد عودة، مشيراً إلى أن هذا الكتاب يُقدّم قراءة جديدة لظاهرة قديمة ولكنها متكررة على مرّ التاريخ.

يناقش الكتاب ظاهرة ادّعاء الأُلوهية أو النبوة من منظور سيسيولوجي يتعلّق بحركة الجمهور وسيكولوجيته وكيفيات ردوده ومرجعيات سلوكه ودوافع تفضيلاته أو أولوياته، وذلك من خلال ظاهرة ادّعاء الأُلوهية والنبوة.

ويحفر الكتاب عميقاً في أسباب هذا الادّعاء ودوافعه وشروطه وتحوّلاته وكيفيات تفاعل الجمهور مع هذا المُدّعي وأسباب ذلك.

ويذهب الكتاب للقول إن هذا الادّعاء – وإن كان يحمل أوهاماً وأمراضاً وتشوهات عميقة داخلية وخارجية – ولكن هؤلاء المُدّعين كانوا أيضاً، بطريقة ما، دليلاً على عطب المرحلة وخواء الجمهور وفراغ الساحة.

الكتاب الذي وقع في أكثر من 180 صفحة من القطع المتوسط، حاول أن يدرس هذه الظاهرة بطريقة مختلفة من حيث علاقة هذه الظاهرة بشروطها التاريخية والسياسية أكثر من دوافعها الدينية.

وقدّم المؤلف بناءً على هذا العرض النظري سيرة العديد من مُدّعي الأُلوهية والنبوة، مقسّماً هؤلاء إلى أربعة أقسام، هم: المُدّعون الملوك، المُدّعون أصحاب وجهات النظر، المُدّعون المشعوذون، والمُدّعون المرضى.

وقد درس المؤلف كل واحد من هؤلاء من خلال الشرط التاريخي والسياسي والاجتماعي، بحيث تصبح الظاهرة بنت لحظتها، ولكن، وككل الظواهر الإنسانية، هناك ما لا يُفهم ولا يُدرك.

ومما ورد في مقدمة المؤلف أن فكرة وضع هذا الكتاب رافقت المؤلف منذ أن كان في العشرينات من عمره.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018