عـــاجـــل
جيش الاحتلال: المقاومة اطلقت 360 صاروخا منذ امس حتى اللحظة
عـــاجـــل
زياد النخالة يصل الليلة القاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية
عـــاجـــل
طيران الاحتلال يستهدف موقعا لسرايا القدس جنوب مدينة غزة بـ 4 صواريخ
الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال: المقاومة اطلقت 360 صاروخا منذ امس حتى اللحظة
  2. زياد النخالة يصل الليلة القاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية
  3. طيران الاحتلال يستهدف موقعا لسرايا القدس جنوب مدينة غزة بـ 4 صواريخ
  4. انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي
  5. يديعوت احرنوت: جهود لوقف اطلاق نار يمكن أن تنجح وإن فشلت القتال سيشتد
  6. استشهاد مواطن وإصابة آخر في غارة جوية على شمال مدينة غزة
  7. إصابة إسرائيليين بسقوط صاروخ على منزل في عسقلان
  8. الصحة: وصول شهيدين واصابة في قصف اسرائيلي شرق خانيونس
  9. جيش الاحتلال: هاجمنا مصنعًا لإنتاج الصواريخ بعيدة المدى في قطاع غزة
  10. الصحة: 18 شهيدا بينهم سيدة و 50 اصابة جراء التصعيد الاسرائيلي منذ امس
  11. قناة عبرية: إسرائيل هددت باغتيال زياد النخالة إذا لم تتوقف الصواريخ
  12. صافرات انذار تنطلق في عسقلان
  13. طائرات الاستطلاع تقصف دراجة نارية يستقلها مواطن وطفله
  14. اصابات في استهداف اسرائيلي بحي التفاح شرق غزة
  15. الناطق بلسان جيش الاحتلال: جولة التصعيد قد تستغرق أيامًا
  16. اندلاع مواجهات مع الاحتلال والشبان في مخيم العروب وبيت لحم
  17. الاحتلال يستهدف غرفة داخل ارض زراعية جنوب غزة دون اصابات

دريد ياغي يثمن دور الرئيس في التصدي لـ "صفقة القرن"

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 16:15 )
رام الله- معا- ثمن نائب رئيس "الحزب التقدّمي الاشتراكي" اللبناني دريد ياغي موقف الرئيس محمود عباس في تصدّيه ورفضِهِ لـ"صفقة القرن" ومحاولات الترويج لها مثل ورشة المنامة.

وأكد في حديث لبرنامج "من بيروت"، عبر شاشة تلفزيون فلسطين، أنّ "قضية العرب المركزية التي تحفظ لهم حقوقهم في أوطانهم ، هي فلسطين، وقال: " نحن في "الحزب التقدّمي الاشتراكي" مازلنا نقف وقفة تضامنية مع حقوق الشعب الفلسطيني، وهو ما يُؤكد متانة العلاقة اللبنانية – الفلسطينية". مجدّدا تأكيده على أن الفلسطينية المركزية، هي التي تجمع العرب، وهي التي تُحرّرهم من داخلهم.

وأكد أنّ هناك إصراراً لدى الشعب الفلسطيني بتمسّكه بأرضه وكيانه، ولا تستطيع أي قوّة أنْ تُغيّر شيئاً، مهما بلغت من التصرّف اللاعقلاني، ومهما أصدر ترامب من قرارات بشأن القدس لا تُضيف شيئاً، فالقرار هو قرار الشعب الفلسطيني، وهذه عاصمته ومُقدّساته، ولا يستطيع ترامب أو غيره تغيير هذا الأمر إطلاقاً.

ورأى ياغي أنّ الاحتلال يصعد من عدوانه على القدس والضفة الغربية وتوسيع المستوطنات، في محاولة منه لشطب الشعب الفلسطيني من الخارطة، مُشدّداً على أنّ "التصدّي لمُحاولات بعض الدول نقل سفاراتها إلى القدس، ليست مهمة فلسطينية فقط، بل يجب أنْ تتحرّك الدول العربية والإسلامية والأصدقاء بالتصدّي لذلك، ولا يُمكن لأحد أنْ يُغيّر وجه التاريخ، رغم القوّة والإمكانيات العظيمة، وأن تنفيذ قرارات الأمم المتحدة تعطي للفلسطينيين حقوقهم المشروعة، وهذا يحتاج إلى تحرّك عربي ليُشكّل مُنطلقاً أساسياً لتحرّك دبلوماسي نحو دول العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018