الأخــبــــــار
  1. تكليف "رامي مهداوي" ناطقا إعلاميا رسميا باسم وزارة العمل
  2. الاردن ينفي موافقته على تمديد تأجير الباقورة والغمر لاسرائيل
  3. أشكنازي: الكابينت عرض إعادة احتلال مدينتي رفح وخانيونس خلال حرب 2008
  4. العاهل الأردني يوافق على تمديد تأجير إسرائيل لمنطقة الغمر بعام إضافي
  5. امريكا تشن هجوما الكترونيا على مواقع ايرانية ردا على هجوم السعودية
  6. وزير الزراعة الإسرائيلي "اوري ارئيل" يقتحم الأقصى
  7. حسين الشيخ: الرئيس عباس مرشح فتح للانتخابات القادمة
  8. انتهاء مباراة فلسطين والسعودية لكرة القدم بالتعادل السلبي
  9. أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها
  10. الأردن يدعو برلمانات العالم للضغط على حكوماتها لعدم نقل سفاراتها للقدس
  11. أردوغان: "تركيا لن توقف هجومها في سوريا"
  12. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية
  13. الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتبارا من منتصف ليلة 26 الجاري
  14. المنتخب السعودي وصل القدس المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى
  15. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  16. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  17. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  18. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  19. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  20. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة

هيئة شؤون الأسرى تنظم حفل تخريج الدورات العلمية

نشر بتاريخ: 16/09/2019 ( آخر تحديث: 19/09/2019 الساعة: 08:51 )
طولكرم- معا- نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر وبحضوره حفل تخريج الدورات العلمية والثقافية لأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي. جاء ذلك في حرم جامعة فلسطين التقنية "خضوري" بحضور رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر ورئيس الجامعة أ. د. نور الدين أبو الرب،وقائد المنطقة العقيد جمال أبو العز، وممثلي المؤسسة الأمنية، وأمين سر حركة فتح بطولكرم حمدان اسعيفان ومنسق فصائل العمل الوطني صائل خليل وممثلي الفصائل ومدراء وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وحركة الشبيبة الطلابية ومجلس الطلبة وأهالي الأسرى الخريجين.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وتهانيه للأسرى وذويهم، تخرجهم من الدورات العلمية والثقافية، مستذكراً تجربة الحركة الأسيرة بالتعليم والتعليم من خلال الوسائل البسيطة، وبقايا أوراق صحف الاحتلال التي كانت تصلنا إلى السجون، مشيراً إلى أن تجربة الاعتقال الفلسطينية عمرها يزيد عن 100 عام، شارك فيها العرب، ومناضلين من جميع دول العالم.

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: " كانت لدينا تجربة مع الأسير علي اليمني، وهو أمهري، دخل معتقلات الاحتلال لا يقرأ ولا يكتب، فيما خرج من المعتقل يتقن اللغات العربية والإنجليزية، والعبرية والفرنسية، فيما أن الكثير منا تعلم خلال اعتقاله في السجون، وكانت لنا تجربة بالتعليم مع اللواء قدري أبو بكر، فيما كنا نتحدى أنفسنا من يأتيه كتاب خلال زيارة الأهل، وخاصة أن الاحتلال منع عنا الكتب الوطنية، حيث أنه تم تهريبها من خلال الكبسولات".

وأضاف المحافظ أبو بكر: "اليوم الأمور تطورت من خلال نضال الأسرى وتمكنهم من الحصول على الشهادات الجامعية، والدرجات الجامعية العليا، فيما أن الحركة الأسيرة كانت بالأساس وقوداً وقيادة للانتفاضة الأولى، واستمرت وقوداً وقيادة للانتفاضة الثانية، مع مواصلة النضال، لإنهاء الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وفي كلمته أبرق أ.د. أبو الرب بآيات التهنئة للأسرى الخريجين، والتحية لإصرارهم على العلم والمعرفة، وتحديهم وصمودهم أمام جرائم الاحتلال وممارساته، والتي شملت في الفترة الأخيرة اقتطاع مخصصات الأسرى والمحررين من أموال المقاصة، والتي لاقت المزيد من الإصرار والصمود من الأسرى، والمجتمع الفلسطيني ممثلاً بقيادته ومؤسساته كافة، ومن ضمنها جامعة خضوري التي تقدم المنح والإعفاءات للأسرى وأسرهم، تمسكاً بحقوق الأسرى وإيماناً بقضيتهم الحية التي تشكل ركيزة أساسية وأحد أهم الثوابت الوطنية.

بدوره أشار اللواء قدري أبو بكر إلى أن الأسرى مستمرون في النهل من العلم والمعرفة من خلال استكمال التعليم الجامعي والدورات في مختلف المجالات، وخاصة أن إصرارهم وسعيهم نحو العلم في ازدياد مع ضغط الاحتلال وممارساته، مؤكداً على أن الهجمة الشرسة للاحتلال وتحريضه ضد الحركة الأسيرة لن يثني هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن عملها ونهجها الوطني، وسيمدها بالعزيمة للصمود والاستمرار والتمسك بالثوابت وحقوق الأسر، مستعرضاًَ إحصائية أوضحت أعداد الأسرى الملتحقين في برامج التعليم العالي في مختلف الجامعات الفلسطينية.

وشدد إسعيفان على وقوف جميع فئات شعبنا قيادة وشعبا إلى جانب الأسرى الأبطال ،موضحا بأن لجنة التعليم في السجون التي يرأسها د.مروان البرغوثي وكريم يونس ومسلمة ثابت وغيرهم الكثير استطاعوا أن يحولوا السجون من مقابر للإحياء إلى قلاع للعلم والنور ، مقدماً الشكر لكل من يساهم يساند الحركة الأسيرة.

وفي ختام الحفل الذي تولى عرافته ياسر الحافي من هيئة شؤون الأسرى والمحررين بطولكرم، سلم المحافظ أبو بكر، واللواء قدري أبو بكر، ورئيس جامعة خضوري، وأمين سر حركة فتح الشهادات لذوي الأسرى المشاركين بالدورات، مع تكريم لعدد من المؤسسات والشركاء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018