الأخــبــــــار
  1. تكليف "رامي مهداوي" ناطقا إعلاميا رسميا باسم وزارة العمل
  2. الاردن ينفي موافقته على تمديد تأجير الباقورة والغمر لاسرائيل
  3. أشكنازي: الكابينت عرض إعادة احتلال مدينتي رفح وخانيونس خلال حرب 2008
  4. العاهل الأردني يوافق على تمديد تأجير إسرائيل لمنطقة الغمر بعام إضافي
  5. امريكا تشن هجوما الكترونيا على مواقع ايرانية ردا على هجوم السعودية
  6. وزير الزراعة الإسرائيلي "اوري ارئيل" يقتحم الأقصى
  7. حسين الشيخ: الرئيس عباس مرشح فتح للانتخابات القادمة
  8. انتهاء مباراة فلسطين والسعودية لكرة القدم بالتعادل السلبي
  9. أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها
  10. الأردن يدعو برلمانات العالم للضغط على حكوماتها لعدم نقل سفاراتها للقدس
  11. أردوغان: "تركيا لن توقف هجومها في سوريا"
  12. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية
  13. الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتبارا من منتصف ليلة 26 الجاري
  14. المنتخب السعودي وصل القدس المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى
  15. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  16. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  17. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  18. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  19. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  20. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة

غزة- موظفو فتح يناشدون الرئيس تثبيتهم على قيود الحكومة

نشر بتاريخ: 04/10/2019 ( آخر تحديث: 04/10/2019 الساعة: 10:28 )
غزة- معا- طالب العشرات من موظفي حركة فتح في قطاع غزة، الرئيس محمود عباس النظر في قضيتهم، موضحين انهم يعملون دون انقطاع في صفوف حركة فتح منذ سنوات طويلة براتب مقطوع زهيد من موازنة الحركة، وقد تم منذ ثلاث أشهر خصم نسبة 30% من إجمالي الراتب الذي لا يتعدى الـ 1200 شيكل في أحسن الأحوال.

وقالوا في رسالة وجهوها إلى الرئيس محمود عباس: "نتوجه إليكم سيادة الرئيس محمود عباس بعد سنوات من المعاناة تعرضنا خلالها للاعتقال والملاحقة على أيدي حركة حماس ، وقد عملنا بكل جد وإخلاص من منطلق انتمائنا التنظيمي الصادق، ملتزمين بشرعية حركتنا".

وتابعوا: "إن التفاني والإخلاص في العمل والانتماء الصادق واجب علينا كأبناء لتنظيم عملاق كحركة فتح ، لكننا نعيل أسرًا ولدينا أطفال ومتطلبات الحياة تلاحقنا ، ونحن ننتظر من سيادتكم أن تنصفونا ونحن نعيش واقع مؤلم وننتظر مستقبل مجهول ، وبحاجة ماسة إلى أن نشعر باستقرار مادي ووظيفي يوفر لنا الحد الأدنى من متطلبات المعيشة."

وختموا بالقول:" كلنا أمل وثقة بكم سيادة الرئيس بأن تعملوا لحل قضيتنا واعتمادنا كموظفين حكوميين مع الإشارة إلى أننا لا نتجاوز الـ 60 أخت وأخ".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018