الأخــبــــــار
  1. إسرائيل: 3 أيام تبقت على مهلة غانتس لتشكيل الحكومة والنتيجة لا شيء
  2. استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال على حاجز الانفاق ببيت لحم
  3. بينيت يدعو غانتس إلى عدم تشكيل حكومة مع القائمة العربية المشتركة
  4. دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد حماس
  5. بومبيو: إيران تستخدم الجهاد الإسلامي لضرب إسرائيل
  6. صعوبات تواجه الاونروا في تغطية رواتب موظفيها
  7. بيل غيتس يستعيد عرش "أغنى رجل في العالم"
  8. حملة "#عين_ معاذ" تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي
  9. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  10. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  11. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  12. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  13. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  14. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء
  15. تعاون أمريكي إسرائيلي في "حرب الدرونات" بالشرق الأوسط
  16. 40 عاماً في الأسر- البرغوثي: من يسعى للحرية هو مشروع شهيد
  17. الرئيس يرحب بالتصويت على تجديد تفويض الأونروا
  18. اشتية: اسرائيل تخلق واقعا متدهورا في فلسطين
  19. ملادينوف: لايوجد مبرر لاستهداف المدنيين في غزة
  20. نادي الأسير: نقل الأسير سامي أبو دياك إلى المستشفى بوضع صحي حرج

عيسى: سلطات الاحتلال تنتهك حرمة وباحات المسجد الأقصى

نشر بتاريخ: 21/10/2019 ( آخر تحديث: 21/10/2019 الساعة: 09:30 )
القدس- معا - اكد الدكتور حنا عيسى – أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات إن الحملة الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال الاسرائيلية والمجموعات الدينية الإسرائيلية المتطرفة ضد باحات المسجد الأقصى والمصلين في هذه الأوقات تحمل دلالات واضحة تؤكد ارتفاع الانتهاكات والإجراءات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير معالم مدينة القدس العربية من خلال تبديل تركيبها السكاني حتى يتم تنفيذ المشروع الاستيطاني بها الذي يؤدي إلى إلغاء الوجود العربي فيها فيسهل بذلك تهويد مدينة القدس .
وقال ان هذا المسلك غير شرعي لان الاستعمار الاستيطاني الذي تمارسه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس التي لها خصوصية دينية عند المسيحيين والمسلمين واليهود لا يمكن القبول بان تكون يهودية فقط ، وكل ذلك يتعارض ويتناقض مع قواعد القانون الدولي التي تحرم بشكل قاطع الاستعمار الاستيطاني لما فيه من عدوان صارخ على الأرض و الإنسان.
واضاف إن ما يجري هذه الأيام في مدينة القدس المحتلة وبالأخص في باحات المسجد الأقصى لا يكفي ردع اسرائيل بالدعوة اللفظية إلى وقف تجاوزاتها وإنما لابد إن تفرض عليها عقوبات دولية تردعها من الاستمرار في عدوانها المتواصل على ارض القدس وعلى المواطن الفلسطيني بها ,وعن التطاول على مقدسات المسلمين والمسيحيين بالقدس من خلال عملها على تهويدها وهو أجراء لا يقره قانون وتعاقب عليه كل التشريعات الدولية.
واضاف عيسى قائلا بانه يبدو واضحا أن إسرائيل تعمل وعلى كل الجبهات للسيطرة على مدينة القدس من خلال التغيير المنهجي المدروس لمعالمها أو بالتهويد وبالسيطرة الدائمة على الأرض والمقدسات تأسيسا لواقع جديد على الأرض يبيح التوصل إلى تسوية تستثني مدينة القدس،  وهذا بكل تأكيد لن يكتب له النجاح لان الشعب الفلسطيني لا يمكنه أن يقايض هذه المدينة والثوابت الأخرى بمن فيها حق العودة في أية تسوية مطروحة، لان القدس تمثل قلب الصراع الذي لا ينتهي إلا بحل واقعي وموضوعي لهذه القضية،  ان ما تفعله إسرائيل في القدس من تهويد لها يمثل جريمة دولية في حق الإنسانية وعلى الأسرة الدولية إحالة كل المسئولين في إسرائيل عن ذلك إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بسبب تخطيطهم للقضاء على قدسية القدس بالنسبة للديانات السماوية الثلاث لان في هذا التطاول مساس مباشر في هذه الديانات، ويشكل ذلك عدوانا واضحا على حق وحرية الإنسان كما يمثل جريمة تستوجب المحاكمة والعقاب.
واختتم الدكتور عيسى قائلا بانه وعلى ضوء ذلك فان جميع المخططات التي تقوم بها إسرائيل في مدينة القدس المحتلة باطلة وتستند لقانون القوة واعتداءً صارخا على الشعب الفلسطيني وسيادته على أرضه، وتمثل انتهاكا فاضحا للشرعية الدولية والقانون الدولي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018